الاتحاد

ألوان

ماجدة الرومي.. تغني للحب والفرح

أحمد النجار (دبي)

على مدار 90 دقيقة من الفرح والطرب الرومانسي الساحر، أحيت نجمة الغناء العربي الفنانة ماجدة الرومي حفلاً غنائياً في ختام فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2018، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، وأمطرت ماجدة جمهورها الكبير الذي غصت به مدرجات ساحة دبي للإعلام في منطقة جميرا بدبي، بأغنيات الحب والوطن ونفحات الغرام القديم، وقدمت خلاله توليفة موسيقية باهرة من أيقوناتها الخالدة في الوجدان العربي.

تحية للإمارات
استهلت ماجدة حفلها الغنائي، برائعتها الشهيرة «وطني الحب»، ولم تستطع أن تخفي مشاعرها تجاه جمهورها الذي هتف باسمها مطولاً وصفق لها بحرارة وشغف وحب، فقالت: «يسعدني أن أكون بينكم وأحييكم جميعاً، وأتمنى لكم دائماً كل الحب والخير والسلام، من دون أن يفوتها بالطبع إهداء تحية خاصة لدبي المدينة التي وصفتها بأنها مصدر فخر واعتزاز لكل عربي بإنجازاتها المتألقة وبتطورها الحضاري الذي يكبر يوماً بعد يوم، متمنية لأهل الإمارات قيادة وشعباً دوام الرفعة والشموخ».
كما أرسلت تحية لأهل بلدها لبنان المتواجدين في الحفل، وقالت «أنتم سبب فرحي، وأنا محظوظة بحضوركم معي».

جمهور نخبوي
وفي بداية الحفل، قطعت ماجدة وعداً لجمهورها بتمضية ساعة ونصف الساعة من الفرح، مع برنامجها الغنائي الذي تضمن تشكيلة من روائعها وألبوماتها القديمة والجديدة، حيث أدهشت ماجدة الجمهور بفستانها البنفسجي المطعم بفصوص الكريستال الذي زاد طلتها لمعاناً، وعقب تحيتها الرقيقة التي أمطرت بها جمهورها الذي وصفته بـ«الحبيب» نثرت أغنية «عم يسألوني عليك الناس» وتفننت في تجويد أدائها، لتصنع حالة من الإلهام والانسجام الذي بدا واضحاً من خلال تفاعل الجماهير بالهتاف المتواصل والتصفيق الإيقاعي والتلويح المستمر بأضواء الهواتف ورفعها عالياً لتشكل لوحة جمالية، لا سيما مع أغنيتها «خدني حبيبي»، ولعل هذا الحماس يدلل بشكل واضح بأن جمهور ماجدة «نخبوي بامتياز»، وأن أغانيها الطربية لا تزال حية في القلوب، ويتناقلها جيل بعد آخر.

أغنية خارج البرنامج
ومع أدائها أغنية «اسمع قلبي»، حملتهم بألحانها وسحر كلماتها، إلى أحضان الماضي وذكريات العمر، كما فاجأت جمهورها بأغنية «غني للحب» والتي لم تكن بحسبها مدرجة ضمن برنامجها الغنائي لذلك قررت تأديتها كإهداء خاصة إليهم، ثم شدت بكلمات أغنيتها «لا تغضبي» وهي من كلمات الأخوين رحباني وألحان حليم الرومي.
وتنقلت الرومي من أغنية إلى أخرى بكل أناقة أدائية وأبهرت القلوب وخطفت أحاسيس الجميع، كما أدت رائعتها «انت ملك قلبي»، ومع نهاية كل أغنية كانت المدرجات لا تتوقف عن التصفيق، فيما يرتفع مؤشر الحماسة ويشتعل أكثر مع صوتها الشجي.

ملحمة طربية
ولم تبخل الرومي عن إنتاج الفرح عبر حصتها الغنائية التي حفلت بكل ألوان الحب والطرب والرومانسية، واحتوت جرعات زائدة من شاعرية الكلمة ودفء اللحن، وتناغم الموسيقى، فأطلقت آهاتها العذبة لتروي ملحمة طربية لن ينساها جمهور الإمارات، غنت فيها «لا تسأل»، «مطرحك بقلبي»، لتواصل إثراء وجدان جمهورها بروائعها القديمة مثل «كن صديقي» و«اعتزلت الغرام» و«أحبك جداً»، واختارت ماجدة أغنيتها الشهيرة «كلمات» لتكون مسك ختام هذا الحفل.

اقرأ أيضا