الاقتصادي

الاتحاد

تبادل استخدام الشبكات الأرضية بين «اتصالات» و «دو» في النصف الثاني

فريد فريدوني خلال المؤتمر الصحفي

فريد فريدوني خلال المؤتمر الصحفي

توقع شركتا”اتصالات” و”دو” الاتفاق النهائي لفتح شبكات الهاتف الثابت والانترنت العريض بنهاية الربع الاول من العام الحالي، بحسب توقعات فريد فريدوني الرئيس التنفيذي للاعمال التجارية بشركة دو .
وقال فريدوني على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة أمس للاعلان عن طرح خدمة الدفع المسبق للهاتف المنزلي إن “اتصالات” و “دو” ستقومان بتبادل استخدام البنية التحتية والبدء في تشغيل الخدمات خلال النصف الثاني من عام 2010 .
وأشار إلى أن التوصل إلى تلك الاتفاقيات تم عبر مفاوضات مباشرة بين الشركتين تحت اشراف ومراقبة من هيئة تنظيم الاتصالات التي تتبنى رؤية متطورة لتبادل الشبكات والبنية التحتية .
وقال إن تبادل البنية التحتية سيمثل نقطة تحول رئيسية في قطاع الاتصالات في الدولة بما يضمن الاستغلال الامثل لاستثمار مشغلي الاتصالات المحليين، مشيراً الى استعداد الشركة لتقديم الخدمة الثلاثية التي تشمل النطاق العريض والهاتف الثابت والتليفزيون عبر الإنترنت في جميع أنحاء الدولة بعد إنجاز عملية المشاركة في البنية التحتية مع اتصالات.
واشار فريدوني إلى أن سوق الاتصالات المحلية تدخل مرحلة جديدة من المنافسة الحقيقية بعد تفعيل عملية المشاركة في البنية التحتية وتوجه الشركتين للاستفادة من الاستثمارات المتوافرة حاليا والتركيز على تطويرها وتحديثه، بدلا من انشاء شبكات جديدة لا تقدم قيمة مضافة للعملاء، لافتا الى ان التعاون بين الشركتين سيمتد الى توسيع مجال المشاركة في محطات تقوية الهاتف المتحرك في جميع انحاء الدولة ومد اتفاقيات التجوال المحلي في بعض المناطق النائية.
وقال إن الاتفاق مع شركة اتصالات على المشاركة في البنية التحتية يجسد أفضل الممارسات العالمية على صعيد الاستفادة من الاستثمارات والبنية التحتية في الدولة، حيث إن إنشاء “دو” لشبكة اتصالات ثابتة في جميع أنحاء الدولة في ظل المعطيات الاقتصادية الحالية يعد توجها غير رشيد للاستثمارات وإهدار الوقت والأموال خاصة مع تواجد الطاقة الاستيعابية في شبكة الثابت القائمة بالفعل.
وتغطي شبكة الجيل الثاني للهاتف المتحرك حوالي 97% من المناطق المأهولة في الدولة، فيما تبلغ نسبة تغطية شبكة الجيل الثالث نحو 75% مشيراً إلى أن الشركة تستهدف رفع نسب التغطية لتصل إلى 99% للنوع الأول 90% خلال العام المقبل. وأضاف الرئيس التنفيذي للاعمال التجارية في “دو” ان الشركة ستستمر في تطوير بنيتها التحتية بعد انجاز عملية فتح الشبكات وتبادل استخدام البنية التحتية، مشيرا الى ان “دو “ رصدت نحو 2,5 مليار درهم لعمليات تطوير وتقوية شبكة الهاتف المتحرك والثابت خلال العام الماضي، كما تعتزم استثمار نحو ملياري درهم خلال عام 2010.
وحول استعداد “دو” لتطبيق الآليات الجديدة التي تحكم المنافسة مع اتصالات بعد فتح الشبكات وتبادل استخدام البنية التحتية والسماح للعملاء بالشركتين بالتنقل من دون الحاجة الى تغيير الارقام، اكد فريدوني ان شركة دو كانت اول المطالبين بتطبيق تلك الآليات التي من شأنها تعزيز الاجواء التنافسية بين الشركتين ومن ثم فانها تعلن جاهزيتها لدخول هذه المرحلة الجديدة من التنافس من خلال ابتكار المنتجات والتركيز على تقديم القيمة المضافة لعملائها .
وارتفعت أعداد المشتركين الفعالين في خدمة الهاتف المتحرك في شركة دو خلال الربع الثالث من عام 2009 ليصل إلى3.139 مليون بزيادة قدرها 233.200 مشترك جديد بالمقارنة مع عدد المشتركين في الربع الثاني من عام 2009، كما سجلت الشركة عائدات مالية من خدمة الهاتف المتحرك بلغت نحو 940.6 مليون درهم بزيادة بلغت 6.7% عن الربع الثاني من 2009.
وقال فريدوني ان شبكات الاتصالات في دو تعتمد بشكل اساسي على تمرير المكالمات عبر الانترنت مؤكدا عدم تاثر جودة الاتصال مع استخدام “دو” لهذه التقنية، حيث قامت الشركة بتطوير سعة شبكتها الرئيسية العاملة بنظام بروتوكول الإنترنت لتصل إلى أكثر من 40 ميجابت في الثانية مما فتح المجال لتقديم باقة كبيرة من الخدمات للأفراد والمؤسسات على حد سواء

اقرأ أيضا

«راكز»: باقات لتسهيل تأسيس الأعمال