علي معالي (الشارقة) يبحث الشارقة ودبا الفجيرة عن الابتسامة، بحصد الانتصار في ختام الدور الأول لدوري الخليج العربي، ويريد «الملك» دخول منطقة الأمان النسبي، فيما يبحث «النواخذة» عن الفوز الأول، بعد أن تلقى الفريق 7 خسائر والتعادل 5 مرات، لتكون المحصلة خمس نقاط فقط، في المقابل، يبلغ رصيد «الملك» 13 نقطة، حصيلة 4 انتصارات، وتعادل وحيد، والخسارة 7 مرات. وظروف الفريقين متشابهة من ناحية اللاعبين الأجانب، وكلاهما يفتقد جهود اثنين من الرباعي، ويغيب عن الشارقة ديجاو وسونج، وعن دبا الفجيرة إدريس فتوحي ودانيلو. يعتمد الشارقة على حماس لاعبيه على أرضه وبين جمهوره، حيث ينتظر أن تقف هذه الجماهير العاشقة لـ«الملك» خلف فريقها في هذا التوقيت، أملاً في إنهاء الدور الأول بـ16 نقطة، وفي المقابل فإن «النواخذة» ليس أمامه إلا الابتعاد عن منطقة الخطر التي تحيط بالفريق، بعد أن تجمد عند «النقطة 5» يحتل بها المركز قبل الأخير في ترتيب الدوري، ويتشبث بأمل البقاء بين فرق «المحترفين». يعتمد دونيس في مباراة اليوم على مجموعة من أبرز لاعبيه، ومنهم المهاجم ريفاس وخلفه أدريان مع مجموعة من المواطنين ومنهم عمر جمعة وسيف راشد ومحمد يوسف وعبدالله أحمد وخالد الزري وحمد إبراهيم والمدافع العصري الحسن صالح. وفي «النواخذة» يعتمد كاميلي على فهد الضنحاني وعلي محمد وسعيد محمد وعمر الخديم، ياسين البخيت، حميد الماس، هيو جاي وون، ومايد راشد. دونيس: أطالب الحكام باحترام «الملك»! الشارقة (الاتحاد) أبدى اليوناني دونيس المدير الفني للشارقة انزعاجه الشديد لتزايد عدد المصابين، بعد انضمام عبدالله غانم إلى القائمة، وقال: وضع الفريق مع الإصابات هذا الموسم غريب، ونفتقد جهود عدد كبير من الأعمدة الأساسية للإصابات المختلفة ولفترات متباعدة. وانتقل دونيس بالحديث عن المباراة التي وصفها بالمهمة والحساسة، مشدداً على ضرورة الفوز فيها، والظهور بمستوى قوي، لإثبات أن الشارقة يستحق مركزاً أفضل من الحالي في جدول الترتيب، وقال: أعرف أن دبا الفجيرة لن يكون منافساً سهلاً، لأن وضع الفريقين متشابه، ولكن لدي ثقة في اللاعبين الموجودين لأنهم عملوا جيداً خلال التدريبات. عن خططه للفترة المقبلة، أكد دونيس أنه دائماً ما يجتمع مع مجلس الإدارة للبحث عن الأفضل للفريق، لافتاً أن الأهم في الوقت الحالي هم اللاعبون الموجودون في الفريق، مؤكداً تغيير الكوري سونج في الانتقالات الشتوية. وعبر المدرب عن سعادته الكبيرة بتحسن أداء اللاعبين الشباب، وتألقهم مع الفريق الفترة الماضية، وقال: في الوقت الحالي المهم عندي هو مباراة دبا الفجيرة. وحول التحكيم، قال دونيس: لا أحب البحث عن أعذار، ولكن إذا تحدثنا عن قرارات وأسلوب الحكام معنا، ومنذ بداية الموسم حتى الآن فإن القرارات لم تكن موفقة منهم، وأطلب من «قضاة الملاعب» احترام الشارقة، والتعامل بعدالة تامة مع 22 لاعباً داخل الملعب. وقال: بالعودة إلى ضربات الجزاء المحتسبة علينا، فإن أغلبها قرارات غير صحيحة، وهناك تسرع في اتخاذها واحتساب الحالات في المباراة، وانتقل المدرب إلى لاعبيه، قائلاً: أطلبكم بالذكاء في التعامل مع قرارات الحكام، والتركيز على القتال داخل الملعب. كاميلي: علينا التحلي بأقصى درجات اليقظة فيصل النقبي (دبا الفجيرة) شدد البرازيلي باولو كاميلي المدير الفني لدبا الفجيرة على أهمية النقاط الثلاث في المواجهة اليوم أمام الشارقة، ويأمل أن يحقق فريقه الفوز قبل نهاية الدور الأول، وقال: ندرك صعوبة المباراة وأهميتها للفريقين، وبالنسبة لنا نفكر في النقاط الكاملة، لأنها الطريق الوحيد لتحسين نتائجنا، ومن ثم التفكير في الابتعاد عن شبح الهبوط الذي يهدد «النواخذة». وأشار كاميلي إلى أنه يأسف لغياب لاعب مهم بحجم إدريس فتوحي، ولكن عليه أن يتعامل مع الظروف كافة التي تحدث في كرة القدم، وقال: لديَّ ثقة كبيرة بكل العناصر الموجودة في الفريق، وعلينا في هذه المرحلة أن نلعب جيداً، ونواصل الأداء الإيجابي الذي لعبنا به أمام الوحدة، وكنا نستحق التعادل على الأقل، ولو واصلنا الأداء بالنهج نفسه فإن الفوز لن يبتعد كثيراً عنا. وعن تأثير غياب البرازيلي دانيلو، ومشكلة اللمسة الأخيرة، قال: توجد لدينا مشكلة في استغلال الفرص الكثيرة التي تتاح لنا، وخلال فترة الإعداد لمباراة الشارقة عملت مع اللاعبين لحل هذه المشكلة، ونأمل بأن نحقق تقدماً بهذا الخصوص، وفي النهاية، ندرك بأن المهمة لن تكون سهلة، فكما نبحث عن الفوز، فإن المنافس يطارد الهدف نفسه وعلينا أن نبقى على أهبة الاستعداد واليقظة. وأضاف: من البديهيات أننا لن نغامر بالهجوم من دون تأمين الدفاع، والأهم بالنسبة لنا هو تأمين دفاعنا، ومن ثم الانطلاق بالعمل الهجومي، وكما قلت أنا أثق في المجموعة، وقدرتها على انتشال الفريق من وضعيته الصعبة. وقال كاميلي: «إنه لن يتم الحديث عن أي تغييرات بصفوف الفريق، إلا بعد مباراة الشارقة، ولقاء الكأس، لأن تركيزه حالياً منصب على كيفية تجاوز عقبة «الملك»، أما التغييرات فيتم التفاهم مع إدارة النادي بشأنها، ويعد تقريراً عن احتياجات الفريق في فترة الانتقالات الشتوية».