الاتحاد

الرياضي

هداف «الديوك» على رادار «النيراتزوري»

جيرو

جيرو

القاهرة (الاتحاد)

يبدو أن المهاجم الدولي الفرنسي أوليفييه جيرو لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي قد عثر أخيراً على محطة جديدة ينطلق منها للتألق والإبداع، بعد أن بات حبيس دكة البدلاء مع «البلوز»، حيث لم يعد يشارك على الإطلاق منذ تولي فرانك لامبارد مسؤولية القيادة الفنية لتشيلسي.
وذكرت مصادر صحفية إيطالية، ومنها صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت أن اسم جيرو موجود ضمن القائمة المصغرة للأسماء التي يحتاجها أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنترميلان «النيراتزوري» خلال «الميركاتو» الشتوي القادم، أو على أقصى تقدير في نهاية الموسم.
وأضافت الصحيفة أن كونتي هو الذي أوصى إدارة الإنتر بضم جيرو، لأنه يقدّر تماماً إمكانيات هذا المهاجم الفرنسي الذي سبق له اللعب لفريق أرسنال الإنجليزي، والذي يعتمد عليه ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا في خططه واختياراته مع «الديوك»، ولا يتردد في استدعائه لصفوف المنتخب الفرنسي مع كل فترة تجمع لمباريات الأجندة الدولية، رغم معارضة جانب كبير من الجماهير الفرنسية لهذا الاختيار بحجة أن جيرو لا يلعب مع ناديه الإنجليزي، فكيف ينضم إلى منتخب بلاده.
وقالت لاجازيتا ديللو سبورت إن فرانك لامبارد المدير الفني للبلوز، يكاد لا يضع جيرو في حساباته منذ بداية الموسم وإن الهداف الحالي لمنتخب فرنسا والبالغ من العمر33 عاماً يبحث عن مخرج لهذا الموقف شبه المجمد قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو2020»، والتي يأمل أن يكون فيها لاعباً أساسياً، وحتى يظل في «فورمة» تسمح له باللعب بانتظام لمنتخب بلاده وتمكنه من فرض نفسه بصورة منطقية على جماهير الديوك.
جدير بالذكر أن أوليفييه جيرو المولود في 30 ديسمبر1986 بدأ مسيرته الاحترافية في فرنسا، حيث لعب لفريق جرينوبل، ثم تنقل بين عدد من الأندية الفرنسية منها إستروتور ومونبلييه، وبعدها شدّ الرحال إلى إنجلترا، حيث لعب لأرسنال خلال الفترة من 2012 إلى 2018 (180 مباراة - 73 هدفاً)، انتقل بعدها إلى تشيلسي، وبدأ مسيرته مع منتخب «الديوك» في عام 2011 ومازال يلعب له حتى الآن، بل إنه هو هداف المنتخب الأول حالياً.

اقرأ أيضا

منتخبنا في مواجهة مهمة غداً أمام فيتنام