صحيفة الاتحاد

ألوان

ظاهر المهيري: أسعى إلى تغيير نظرة المجتمع لأصحاب الهمم

 تكريم خاص

تكريم خاص

أحمد النجار (الشارقة)

قدم الطفل الإماراتي ظاهر المهيري من أصحاب الهمم، ورشة تفاعلية بعنوان «كيف تحول المحنة إلى منحة؟»، استضافتها منصة التواصل الاجتماعي في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ36، ووصف رحلته في الفضاء الإلكتروني بأنها «رحلة متواضعة» عمرها 6 سنوات، حصد خلالها عبر حسابه في «إنستغرام» نحو 72 ألف متابع، يتفاعلون بإعجاب مع منشوراته كافة التي تتضمن محتوى إبداعي خلاّق يركز على بث الإيجابية وروح التفاؤل بحب الحياة من خلال فيديوهات وصور وتعليقات مختلفة.

سفير الإيجابية
تعليقاً على ذلك، قال ظاهر المهيري، الذي يطلق عليه لقب «سفير الإيجابية»: «لا يهمني عدد المتابعين بقدر ما تهمني وقع رسالتي وأثرها الإيجابي في تغيير حياتهم للأفضل»، مؤكداً أنه لم يكن يسعى للشهرة أو يميل لحب الظهور أمام الناس، عبر (السوشيال ميديا)، لكنه يميل لإبراز الجوهر الحقيقي للسعادة التي يعيشها رغم الإعاقة التي حولها إلى قوة إبداعية، وألهمته الكثير من الأفكار التي يخطط لتدوينها في كتاب يتناول قصص حياتية للقوى الكامنة لدى أصحاب الهمم، مستعرضاً تجربته بما تحفل به من طموحات وتحديات».
وقال المهيري، إن إعاقته واقع جميل، وعالمه مملوء بالأفكار والتطلعات، فلم يعتبر إعاقته محنة بل اعتبرها منحة ربانية، فتعايش معها على أنها واقع، ولعل أكثر ما يميز هذا التعايش أنه تعايش إيجابي بعيداً عن كل مظاهر السلبية، ودون التأثر بالمعوقات، بل عمل على تذليلها بالصبر والإرادة، وأضاف: الإعاقة لن تمنعني من مواصلة مشواري لتحقيق أهدافي، ونشر الوعي بأهمية تشجيع أصحاب الهمم، ومنحهم الفرصة للظهور والتعبير عن قضاياهم.

ظاهرة ثقافية
ويعتبر ظاهر «ظاهرة ثقافية»، يتنبأ له الجميع بمستقبل مزدهر، وهو ما يبشر بموهبة إبداعية تستحق الاحتفاء، فقد استطاع أن يحصد امتيازات وجوائز عديدة، فقد حصل على جائزة الشباب العربي في مجال الإعلام وجائزة الشيخ حمدان بن راشد فئة الطالب المتميز، وجائزة متحدي الإعاقة لرواق عوشة بنت حسين، كما شارك بإلقاء كلمة في عديد من المناسبات المختلفة مثل اليوم العالمي للشلل الدماغي و«كرومسوم السعادة»، و«داون سندروم»، كما حقق نجاحاً بتأهله للتصفيات النهائية في مسابقة «قمره»، من خلال فيديو هادف تم عرضه على قنوات إم بي سي، وشارك في مناقشة الجيل الأول في «منتدى الأمومة والطفولة» للشيخة فاطمة بنت مبارك، وشارك في قمة رواد التواصل الاجتماعي، وله العديد من المشاركات المجتمعية والرياضية مثل «ماراثون ناس» و«بطولة فزاع» و«اليوم الرياضي في نادي دبي لأصحاب الهمم».
كما قدم ظاهر محاضرات عدة عن الإيجابية والتفاؤل والرضا بالواقع وتحدي الإعاقة في مراكز ومدارس نموذجية عدة، مثل مركز ارتقاء للموهوبين، ومدرسة الإبداع النموذجية، ومدرسة النخبة، وأوضح أنه يسعى إلى تحويل نظرة المجتمع لذوي الإعاقة من شفقة إلى إعجاب وتقدير.

تكريم خاص
كشف ظاهر المهيري، عن شغفه بحب القراءة، وميله إلى كتب لغة الجسد وتنمية الذات، دون أن يخف ولعه بمطالعة القصص التي تتضمن التشويق وفك الألغاز، وقد حظي في ختام ورشته بتكريم خاص من قبل رئيس هيئة الشارقة للكتاب، ومدير المعرض أحمد بن ركاض العامري الذي حضر لتشجيعه وتسليمه شهادة شكر وتقدير نظير مشاركته الملهمة.