محمد حسن (دبي) تتجه الأنظار إلى مضمار جبل علي في الثانية والربع من ظهر اليوم، لمتابعة حفل السباق الخامس للمضمار العائلي، والذي يحمل اسم «سباق جميرا»، وتبلغ جوائزه المالية نحو نصف المليون درهم، برعاية مجموعة من الشركات والمؤسسات الوطنية، ويبرز فيه الشوط الثالث والرئيس «تحضيري جبل علي مايل»، حيث يضم مجموعة قوية تتنافس لإكمال جاهزيتها لهذه البطولة التي تقام الشهر المقبل. ويملك بطل المدربين دوج واتسون ورقتين رابحتين في الشوط الثالث تحضيري جبل علي مايل الذي خصص للخيول المهجنة تصنيف (85) وما فوق لمسافة 1600 متر (شروط)، الجواد «جست ابيني» أحد نجوم هذا المضمار الموسم الماضي، حيث صال وجال وحقق رباعية «سوبر هاتريك»، لكنه تأخر في مشاركته الأخيرة والوحيدة هذا الموسم بالمضمار ذاته، عودته لهذا السباق بقيادة فارس الإسطبل الأول بات دوبس ربما تكون مختلفة. الورقة الثانية لواتسون هي «نثر» بقيادة دين اونيل فالجواد قدم مستوى طيباً في مشاركتيه في ميدان هذا الموسم، وحل فيهما وصيفاً وثالثاً، وكان قد حقق الفوز في آخر مشاركة له الموسم الماضي. المدرب أحمد بن حرمش يدفع بالمهر القوي «شاربلو» بقيادة كولم اودينهو، والذي حقق فوزاً رائعاً هنا ثم كان وصيفاً قبل أن يحل ثالثاً في آخر مشاركاته في ميدان. وربما جاءت الخطورة في هذا الشوط من «بيتش اهيد» بإشراف علي الرايحي، وبقيادة تاج اوشي، والذي سجل فوزاً رائعاً هنا في مشاركته الأولى هذا الموسم، وأيضاً الموسم الماضي كان متألقاً هنا وسجل ثنائية. ومن الخيول القوية «فرجت» بإشراف دروبا سلفراتنام وبقيادة كريس هيس الذي يعتبر الأكبر سناً في الشوط، و»مواهب» بإشراف ساتيش سيمار، وقيادة ريتشارد مولين، و»نولوهاي» بإشراف مصبح المهيري، وقيادة فرناندو هارا. ويستهل الحفل بسباق الخيول العربية الأصيلة لمسافة 1600 متر (شروط) على لقب جائزة تحدي سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لجمعية الإمارات لمربي الخيول العربية، بمشاركة 10 خيول يبرز منها «ايه اف الجاحد» بإشراف إرنست اورتيل وبقيادة ريتشارد مولين صاحب الفوز في مشاركته الأخيرة في مضمار العين، و»ام اتش تواق» إشراف اليس جيني وبقيادة تاج اوشي، والذي حقق الفوز، وكان وصيفاً مرتين هذا الموسم، و»زعتر الريف» إشراف عبد الله الحمادي وبقيادة جيرالد افرانش الفائز أيضاً في العين في مشاركته الأخيرة. ويدفع المدرب دوج واتسون في الشوط الثاني المخصص للخيول تصنيف (80 – 89) لمسافة 1950 متر تكافؤ، أيضاً بكتيبة تتكون من ثلاثة من الخيول هي: «إنساني» بقيادة دين أونيل، والذي كان فائزاً هنا في مشاركته الأخيرة على مسافة مشابهة، وحقق الفوز أيضاً نهاية الموسم الماضي بذات المضمار والمسافة. أما «ترايد اند ترو» الذي يقوده بات دوبس حقق فوزاً رائعاً في آخر مشاركة له بميدان، الجواد الثالث للمدرب واتسون هو «استاد» بقيادة سام هيتشكوت صاحب الثنائية هنا لكنه كان رابعاً في أول مشاركة له هذا الموسم. لكن مهمة الثلاثي ربما تكون صعبة في ظل وجود «باربهام» بإشراف أحمد بن حرمش وبقياد كولم اودينهو الفائز هنا على مسافة مشابهة قبل أسبوعين، كما يتوقع أن ينافس أيضاً «بلاف»، بإشراف دروبا سلفراتنام وبقيادة كريس هيس الذي تأخر في مشاركته الأخيرة هنا لكنه كان وصيفاً قبلها. وخصص الشوط الخامس للخيول المهجنة الأصيلة المبتدئة لمسافة 1400 متر بمشاركة 12 خيلًا، ويسعى الجواد «بوكتجراف» بإشراف أحمد بن حرمش وبقيادة كولم اودينهو لكسر حاجز سوء الطالع الذي لازمه خلال آخر مشاركتين له، حيث خسر المركز الأول بفارق ضئيل. أما المهر «رينبو تايجر» بيفرلي ديتروم وبقيادة ادم ماكلين فهو أيضا منافس قوي على الصدارة، وخسر المركز الأول بفارق ضئيل هنا قبل أن يتأخر بمشاركته الأخيرة في ميدان قبل نحو 3 أسابيع، ومن الخيول القوية «بوتشر»، بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولين فهو صاحب التصنيف الأعلى، ويشارك للمرة الأولى، وهناك «دبويزثندر»، بإشراف راشد بورسلي وبقيادة تاج أوشي.