الاتحاد

الرياضي

«الناشئين» يعود للبلاد في ختام معسكر ماليزيا

وصلت بعثة منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم (مواليد 98) أمس الأول إلى أرض الوطن بعد أن اختتم المنتخب معسكره، الذي أقامه في العاصمة الماليزية كوالالمبور من 10 إلى 25 يوليو.
وضمت البعثة 26 لاعباً إضافة إلى أعضاء الجهاز الفني والإداري.
وسادت المعسكر أجواء معنوية عالية بعد الأداء، الذي قدمه اللاعبون خلال المباريات الودية الأربع، التي خاضها الأبيض، وحصل اللاعبون على جرعات تدريبية متنوعة خلال فترة المعسكر بجانب برنامج ترفيهي حصل عليه اللاعبون لزيارة معالم المدينة، كما لبت البعثة دعوة الإفطار التي أقامتها سفارة الدولة في ماليزيا بفندق (ماريوت)، حيث استقبل البعثة سعادة خليفة راشد المحرزي القائم بأعمال سفارة الدولة في كوالالمبور بجانب السيد حميد التميمي الملحق الإداري للسفارة.
ومنح المدرب بدر صالح فرصة المشاركة أمام جميع اللاعبين للوقوف على مستوياتهم، وقد أدى اللاعبون المباريات بصورة قوية من أجل كسب رضاء الجهاز الفني للدخول في التشكيلة الأساسية للمنتخب، التي بدأت تتبلور ملامحها بعد نهاية المعسكر.
وحقق المنتخب نتائج إيجابية في التجارب الودية الأربع، التي خاضها خلال المعسكر، حيث فاز في تجربته الأولى على المنتخب الماليزي بثلاثة أهداف لهدف، فيما تعادل في الثانية أمام فريق سيلانجور (مواليد 95) بهدف لهدف، وجدد فوزه على منتخب ماليزيا بهدف نظيف، قبل أن يكتسح فريق كوالالمبور في التجربة الأخيرة بخمسة أهداف لهدف.
واطمأن الجهاز الفني على المنتخب بصورة كاملة خصوصا خط الهجوم، الذي استطاع تسجل 10 أهداف في أربع مباريات، وسجل أحمد عامر (ثلاثة) أهداف وعثمان محمد (هدفين)، فيما سجل أيضا اللاعبون خلفان حسن وعبد الله مال الله، وماجد لافي وعبد الله الكربي وأحمد الحمادي بواقع هدف لكل لاعب.
ويعتبر منتخب الناشئين(مواليد 98) بقيادة المدرب الوطني بدر صالح من المنتخبات الواعدة، التي يعول عليها اتحاد كرة القدم في المستقبل لمواصلة سلسلة النجاحات، التي حققتها منتخباتنا الوطنية خلال السنوات الماضية، واستطاع أبيض الناشئين أن يحرز لقب البطولة الخليجية في النسخة الماضية، ليحقق اللقب الرابع لمنتخبنا بعد 2006 و 2009 و2010.
وقبلها كان قد حصل على المركز الثاني وبفارق الأهداف عن المنتخب العراقي في بطولة غرب آسيا الرابعة للناشئين تحت 16 عاماً التي أقيمت في مدينة رام الله بالضفة الغربية بفلسطين في أغسطس من العام الماضي.
ورغم عدم تأهله لنهائيات كأس آسيا للناشئين المقبلة بعد احتلاله المركز الثاني بعد المنتخب الإيراني في التصفيات التي أقيمت في باكستان والتي ضمت كذلك منتخبي باكستان وسريلانكا فإن أبيض الناشئين واصل تجمعاته الداخلية والخارجية في إطار التحضيرات للاستحقاقات، التي تنتظره.
(دبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

جواو فليكس يتعرض لإصابة في أول ظهور له مع أتلتيكو مدريد