الاتحاد

عربي ودولي

القاهرة ترى إمكانية لتجنيب المسؤولين عن جرائم دارفور المحاكمة الدولية

الخرطوم تعلق أنشطة'الأمة'··وحركة قرنق تربط السلام بحل بقية النزاعات
عواصم -الاتحاد-وكالات :
قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط مساء أمس الأول انه لا حاجة الى إحالة السودانيين الذين يشتبه بارتكابهم جرائم حرب الى المحكمة الجنائية لانه يمكن محاكمة المتهمين أمام القضاء السوداني·
واوضح بعد اجتماع مع نظيره السوداني مصطفى اسماعيل في القاهرة 'ان المحكمة الدولية وفق نظامها انما تقوم بتوجيه الاتهامات··ولكن القضاء الداخلي في الدولة المعنية اذا ما قام بدوره وعمله فإنه تنتفي الحاجة الى المحكمة الجنائية·'وأضاف أبو الغيط 'أما اذا ما ظهر ان هناك تقاعسا أو مناورة أو محاولة للعب حول هذا الاتهام فإن المحكمة الجنائية الدولية تقوم في هذه الحالة بالتحرك في اتجاه المدعى عليهم·'
وفي سياق ردود فعل انفعالية منعت الخرطوم أمس الأول النائب السوداني علي حسين دوساح من دارفورمن التوجه لجنيف للمشاركة في اجتماعات اللجنة الدولية لحقوق الانسان· كماعلقت السلطات السودانية أمس الاول أيضا نشاطات حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي، واعتقلت أكثر من ثلاثين من اعضائه على خلفية دعوة الحزب لتنفيذ قرار مجلس الأمن ·1593 وقال عضو المكتب السياسي في حزب الامة الواثق البرير ان خمسة من كبار المسؤولين في الحزب هم بين الاشخاص المعتقلين· واوضح ان قوات الأامن احتلت مقر الحزب في ام درمان بعد ان أرغمت أعضاء الحزب على مغادرة المقر·
على صعيد آخر رحب عشرات آلاف من مواطني جنوب السودان بقادة حركة التمرد السابقة أمس الأول في أول تجمع سياسي ينظمونه في العاصمة الوطنية بعد غياب استمر أكثر من 20 عاما·
الى ذلك صرح اسماعيل ان حكومة وحدة وطنية ستشكل خلال شهرين أو ثلاثة بمشاركة الحزب الحاكم والحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق التي أكدت في مهرجانها الأول ان نجاح اتفاق السلام يتوقف على حل مشكلة دارفور وكذلك تسوية الوضع المتوتر في شرق السودان·

اقرأ أيضا