الاتحاد

الرياضي

معسكر قبرصي يستمر 3 أسابيع لإعداد منتخب الملاكمة

لاعبو المنتخب يبدأون برنامج الإعداد وسط التضاريس القبرصية

لاعبو المنتخب يبدأون برنامج الإعداد وسط التضاريس القبرصية

أبوظبي (الاتحاد) - بدأ منتخب الملاكمة معسكره في قبرص، ضمن خطة اتحاد اللعبة بتفعيل نشاط مراكز النخبة واختيار العناصر الواعدة من هذه المراكز، حيث يشارك في المعسكر ملاكمون من ثلاثة مراكز، هي: أبوظبي، الشامخة، والعين.
وتضم بعثة المنتخب 10 ملاكمين ومدربين، إضافة إلى رئيس الوفد، ومن المنتظر أن يستمر المعسكر ثلاثة أسابيع، وجاء اختيار قبرص لما تتمتع به من طبيعة جغرافية تساعد على التدريب وللاحتكاك بملاكميها لاكتساب المزيد من الخبرة الفنية والتكتيكية في الملاكمة.
يرافق الملاكمين كل من المدرب الروماني فويا كونستانت، والمدرب الإماراتي محمد مصبح الشبلي، وباشر الجهاز الفني فور الوصول إلى قبرص خطة إعداد متكاملة، تستهدف الوصول بمستوى اللاعبين مع نهاية المعسكر إلى أفضل صورة، وذلك ضمن خطة تدريب مكثفة لإعداد ملاكمينا للتصفيات الأولمبية، أملاً في حجز مقعد بأولمبياد 2012 في لندن.
وتأتي مشاركة مراكز النخبة الثلاثة، عنواناً للحصاد باتحاد الملاكمة، الذي وسع من قاعدة اللعبة، وقدمت اللجنة الفنية بالاتحاد منذ فترة مقترحا بشأن إنشاء مركز إعداد للنخبة الأولمبية يستقطب الناشئين والشباب من الطلاب والمنتمين للنخبة الوطنية لإعدادهم و تأهليهم للتوفيق بين الدراسة والتدريب بجانب ضمان النجاح المدرسي والتألق الرياضي وتمثيل بلادهم في مختلف المحافل الدولية، وذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اتحاد الملاكمة، بحضور عبدالله أحمد الزعابي عضو مجلس الإداره وعبدالكريم الحاج طيب المدير الفني للاتحاد ومدربي المراكز والأندية التابعة للاتحاد إضافة إلى مدرب المنتخب الوطني فويا كونستانت.
وأعرب الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد عن شكره للمدربين على جهودهم للارتقاء برياضة الملاكمة والملاكمين سعيا منهم لبلوغ الأهداف التي وضعها الاتحاد لمتابعة المراكز وتذليل المصاعب.
ودعا رئيس الاتحاد المدربين لإتباع الطرق الحديثة في وضع الخطط التدريبية والعناية خاصة بالناشئين والشباب لتأهيلهم وإعدادهم للمشاركات الدولية القادمة، مؤكدا أن الاتحاد سيواصل دعمه لإنجاح خطتهم المستقبلية ومنحهم كل الظروف الملائمة لذلك، وحثهم على استغلال فترات العطلة المدرسية لتنظيم معسكرات وبطولات دولية لتمكين الناشئين والشباب من المزيد من الاحتكاك بملاكمين في مستويات مختلفة مما يكسبهم مهارة وخبرة رياضية.
وأشار رئيس الاتحاد إلى التعاون مع مركز الطب الرياضي في الدولة عن طريق اختيار العناصر الواعدة وإجراء الفحوصات الطبية والنفسية العلمية للحصول على أحسن اختيار من الملاكمين قبل ضمهم للمنتخب الوطني.
كما أشاد الشيخ حامد بن خادم بالجهود التي يبذلها الجميع لاستقطاب المواطنين لممارسة الملاكمة وحثهم على بذل المزيد وصولا لنشر رياضة الملاكمة داخل الدولة واستقطاب أكبر عدد من المواطنين لممارسة هذه الرياضة ونشر الثقافة الرياضية ودعم الحس الوطني.
ويشهد اتحاد الملاكمة هذه الأيام نشاطاً مكثفاً على مختلف الأصعدة، حيث أقام منذ فترة بمقره في العاصمة أبوظبي الدورة التأسيسية للحكام المواطنين، والتي أقيمت تحت رعاية الشيخ حامد بن بطي آل حامد رئيس اتحاد الملاكمة، بالتعاون مع مركز إعداد القادة، وأقيمت فعالياتها النظرية والعملية على هامش بطولة أبوظبي للملاكمة والتي أقيمت بصالة أبوظبي الرياضية، وشارك في إلقاء محاضرات الدورة التحكمية البروفيسور اللبناني محمد معروف الخيلي ومعه المدير الفني للاتحاد عبد الكريم الحاج طيب وشارك في الدورة عدد كبير من المحكمين المواطنين، ولاقت الدورة إقبالا كبيرا واستجابة مرضية من المشاركين لتوافر الإمكانيات المساعدة والتي عمل الاتحاد على توفيرها طيلة أيام الدورة.
وخلال الدورة، حرص اتحاد الملاكمة على استفادة الحكام وتطبيق ما حصلوا عليه أثناء الدورة عمليا بهدف ترسيخ الجانب العملي للمحاضرات وذلك من خلال إدارة المشاركين في الدورة لمباريات بطولة أبوظبي للملاكمة التي شارك فيها عدد كبير من الملاكمين المواطنين من الأندية ومراكز التدريب التي افتتحها الاتحاد على مستوى الدولة، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الرياضة المدرسية.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين