صحيفة الاتحاد

الرياضي

الرماية الحركية تدشن أولمبياد الشرطة في الحفار

منافسات الرماية الحركية شهدت مستويات فنية عالية (تصوير مصطفى رضا)

منافسات الرماية الحركية شهدت مستويات فنية عالية (تصوير مصطفى رضا)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس منافسات مسابقة الرماية الحركية «التكتيكية»، ضمن منافسات دورة الألعاب الدولية الثانية للشرطة التي تقام برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والتي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية.
ويشارك في مسابقة الرماية الحركية «التكتيكية»، التي تقام على ميادين الرماية في منطقة الحفار بالوثبة في أبوظبي وتستمر لمدة يومين، 45 فريقاً يمثلون 30 دولة من بينهم 28 فريق رجال و17 فريق سيدات ويضم كل فريق ثلاثة لاعبين دوليين، ويقوم كل لاعب برماية 12 سيناريو، وتحتسب النتائج بناء على دقة وسرعة الرامي، وتعامله مع الهدف.
ويقوم كل لاعب بإطلاق مجموعة من الطلقات والتعامل مع أهداف متنوعة «ورقية وكرتونية وصحون حديدية»، بالإضافة إلى بعض الموانع المتمثلة في وجود السيارات، وذلك وفقاً للسيناريوهات التي تحاكي واقع العمل الشرطي والمهام التنفيذية لرجل الأمن وفقاً لطبيعة عمله الأمنية، ويتم احتساب النتائج للفرق والفردي بوساطة نظام إلكتروني خاص بالاتحاد الدولي للرماية الحركية «التكتيكية».
وتختتم اليوم منافسات مسابقة الرماية، حيث سيتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى للفرق والفردي وتسليمهم الميداليات التذكارية.
وقال آلن جولي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية الحركية: «إن تنظيم مسابقة الرماية للمرة الأولى، وفقاً لقانون الاتحاد الدولي للرماية «IPSC» المستوى الثالث، يعتبر بداية تاريخ للاتحاد لنشر هذه الرياضة في المنطقة العربية.
وأشاد بحسن التنظيم والإعداد لهذه البطولة والتصميم العالي لميادين الرماية وميادين الرماية التي ظهرت بشكل منسق ومصممة على أحدث المواصفات العالمية، الذي كان له عظيم الأثر في إنجاحها، وأعرب عن شكره وتقديره لوزارة الداخلية، ممثلةً في اتحاد الشرطة والاتحاد الدولي الرياضي للشرطة، على اختيارهم نظام التحكيم بقانون الاتحاد الدولي للرماية الحركية «التكتيكية» كنظام رسمي لمنافسات الرماية.
وتوجه سالم سعيد المطروشي، المدير الإقليمي للاتحاد الدولي، بالشكر والتقدير إلى اتحاد الشرطة والاتحاد الدولي الرياضي على تعاونهم وحرصهم على استخدام النظام الإلكتروني للتحكيم في مسابقة الرماية، معرباً عن أمله باستمرارية هذا التعاون في تنظيم البطولات مستقبلاً.
وقال الرائد عبدالله سلطان الجلاف، إداري منتخبنا، إن مسابقة الرماية الحركية التكتيكية تشهد مشاركة نخبة كبيرة من الرماة العالميين من دول أوروبا وأميركا الجنوبية والدول الآسيوية والعربية أحرزوا ميداليات ذهبية في بطولة العالم للرماية التي أقيمت بفرنسا أغسطس الماضي، وهذا يدل على قوة المنافسة بين الفرق المشاركة في مسابقة الرماية.
وأضاف: المنتخب تم إعداده لهذه المسابقة منذ ثلاثة أشهر، لافتاً إلى أن هذه المسابقة بنظامها الجديد تعتبر جديدة على لاعبي منتخبنا، نظراً للأنظمة والقوانين واللوائح الخاصة بالمسابقة والتي تشكل تحدياً لهم ونتطلع إلى تحقيق نتائج مشرفة في هذه المسابقة.
حضر انطلاق فعاليات مسابقة الرماية العميد وليد سالم الشامسي رئيس اللجنة المنظمة، ومدير الدورة ورؤساء وأعضاء الفرق المشاركة في الدورة، وأعضاء اللجنة العليا ورؤساء اللجان الفرعية المنظمة للدورة.