الاتحاد

الاقتصادي

العجز التجاري الأميركي يسجل أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2008

واشنطن (ا ف ب) - ارتفع العجز التجاري في الولايات المتحدة بشكل كبير خلال مايو، بحسب أرقام نشرتها وزارة التجارة أمس، متجاوزاً 50 مليار دولار للمرة الأولى منذ أكتوبر 2008. وبلغ العجز، بحسب الأرقام المصححة للتقلبات الموسمية، 50,2 مليار دولار مقابل 43,6 مليار الشهر الذي سبق. وكان المحللون يتوقعون أن يبقى شبه مستقر عند 44 مليار دولار. وسجلت الواردات زيادة 2,6%، وخصوصاً بسبب مشتريات النفط.
وكان معدل سعر برميل النفط المستورد الأعلى منذ أغسطس 2008، أي 108,70 دولارات. وزادت الولايات المتحدة حجم النفط الخام الذي اشترته من الخارج 9% مقارنة بالشهر الذي سبق. وكان عجز ميزان المشتقات النفطية الأعلى منذ أكتوبر 2008 مع 30,4 مليار دولار. أما الصادرات الأميركية التي حطمت أرقاماً قياسية في أبريل، فتراجعت بنسبة 0,5%. لكنها بقيت في المرتبة الثانية من حيث الارتفاع في ملاحق الوزارة، وبلغت 174,9 مليار دولار. لكن الرقم القياسي الذي سجله العجز التجاري للولايات المتحدة لا يزال بعيداً، وهو 67,4 مليار دولار في أغسطس 2006.

اقرأ أيضا

مستشار ترامب يهدئ الأسواق ويمهد لتعديلات ضريبية