الاتحاد

الاقتصادي

«أدنيك» تنهي استعداداتها لاستضافة «أديبك»

اللمسات الأخيرة جارية في أرض المعارض لاستقبال «أدبيك»  (الاتحاد)

اللمسات الأخيرة جارية في أرض المعارض لاستقبال «أدبيك» (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

استكملت «شركة أبوظبي الوطنية للمعارض» تحضيراتها لاستضافة معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، المقرر عقده تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، «حفظه الله» في الفترة من 11 وحتى 14 نوفمبر الجاري.
ويُعد «أديبك» واحداً من أكبر المعارض على مستوى العالم، فضلاً عن كونه الملتقى الأكثر تأثيراً بالنسبة للمختصين والخبراء والأطراف المعنية في قطاع النفط والغاز. وتسهم الفعالية في دعم الجهود المتواصلة التي تبذلها «شركة أبوظبي الوطنية للمعارض» لاستعراض خبراتها في مجال سياحة الأعمال، فضلاً عن تسليط الضوء على إمكاناتها ونجاحاتها في استقطاب واستضافة أهم المعارض والمؤتمرات الرائدة على مستوى العالم. كما يعزز المعرض قدرات الشركة على استضافة الفعاليات الكبرى بالاستفادة من المساحات الداخلية والخارجية والبحرية على حد سواء.
ويُقام معرض أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) بدعم من «شركة بترول أبوظبي الوطنية» (أدنوك)، ويُجسد منصة مثالية تتيح للجهات الفاعلة في قطاع النفط اللقاء واتخاذ قرارات مهمة. ومن المتوقع أن تستقطب الفعالية خلال أيامها الأربعة أكثر من 2220 شركة عارضة من 59 دولة حول العالم، بغرض استعراض أحدث المنتجات والخدمات والتقنيات أمام ما يزيد على 145 ألفاً من الحاضرين.
وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض ومجموعة الشركات التابعة لها: «إن إقامة فعالية دولية كبرى بحجم «معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول»، والذي يشغل كامل مساحة العروض في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، يعكس مدى مرونة مرافقنا القادرة على توفير مساحات العروض الداخلية والخارجية وصولاً للعروض المائية في ذات الوقت، وقدرتها على مواكبة التطور الذي تشهده هذه الفعاليات الدولية الكبرى وتوفير أحدث التجهيزات والمعدات وفق أعلى المواصفات العالمية».
وبين الظاهري أن فرق العمل في الشركة قد أنهت كافة التحضيرات والاستعدادات الخاصة باستضافة هذه الحدث الحيوي وذلك لتلبية وتجاوز تطلعات العارض والزوار على حد سواء، وإخراج هذه الفعالية بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة إمارة أبوظبي كعاصمة لقطاع صناعة الأعمال في المنطقة.
ومن جانبه، قال كريستوفر هدسون، رئيس شركة «دي إم جي إيفنتس»، المُنظمة للفعالية: «نسعى باستمرار لتحسين معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، وتعزيز مكانته العالمية الرائدة ليبقى الحدث الأبرز عالمياً في قطاع النفط والغاز».
وأضاف هدسون: «يتخذ مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) من مدينة أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، النابضة بالحياة مقراً له. ويتميز بموقعه في قلب مفترق الطرق بين الشرق والغرب، وما يوفره من مرافق عالمية المستوى تتناسب مع مكانة هذه المدينة العالمية. ويوفر المركز مجموعة من الخدمات المتكاملة لمنظمي الفعاليات، ويستقطب حضوراً إقليمياً ودولياً مثالياً، وهذه تجربة فريدة لا توفرها سوى مراكز قليلة جداً في العالم.
وستتناول فعاليات معرض أبوظبي الدولي للبترول الدور الرئيس لجهود التحول الرقمي في دعم النمو المستقبلي وتعزيز الكفاءة ضمن قطاع النفط والغاز. كما ستركز نسخة العام الحالي من الفعالية على مجال «التحول الرقمي - الثورة الصناعية الرابعة»، بعد إطلاقها للمرة الأولى في نسخة 2018، وستتم مناقشة هذا الموضوع بحضور ثلاثة من أبرز المتحدثين المتخصصين، وهم جريج كروس، رائد الأعمال والشخصية الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «سول ماشينز»، وسيباستيان ثران، العالم والمدرّس والمخترع ورائد الأعمال والأستاذ المساعد في جامعة ستانفورد والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ’«أوداسيتي»، وجيمي وودروف، خبير الأمن الإلكتروني رقم 1 في أوروبا.
وبجانب ذلك، سيشهد معرض «أديبك» مشاركة 51 شركة نفط وطنية وعالمية، فضلاً عن أكثر من 1000 متحدث من شتى أنحاء العالم ممن سيسجلون حضورهم في ما يزيد عن 160 جلسة استراتيجية خلال المؤتمر. وتقام الفعالية بدعم من وزارة الطاقة والصناعة، ودائرة النقل، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وشركة «مصدر»، ودائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ودائرة التعليم والمعرفة.

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف