الاتحاد

الرياضي

حمدان بن محمد: دبي «المدينة الأنشط» عالمياًً

رضا سليم، وام (دبي)

تقدّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، المشاركين في تحدي دبي للجري أمس، والذي شهد مشاركة مجتمعية ضخمة تجاوزت 70 ألف مشارك من المواطنين والمقيمين والزوار، ومن مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية، ضمن الفعالية الأولى من نوعها في دبي، والتي أقيمت في إطار «تحدي دبي للياقة 2019»، حيث تحوّل شارع الشيخ زايد، الشريان الحيوي للمدينة، وللمرة الأولى على الإطلاق إلى مسار للسباق، وغمرت خلاله مشاعر الحماسة والرغبة في الفوز جميع المشاركين فيه، وسط أجواء من البهجة والسعادة.
وأعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن سعادته بالإقبال الكبير الذي حظي به التحدي، والتنوّع اللافت في أعمار المشاركين، وحرص عدد كبير من الأسر على الحضور، وكذلك تفاوت مستويات اللياقة البدنية بين المتسابقين، وقال سموه: «سعدت برؤية هذا العدد الكبير من مختلف الجنسيات رغم تفاوت أعمارهم وقدراتهم البدنية، وقد حرصوا على المشاركة في التحدي، وأُهنئهم جميعاً على هذا الإنجاز الذي يؤكد نجاح جهودنا الرامية لجعل دبي المدينة الأنشط والأكثر حيوية عالمياً بدعم جميع أفراد المجتمع، وأتمنى أن تتحول ممارسة الرياضة إلى أسلوب حياة للجميع لما لها من فوائد عديدة على الأفراد والمجتمع بصفة عامة».
وتوجّه سموه بالشكر لكل من شارك في التحدي وكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية، التي تُظهر روح دبي المُبدعة، وتُبرز نمط الحياة الصحي الذي تسعى الإمارة إلى نشرة في مختلف أرجائها بتنظيم الفعاليات الرياضية، وتهيئة الساحات والأماكن المفتوحة، التي يمكن من خلالها ممارسة الرياضة، تكاملاً مع ما تشهده دبي من حركة تطوير متواصلة لمختلف قطاعاتها في إطار تكاملي، يهدف إلى توفير أفضل نوعيات الحياة لكل المواطنين والمقيمين والزوار، لتكون دبي دائماً النموذج للمدينة العصرية التي تضع سعادة الفرد وصحته في مقدمة أولوياتها.
وشهدت الفعالية مشاركة عدد من مديري الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية في دبي، تأكيداً على دعم هذه المبادرة وما تحمله من قيم مجتمعية مهمة، تهدف إلى تشجيع المجتمع بكل أفراده على الحركة والنشاط وممارسة الرياضة.
وشمل التحدي سباقين، الأول لمسافة 5 كلم، والثاني 10 كلم، لإتاحة فرصة المشاركة فيهما للشباب وكبار السن والعائلات وأصحاب الهمم بمختلف جنسياتهم، ضمن هذا السباق المجاني الفريد. وقد انطلق السباقان من مركز دبي التجاري العالمي، وشهدا مشاركة مجموعة متنوعة من العدائين الذين عبّروا عن التزامهم بالتحدي وسعادتهم بالمشاركة فيه، بينما جرى السباق عبر الشوارع المحاذية لأهمّ المباني والمعالم في دبي، مثل برج خليفة والأوبرا وأبراج الإمارات.
وحظي التحدي بالانتشار الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي وصل مختلف العالم من خلال وجود 200 جنسية على أرض الإمارات، ومتابعة الملايين له، حيث نجح التحدي في بث رسالة إلى العالم أن الإمارات بلد الأمن والأمان والتي يعيش على أرضها جنسيات مختلفة ينسجمون معاً تحت مظلة السلام والتسامح، ويبقى الأهم أن السباق أقيم في شارع الشيخ زايد، وبذلك ارتبط باسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الدولة، وهو ما يؤكد أن زايد الخير باق في قلوب كل الأجيال.
في الوقت نفسه، دخلت النسخة الثالثة من تحدي دبي المرحلة الأخيرة، إذ يسدل الستار السبت المقبل، مع استمرار الفعاليات على مدار الأسبوع على مستوى مدينة دبي، وهناك 10 مواقع ومراكز للياقة بارزة وأكثر من 40 فعالية، و5000 حصة تدريبية وأنشطة على مدار الشهر حيث تقام أنشطة لياقة وفعاليات مناسبة لكافة الأعمار، وللأفراد بمختلف قدراتهم ومستويات لياقتهم من شأنها مساعدتهم على الالتزام بنمط حياة أكثر نشاطاً.

كاريمبو في تجربة فريدة
شارك كريستيان كاريمبو، النجم السابق لمنتخب فرنسا في سباق تحدي دبي للجري ضمن أبرز النجوم المشاركين، في تجربة فريدة للاعب الذي نجح مع منتخب بلاده في الفوز بكأس العالم 1998 وبطولة أوروبا عام 2000، والفوز مع فريقه السابق ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا مرتين، ولم يسبق للاعب الفرنسي المشاركة في سباق للجري بهذا العدد الكبير من المشاركين.
كان كاريمبو قد حضر أمس الأول مباريات كأس القارات الشاطئية لكرة القدم المقامة حالياً بمنطقة كايت بيتش بدبي، بمشاركة 8 منتخبات عالمية، واستقبله سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي.

أحداث تنتظر الجمهور
يشهد الأسبوع الأخير من التحدي عدداً كبيراً من الفعاليات، أبرزها سباق الوحدة للجري الذي سيقام يوم الجمعة المقبل في واحة السيليكون لمسافة على 3 كلم، وهو عبارة عن فعالية سنوية تهدف إلى دعم وتمكين أصحاب الهمم والتشجيع على دمجهم بالمجتمع، ويتخللها تقديم أطعمة شهية وترفيه حيّ وموسيقى، وسباق «وادي بيه» في حتا، والذي يُقام على إحدى أكثر الطرقات وعورة في الدولة لمسافة 70 كيلومتراً أو 35 كيلومتراً أو 20 كيلومتراً، بجانب سباق حدي الطين وتحدي الطين المصغّر المخصص للأطفال، والممتد على مسافة 5 و10 كلم، بينما يستطيع الصغار المشاركة في سباق الـ1.6 كلم، وجميعها ستقام يوم الجمعة المقبل في اليوم قبل الأخير من التحدي.

اقرأ أيضا