الاتحاد

الاتحاد نت

تحرك في قبره.. ثم مات في المستشفى

فوجئ مشيعو جنازة ثمانيني أردني بأنه ما يزال على قيد الحياة، فسارعوا إلى نقله إلى المستشفى، إلا أنه توفي بعد وقت قصير.

وذكرت صحيفة "الغد" أنه أثناء دفن الثمانيني في إحدى مقابر قرية زحر بمدينة إربد (شمالا) لاحظ أحد أبناء المتوفى أن ثمة رمق حياة ينبعث من والده وأنه بدأ يتحرك، فسارع المشيعون وسط تهليل وتكبير إلى إخراجه من القبر، ونقلوه إلى المستشفى بواسطة سيارة دفن الموتى التي كانوا قد نقلوه بها إلى المقبرة.

ونقلت الصحيفة عن بعض المشيعين قولهم إنه أثناء محاولات إنعاش الثمانيني في المستشفى الحكومي بإربد عن طريق الصدمات الكهربائية فارق الحياة، ونقل مجدداً إلى المقبرة ليدفن في قبره الجاهز.

اقرأ أيضا