صحيفة الاتحاد

ألوان

«آي فون X».. مفهوم جديد للهواتف الذكية

يحيى أبو سالم (دبي)

عندما كشف الراحل ستيف جوبز في عام 2007، عن أول هاتف ذكي في العالم، أطلق عليه اسم آي فون، لم تكن شركة آبل تعلم بأن هذا الابتكار قد يغير مفهوم تعامل الإنسان مع الأجهزة الإلكترونية، كما أنها لم تكن تعلم أن هذا الابتكار سيرسم طريقاً جديداً في عالم الاتصال والاتصالات، وسيبتكر مفاهيم اجتماعية جديدة، وعلى رأسها مصطلح التواصل الاجتماعي.. اليوم يبدو أن تيم كوك يرغب في رسم طريق مختلف وجديد كلياً في عالم الهواتف الذكية، وكان ذلك واضحاً من خلال هاتف الشركة الأول من نوعه «آي فون إكس».

نظام التحقق
على العكس مما كان متداولاً خلال الفترة الماضية حول الصعوبات التي سيواجهها نظام التحقق الآمن لفتح قفل الهاتف، وذلك من خلال ميزة التعرف إلى الوجه، فالنظام يمتاز بسهولة استخدامه، بالإضافة إلى سرعة استجابته، والتي تتغلب في الكثير من الأحيان ومن حيث سرعة الاستجابة على نظام البصمة الموجود في بعض الهواتف الذكية، حيث ترتبط هذه الميزة بنظام كاميرا «TrueDepth»، فائقة التطور والتي تعمل عبر تقنية التصوير الحراري والإضافة عالية الكثافة لترسيم الوجه والتعرف عليه.
وتعرض ميزة «Face ID» أكثر من 30.000 نقطة غير مرئية بالأشعة تحت الحمراء، وتُرسل الصورة المكوّنة بالأشعة تحت الحمراء ونمط النقاط عبر شبكات عصبية لإنشاء نموذج رياضي لوجهك، ثم تُرسل البيانات إلى منطقة آمنة «secure enclave» لتأكيد المطابقة، بينما تقوم تكنولوجيا التعلم الآلي بالتكيف مع التغيرات في مظهرك مع مرور الوقت، وتتم حماية كل معلومات الوجه المحفوظة في المنطقة الآمنة «secure enclave»، بينما تتم كل عمليات المعالجة على الجهاز وليس في السحابة لحماية خصوصية المستخدم.

شاشة Super Retina
يأتي الهاتف بشاشة «Super Retina» مقاس 5.8 إنش، مع ألوان مذهلة، وعرض أكثر واقعية لدرجات اللون الأسود، ونسبة تباين هي مليون إلى واحد، ودعم لمجموعة ألوان كبيرة، وأفضل إدارة ألوان على مستوى النظام بأكمله في أي هاتف ذكي. كما تدعم الشاشة تقنيات Dolby Vision وHDR10، اللذين يجعلان محتوى الصور والفيديو يظهر أكثر روعة مما سبق، وتقوم تكنولوجيا True Tone بتعديل توازن اللون الأبيض بشكل ديناميكي على الشاشة لكي تتطابق مع الإضاءة المحيطة من أجل تجربة طبيعية مشابهة للنظر إلى ورقة.

تصميم جديد للكاميرا
تتميز كاميرا TrueDepth الجديدة بوضوح 7MP مع ميزة Face ID بالتقاط مجموعة ألوان كبيرة، والتثبيت التلقائي للصور، وضبط دقيق للتعريض الضوئي، كما تجلب نمط بورتريه إلى الكاميرا الأمامية من أجل صور سيلفي مذهلة مع تأثير عمق مجال التصوير.
أما الكاميرا الخلفية للهاتف، فهي مزدوجة بوضوح 12MP بتصميم جديد كلياً، مع تثبيت بصري مزدوج للصور، وتتميز الكاميرا واسعة الزاوية بفتحة عدسة ƒ/‏‏1.8 إلى الكاميرا المقربة للمسافات بفتحة عدسة ƒ/‏‏2.4 المحسّنة لتقدم صوراً وفيديوهات أفضل.. ويعمل فلتر جديد للألوان وبكسلات أعمق ومعالج إشارة صور متطور ومحسّن من تصميم Apple على تقديم معالجة متطورة للبكسل والتقاط مجموعة ألوان كبيرة وضبط تلقائي أسرع للعدسة في الإضاءة الخافتة وصور HDR أفضل. كما يقدم فلاش True Tone الجديد بتكنولوجيا LED الرباعية ضعف تناسق الضوء ويتضمن ميزة التزامن البطيء التي تُنتج إضاءة خلفية وأمامية أكثر تناسقاً.


المعالج A11 Bionic
تتميز A11 Bionic، الشريحة الأقوى والأذكى في أي هاتف ذكي على الإطلاق، بتصميم وحدة معالجة مركزية سداسي النوى مع نواتي أداء أسرع بما يصل إلى 25 بالمئة، وأربع نوى للكفاءة أسرع بما يصل إلى 70 بالمئة مقارنة بشريحة A10 Fusion، لتقدم أداء وكفاءة في استهلاك الطاقة هما الأفضل في المجال، ويمكن لأداة التحكم من الجيل الثاني تشغيل النوى الست كلها في الوقت نفسه لتقدم أداءً أقوى لغاية 70 بالمئة، ما يعطي العملاء المزيد من القدرة لأداء مهام متعددة، مع امتداد عمر البطارية ساعتين إضافيتين مقارنة بجهاز iPhone 7. كما تتضمن شريحة A11 Bionic وحدة معالجة رسومات جرافيك من Apple بتصميم ثلاثي النوى يقدم أداء رسومات أسرع لغاية 30 بالمئة مقارنة بالجيل السابق، مع ألعاب ثلاثية الأبعاد آسرة.

الدفع الآمن
سيصبح التسوق عبر مواقع الإنترنت أو التطبيقات التي تقبل خدمة «Apple Pay» سهلاً للغاية مع ميزة التعريف بالبصمة، لذلك لن يكون هناك حاجة لملء البيانات يدوياً كل مرة أو كتابة عنوان الشحن ومعلومات الفواتير مراراً وتكراراً، حيث تتوافق الخدمة مع معظم هواتف وأجهزة الشركة اللوحية بالإضافة إلى كمبيوتراتها المحمولة والمكتبية. كما يمكن أيضاً استخدام خدمة «Apple Pay» في متصفح «Safari» وتأكيد الدفع عبر هاتف iPhone 6 والإصدارات اللاحقة وعلى «Apple Watch».

تنبض بالحياة
تقوم كاميرا TrueDepth بالعمل جنباً إلى جنب مع شريحة A11 Bionic على التقاط أكثر من 50 حركة مختلفة للعضلات وتحليلها، ثم تعكس هذه التعبيرات على 12 شخصية Animoji مختلفة، من بينها الباندا وحصان اليونيكورن والروبوت، وهي متوافرة في iMessage المدمج في كل iPhone X. ويمكن للعملاء تسجيل رسائل Animoji النابضة بالحياة، وإرسالها بأصواتهم ليعبروا عن ابتسامة أو غضب أو غيرها من المشاعر.