الاتحاد

الاقتصادي

صحيفة: دافعو الضرائب يتكبدون تكاليف الإصلاح المصرفي في إسبانيا

تناولت صحيفة «إلبايس» الإسبانية التعليق على بيع مصرف (كاتالونيا بانك) الحكومي المتعثر إلى مصرف (بي بي في إيه) الإسباني العملاق.
واستهلت الصحيفة اليسارية ذات التوجه الليبرالي تعليقها بالقول إن مصرف (كاتالونيا بانك) كان أسوأ ما في الأزمة المصرفية، التي تعانيها إسبانيا مشيرة إلى أن «غباءات» الإدارة كلفت دافعي الضرائب الأسبان نحو 12 مليار يورو، وأضافت أن الفاتورة الإجمالية للأزمة المصرفية لم يتم احتسابها بعد.
كانت الدولة خصصت 61 مليار يورو لإصلاح البنوك المتعثرة، لكنها لم تسترد منها حتى الآن سوى 1?8 مليار يورو فقط.
ورأت الصحيفة أن الدولة بتوقعها بأن الأزمة المصرفية لن تكلف دافعي الضرائب شيئا، تقف بعيداً عن حقيقة أن المواطنين دفعوا من أموالهم لإصلاح المصارف المنهارة.
وأشارت الصحيفة إلى أن دولاً أخرى استطاعت المطالبة باسترداد الأموال التي وضعتها في إصلاح قطاعها المصرفي: «لكن الجزء الأكبر من هذه المساعدات في إسبانيا قد ضاع».
واختتمت الصحيفة تعليقها بالقول إن الادعاء بأن إصلاح المصارف في إسبانيا حقق نجاحاً سيكون من التفاؤل الزائد عن الحد.
وكان صندوق الإنقاذ المصرفي في إسبانيا «إف.
آر.
أو.
بي» فوز بنك «بي.
بي.
في.
إيه» الإسباني العملاق بصفقة شراء كاتالونيا بنك المتعثر مقابل نحو 1?2 مليار يورو (1?6 مليار دولار).
وقال الصندوق المعني بإعادة رسملة البنوك المتعثرة في إسبانيا إن «بي.
بي.
في.
أيه» قدم أفضل العروض لشراء البنك الحاصل على قروض إنقاذ حكومية.
وشملت قائمة البنوك التي سعت إلى الاستحواذ على «كاتالونيا بانك» مجموعة سانتاندر بانك المصرفية الإسبانية العملاقة وكاشيا بنك الإسباني أيضا وسوسيتيه جنرال الفرنسي.
كانت الحكومة الإسبانية قد استثمرت أكثر من 13?5 مليار يورو لإنقاذ مصرف كاتالونيا بانك.
ويعني بيع البنك مقابل 1?2 مليار يورو خسارة دافعي الضرائب أكثر من 12 مليار يورو.
وتقول الحكومة إن تدخلها لإنقاذ البنك أدى إلى حمايته من الانهيار وما كان سيترتب على ذلك من تداعيات خطيرة على النظام المصرفي كله.
كانت شركة بلاكستون للاستثمار قد اشترت في الأسابيع الأخيرة قروضاً متعثرة من بنك كاتالونيا قيمتها 6?4 مليار يورو مقابل نحو 3?6 مليار يورو.
وقد دعم صندوق إعادة هيكلة البنوك (إف.
آر.
أو.
بي) هذه الصفقة بمبلغ 570 مليون يورو.
وقد فتحت صفقة بيع الديون المتعثرة الباب أمام بيع البنك فيما بعد.
(مدريد - د ب أ)

اقرأ أيضا

بعد تعليق الطيران فوق "هرمز".. خبراء يستبعدون زيادة أسعار التذاكر