الاتحاد

الإمارات

ريم الهاشمي تبحث تعزيز التعاون مع عدد من وزراء الخارجية وكبار التنفيذيين في العالم

التقت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي أمس على هامش اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تعقد في نيويورك عدداً من وزراء الخارجية والتعاون الدولي في عدد من البلدان الصديقة حول العالم. كما التقت معاليها مع عدد من رؤساء وكبار التنفيذيين في المنظمات الدولية المتخصصة في مجال العمل الإنساني.
وجرى خلال هذه اللقاءات بحث فرص التعاون وتطوير العلاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من التطورات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
فقد التقت معالي ريم الهاشمي معالي إيزابيل سانت مالو، وزيرة خارجية جمهورية بنما وجرى خلال اللقاء بحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وبنما خاصة في المجالات الاقتصادية والسياحية والطاقة وإمكانية فتح مجالات جديدة لهذا التعاون في المستقبل.
وألتقت معالي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي مع معالي دينيس موسى، وزير خارجية ترينيداد وتوباغو، وجرى خلال اللقاء بحث فرص التعاون ومناقشة آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي، إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما أجرت معالي الوزيرة الهاشمي مباحثات مع معالي كاميسا كامارا وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية مالي. وجرى خلالها بحث السبل الكفيلة بتعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات وأكدت معاليها حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع مالي.
من جانبها أكدت معالي كاميسا كامارا حرص بلادها على تعزيز علاقات التعاون المشترك وتنميتها في شتى المجالات، وأشادت بالمكانة الرائدة التي تحظى بها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.
كما التقت معاليها مع معالي ميغيل فارغاس مالدونادو وزير خارجية جمهورية الدومينيكان، وجرى خلال الإجتماع بحث العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها إلى جانب عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.
وفي نفس اليوم التقت معالي ريم الهاشمي معالي الدكتور مامادو تانغارا، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في غامبيا وجرى خلال اللقاء توقيع اتفاقية بين دولة الإمارات وجمهورية غامبيا بشأن الخدمات الجوية بين إقليم البلدين وفيما ورائهما.
وعلى صعيد متصل، أجرت معالي ريم الهاشمي لقاءً مع هنرييتا فور، المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وبحث الجانبان خلال الاجتماع البرامج الحالية التي تنفذها اليونيسيف، وسبل تعزيز نشاطات وبرامج منظمة اليونيسيف حول العالم. وأثنت معالي الوزيرة الهاشمي على دور منظمة "اليونسف" في تقديم المنح والمساعدات الفنية لدعم مساعي حكومات المنطقة في إيجاد أفضل السبل والبرامج الكفيلة لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة وتحسين مستوى معيشة مواطني الدول النامية لا سيما النساء والأطفال منهم خصوصاً فيما يتعلق بالصحة والتغذية والتعليم.
كذلك التقت معالي ريم الهاشمي ديفيد ميليباند، الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية. وجرى خلال اللقاء بحث فرص التعاون بين دولة الإمارات ولجنة الإنقاذ الدولية، وخصوصاً في مجال مساعدة اللاجئين، ودعم المجتمعات المستضيفة في المجالات الصحية والتعليمية والإنسانية، خصوصاً تلك المقدمة للأطفال والنساء.
وثمّن المدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية جهود دولة الإمارات في دعم اللاجئين السوريين ومساعدتهم.
كما التقت معاليها مع هيلي ثورنينغ-شميدت، المديرة التنفيذية لمنظمة "إنقاذ الطفولة"، وإبراهيم ثياو، مستشار الأمين العام الخاص لمنطقة الساحل، ومونيكا بيكرت، رئيسة قسم سياسة المنتجات في الـ"فيسبوك" وجرى خلال هذه اللقاءات بحث فرص التعاون وتطوير العلاقات، بالإضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

 

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي