الاتحاد

عربي ودولي

9 قتلى معظمهم بتصادم حافلة وسيارة عسكرية بريطانية في البصرة

الشرطة العراقية تفتش ركام الحافلة التي صدمتها سيارة عسكرية أميركية بالبصرة

الشرطة العراقية تفتش ركام الحافلة التي صدمتها سيارة عسكرية أميركية بالبصرة

قتل 7 أشخاص وأصيب 45 آخرون، في حادث اصطدام في البصرة بين حافلة تنقل زوارا عائدين من كربلاء وسيارة عسكرية أميركية، كما اغتيل مسؤول في الحزب الإسلامي ببغداد وقتل شخص وأصيب اثنان آخران من شركة حماية خاصة في كركوك، في حين أعلنت القوات الأميركية العثور على أسلحة إيرانية الصنع من انتاج 2008 بينها قنابل خارقة للدروع، كما أعلنت نقل ملفات 72 ألفا من أبناء (الصحوات) للحكومة العراقية·
وقال المتحدث العسكري البريطاني الميجر بيل يانج أمس ان7 عراقيين على الأقل لاقوا حتفهم وأصيب نحو 45 شخصا عندما اصطدمت حافلة صغيرة تقل زوار كربلاء، بسيارة عسكرية بريطانية متوقفة قرب مطار البصرة حيث تتركز معظم القوات البريطانية أمس الأول · وقال ان السيارة البريطانية كانت تقوم بدورية ليلية روتينية وكانت متوقفة عند وقوع الحادث، موضحا أن الحافلة اصطدمت بالسيارة العسكرية بسرعة كبيرة من الخلف·
وحملت شرطة المرور العراقية الجنود البريطانيين المسؤولية، لأنهم أوقفوا مركباتهم على جانبي الطريق من دون إضاءة المصابيح في نقطة التفتيش· وقال العقيد رياض العيداني من الشرطة إن سائق الحافلة فوجئ بهم ، فقد كانوا متوقفين في منطقة غير مسموح بالوقوف فيها وكان الجو ضبابيا· وأضاف أن تحليل الحادث يثبت أن البريطانيين هم الملومون في الحادث وأن تقريرا قد أعد وأرسل إلى السلطات المعنية·
وفي بغداد اغتال مسلحون مجهولون مسؤولا في الحزب الاسلامي العراقي الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في منطقة الزعفرانية جنوب العاصمة· واوضح مصدر أمني ان ''مسلحين مجهولين هاجموا سمير صفوت بالقرب من منزله وأردوه قتيلا في الحال''·
وفي كركوك قتل شخص واصيب آخران بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت مركبة لإحدى شركات الحماية الخاصة غربي كركوك· وقال مدير غرفة العمليات المشتركة ان عبوة ناسفة انفجرت فجر أمس بأحد عجلات (شركة 77 ) للحمايات الخاصة غرب المحافظة على طريق تكريت - صلاح الدين بالقرب من جسر ازغيتون·
وفي السياق اعتقلت قوات عراقية اميركية مشتركة قائمقام قضاء الصويرة شمال محافظة واسط· وقال مصدر امني ان قوات مشتركة داهمت مقر قائمقام القضاء محمد زيدان واعتقلته، ثم نقلته الى احد المراكز العسكرية المشتركة دون معرفة التهم الموجهة اليه·
وفي ديالى ألقي القبض على 14 مطلوبا للسلطات القضائية· وقال مصدر امني ان اعتقال المطلوبين تم في عمليات أمنية نفذتها قوات الشرطة في أحياء المفرق والتحرير في بعقوبة والقرى التابعة لقضاء المقدادية والخالص وناحية السلام·
الى ذلك اعلن قائد عسكري اميركي العثور على اسلحة الايرانية المصنوعة في عام 2008 في الفترة الماضية في المحافظات الجنوبية· وقال قائد اللواء القتالي الرابع في القوات الاميركية العقيد سيل مدكل في مؤتمر صحفي أمس انه ومنذ انتشار اللواء الرابع في مناطق البصرة والناصرية والعمارة وجدنا اسلحة ايرانية صنعت في ·2008 واضاف ان اخطر هذه الاسلحة هي الصواريخ والقنابل الخارقة للدروع والتي لم نرها تعبر الحدود، بل وجدناها في مناطق متفرقة· واوضح ان هذه المناطق تعيش حاليا حالة من الاستقرار الامني·
من جهة أخرى أعلن الجيش الاميركي أن نحو 72 ألف عنصر من ابناء العراق (الصحوات) من أصل 94 ألفا، تم نقل مسؤوليتهم الى الحكومة العراقية، لإيجاد وظائف لهم وبرامج تعليمية، وأن هذه العملية تتقدم نحو الأمام ووفق ماهو مخطط لها· وقال إن هذا العدد توزع في تسع محافظات، ففي محافظة الأنبار نقلت ملفاتهم مطلع فبراير، وفي أبريل ستكون محافظة صلاح الدين آخر محافظة تنقل فيها باقي الملفات الى مسؤولية الحكومة·
واضاف ان الحكومة وقوات التحالف تعملان من أجل إيجاد وظائف جديدة وطــــــويلة الأمد لهم، و سينضم 20 بالمـــــائة منهم إلى الشرطة أو الجيش العراقي، أما الباقون فسيتم تسكينهم في وظائف مختلفة سواء في القطاع المدني أو الخاص، على أن يكتمل نقل المفـــــــات بنهاية العام الجاري·

اقرأ أيضا

زلزال قوي يضرب إندونيسيا