الاتحاد

الإمارات

حلقة شبابية تبحث فرص الاستثمار في الظفرة

السوق المركزي بمدينة زايد 1 أحد المشاريع الاستثمارية في الظفرة (من المصدر)

السوق المركزي بمدينة زايد 1 أحد المشاريع الاستثمارية في الظفرة (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

استعرضت بلدية منطقة الظفرة، ممثلة في فريق شباب همة الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة والخدمات التي تقدمها البلدية للمستثمرين، كما بحثت أهم التحديات التي تواجه رواد الأعمال وتؤثر على عملية الاستثمار في منطقة الظفرة وكيفية تذليل تلك التحديات، وتوفير بيئة جاذبة للاستثمار في مختلف مدن المنطقة، وذلك خلال حلقة شبابية استهدفت رواد الأعمال الشباب في الظفرة، واستضافت عدداً من الخبراء للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم، وكذلك أصحاب المشاريع والمستثمرين. وتعتبر البلدية تلك اللقاءات حلقة وصل ومنصة لطرح التحديات والأفكار الملهمة من أجل تطوير فرص الاستثمار في منطقة الظفرة.
وناقشت البلدية خلال اللقاء، أهم التحديات التي تواجه المستثمرين في المنطقة وكيفية تذليلها وطرح نصائح أهل الخبرة من رواد الأعمال للمضي بخطوات صحيحة في بداية المشاريع الاستثمارية، وأهم الخدمات والتسهيلات التي تقدمها الجهات الحكومية في المنطقة وضرورة التسويق للفرص الاستثمارية.
وتنفذ بلدية الظفرة مخططاً متكاملاً للتوسع في المشاريع الاستثمارية المتنوعة التي توفرها أمام سكان المنطقة والمطورين والمستثمرين في كافة مدن الظفرة، وذلك من خلال طرح مجموعة من المشاريع المختلفة لتوفير خدمات متميزة ينعم بها سكان منطقة الظفرة انطلاقاً من رؤية ورسالة البلدية الرامية إلى توفير نظام بلدي ذي كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة، ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي.
وتتميز المشاريع الاستثمارية في الظفرة بتنوع القطاعات التي تشملها من إسكان ومرافق وخدمات، وكذلك وجودهل في معظم مدن المنطقة، ومنها مشروع لتطوير السوق المركزي بقيمة 222 مليون درهم، بالتعاون والشراكة مع القطاع الخاص، وفقاً لنظام البناء والتشغيل ونقل الملكية BOT. ويتضمن المشروع إضافة مبان جديدة ضمن أرض المشروع بالشكل الذي يؤدي إلى تحقيق الاستخدام الأمثل للأرض ليحقق المشروع متطلبات وحاجة المجتمع المحلي في مدينة زايد مع إعداد تصميم المشروع بالشكل الذي يلبي زيادة احتياجات المنطقة.
بالإضافة إلى مشروع استثماري آخر في مدينة ليوا لتدوير المخلفات الزراعية التي تتميز بكثرة أشجار النخيل والزراعات ألأخرى، ويسهم تدوير المخلفات الزراعية بالمنطقة في المحافظة على الاستدامة وسلامة البيئة، والاستفادة من تلك المخلفات الزراعية في إنتاج أعلاف تستخدم كغذاء للثروة الحيوانية، على أيدي متخصصين في هذا المجال وباستخدام أفضل الأجهزة والمعدات الميكانيكية والكهربائية، بالإضافة إلى نظافة مدينة ليوا من المخلفات الزراعية وحماية البيئة من الحرائق، وتوفير علف ذي قيمة غذائية عالية.
وتوفر المشاريع الاستثمارية بمنطقة الظفرة أماكن تلبي احتياجات السكان وتخفف عنهم عناء السفر لمسافات طويلة من أجل التسوق والترفيه. كما تسهم في جذب السياحة والتنوع التسويقي، وزيادة فرص العمل، بالإضافة إلى زيادة الدخل والاستثمار لوجود محال ومكاتب ذات طابع متميز، كما تسهم أيضاً في زيادة ونمو التحضر والثقافة لسكان المنطقة.
وتحرص بلدية منطقة الظفرة على تسهيل إجراءات الاستثمار للمستثمرين والمطورين وتذليل الصعوبات التي قد تواجههم للمساهمة في جذب المستثمرين، لا سيما وأن المنطقة تتسم بجاذبيتها كجهة مفضلة للمستثمرين.

اقرأ أيضا