الاتحاد

ثقافة

«مؤتمر المكتبات»: الجلسات ناجعة ونحتاج التغذية الراجعة

من جلسات مؤتمر المكتبات (من المصدر)

من جلسات مؤتمر المكتبات (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

اختتم مؤتمر المكتبات، أمس الأول، فعاليات دورته السادسة، التي نظمها معرض الشارقة الدولي للكتاب بالتعاون مع جمعية المكتبات الأميركية، خلال الفترة من 6 إلى 7 نوفمبر الجاري، وشارك فيها أكثر من 400 من أمناء المكتبات والمعنيين في مجالها.
وتخلل اختتام المؤتمر كلمة ألقاها مايكل داولينج، مدير مكتب العلاقات الدولية، في جمعية المكتبات الأميركية، شكر فيها المشاركين، وقال: «شهدنا على مدى يومين تنظيم العديد من الجلسات، التي نرى أنها أسهمت في الإجابة على الكثير من التساؤلات المطروحة بخصوص المكتبات، ولكن من دون التغذية الراجعة فربما سنسهو عن بعض الأمور المهمة الأمر الذي يجعلني أؤكد على أهمية التغذية الراجعة، التي تتيحها لنا اقتراحات المشاركين، وأفكارهم».
وناقشت جلسات اليوم الختامي قضايا عديدة منها: «الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي بالمكتبات»، و«المكتبات والبلوك تشين (العولمة الرقمية)»، و«الحفظ الرقمي في المكتبات».
وفي سياق متصل عُقدت جلسة بعنوان «الروايات المصورة والروايات المصورة غير الخيالية في المكتبات: تشجيع القراءة»، لبحث فرص استخدام الأدب المصور غير الخيالي في تشجيع الشباب على القراءة، لا سيما أولئك العازفون عنها، أو من يعانون صعوبات في التعلم، بالإضافة إلى تشجيع المكتبات على إنشاء برامج متخصصة في هذا المجال.
وإلى جانب الجلسات الرئيسية شهد اليوم الختامي عدداً من الجلسات والنقاشات المصاحبة، شملت: «المكتبات العامة في ماليزيا: التواصل مع احتياجات المجتمع»، و«تصميم الاستفسار الموجه للمكتبات المدرسية»، و«ومضات نقاشية للمكتبات المدرسية»، و«التاريخ الشفهي: دور لجميع المكتبات».
تضمن المؤتمر خلال يومي انعقاده أكثر من 8 جلسات رئيسية، و12 جلسة وورشة عمل مصاحبة، قدمها أكثر من 22 متحدثاً.

اقرأ أيضا

أحلام مستغانمي: لا نختار العناوين.. بل تختارنا!