صحيفة الاتحاد

الرياضي

«السيتي» يحكم قبضته على الصدارة بـ «الضحية 10»

السيتي واصل تألقه بالانتصار العاشر بالدوري (إي بي أيه)

السيتي واصل تألقه بالانتصار العاشر بالدوري (إي بي أيه)

مانشستر (د ب أ)

واصل مانشستر سيتي انتفاضته الجامحة ببطولة الدوري الانجليزي لكرة القدم، واجتاز إحدى العقبات الهامة في حملته نحو استعادة لقب المسابقة الغائب عن خزائنه في المواسم الثلاثة الأخيرة، وذلك عقب فوزه الثمين 3 /‏‏ 1 على ضيفه أرسنال في المرحلة الحادية عشرة للبطولة أمس.
على ملعب الاتحاد، واصل مانشستر حصد الانتصار تلو الأخر «تعادل مرة واحدة مع إيفرتون هذا الموسم» وكان ضحيته هذه المرة أرسنال الذي مني بخسارته الرابعة هذا الموسم جميعها خارج ملعبه، ليبتعد بفارق 12 نقطة عن منافسه في المركز السادس.
وكعادته استحوذ مانشستر سيتي على الكرة بنسبة عالية، فحرم بالتالي صانع ألعاب أرسنال الألماني مسعود أوزيل من تمرير كرات متقنة باتجاه زملائه.
وقرر مدرب أرسنال الفرنسي ارسين فينجر عدم إشراك أي من مهاجميه الصريحين الفرنسيين الكسندر لاكازيت واولفييه جيرو، وزج بالتشيلي اليكسيس سانشيز في مركز قلب الهجوم يساعده يميناً ويساراً أوزيل والنيجيري اليكس أيوبي.
وأحكم سيتي قبضته على الصدارة، بعدما حقق انتصاره العاشر في البطولة هذا الموسم والتاسع على التوالي، رافعاً رصيده إلى 31 نقطة، فيما تجمد رصيد أرسنال، الذي تكبد خسارته الرابعة في البطولة هذا الموسم، عند 19 نقطة في المركز السادس.
وانتهى الشوط الأول بتقدم سيتي بهدف حمل توقيع البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة 19
وواصل سيتي سيطرته على اللقاء في الشوط الثاني، بعدما أضاف النجم الأرجنتيني المخضرم، سيرخيو أجويرو، الهدف الثاني في الدقيقة 50 من ركلة جزاء، ليواصل احتفالاته بحصوله على لقب الهداف التاريخي للفريق السماوي، ويرفع رصيده التهديفي مع الفريق إلى 179 هدفاً في مختلف المسابقات، منذ انضمامه لسيتي قبل 6 عوام.
وبهذا الهدف، تقاسم أجويرو صدارة هدافي البطولة في الموسم الحالي مع النجم الانجليزي هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير برصيد 8 أهداف.
وأعاد «البديل» اليكسندر لاكازيتي المباراة إلى أجواء الإثارة مرة أخرى، بعدما أحرز هدفاً لأرسنال في الدقيقة 65، غير أن البديل جابرييل خيسوس، أطلق رصاصة الرحمة على آمال الفريق اللندني في التعادل، بعدما أضاف هدفاً مثيراً للجدل لسيتي في الدقيقة 74، حيث أثبتت الإعادة التليفزيونية وقوع زميله الإسباني ديفيد سيلفا في مصيدة التسلل، قبل أن يمرر الكرة للمهاجم البرازيلي.
وحقق توتنهام فوزاً صعباً على ضيفه وجاره اللندني كريستال بالاس بهدف على ملعب ويمبلي.
وسجل الكوري الجنوبي سون هيونج مين الهدف الوحيد، بعدما خاض وصيف الموسم الماضي المباراة في غياب مهاجمه الدولي ديلي آلي الذي يبرز في صفوفه في الآونة الأخيرة، لاسيما في دوري الأبطال، حيث سجل ثنائية في مرمى ريال مدريد (3-1). وتعرض آلي لإصابة طفيفة في الساق وسيغيب عن منتخب بلاده في المباراتين الوديتين أمام البرازيل وألمانيا في 10 ‏‏نوفمبر و14 منه.
إلا أن صفوف توتنهام تعززت بعودة الدولي هاري كاين، بعد غيابه بسبب إصابة طفيفة عن المباراة أمام يونايتد الأسبوع الماضي (صفر-1).
ووجد توتنهام صعوبة في اختراق دفاع كريستال بالاس المنظم، بينما شكل الأخير خطورة على مرمى حارس توتنهام الإيطالي باولو كازانيجا الذي أنقذ مرماه من ثلاث محاولات.
وغاب عن توتنهام حارسا مرماه الأساسي الفرنسي هوغو لوريس، والثاني الهولندي ميشال فورم بسبب الإصابة.
وانتظر توتنهام حتى الدقيقة 64 ليفتتح التسجيل بوساطة سون، من تسديدة يسارية سكنت الزاوية العليا لمرمى كريستال بالاس.