غنتوت (الاتحاد) يسدل الستار مساء اليوم عن منافسات النسخة السادسة عشرة من بطولة «الإمارات المفتوحة للبولو الدولية» التي ينظمها نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو، برعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وبدعم من مجلس أبوظبي الرياضي، على مدار أسبوعين بمشاركة 5 فرق هي بن دري وأبوظبي والذئاب والإمارات ومازيراتي. وجهزت إدارة النادي لاحتفالية كبيرة في الختام، ومهرجان يتخلله مباراتان، الأولى تجمع فريق الإمارات بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم وفريق مازيراتي، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، في الثانية والنصف ظهراً على أن تبدأ المباراة النهائية، والتي تجمع بين بن دري وأبوظبي في الخامسة مساء. ويبدأ مهرجان الختام، باستقبال كبار الشخصيات في المنصة الرئيسة باستراحة مجموعة فنادق ومنتجعات جنة، على أن تبدأ العروض الترفيهية في قرية غنتوت التراثية، وبعدها تبدأ عروض القفز بالمظلات، ثم عروض فرقة الشرطة الموسيقية، ومنطقة ألعاب الأطفال وسوف يكون الدخول بالمجان للجمهور، ثم تتجه الأنظار إلى المباراة النهائية وبعدها يتم إقامة حفل الختام، والذي يتضمن توزيع الجوائز على الفرق الفائزة، خاصة الجائزة المالية وجائزة أفضل لاعب في البطولة وتختتم بالسحب على جوائز للجمهور على أن يكون مسك الختام بالألعاب النارية. أما عن المباراة النهائية، وهي الأبرز في احتفالية الختام، بين فريق بن دري وفريق أبوظبي، فتجمع بين المتعة والإثارة، خاصة أن كلا الفريقين استحق الوصول للنهائي عن جدارة، نظراً لأنهما أكثر الفرق فوزاً في الدور الأولى، حيث فاز بن دري في المباريات الأربع محققاً العلامة الكاملة، فيما فاز أبوظبي في 3 مباريات ولم يخسر سوى في قمة الدور الأول أمام بن دري. ويعتمد فريق أبوظبي على مجموعة من اللاعبين البارزين، في مقدمتهم، فارس اليبهوني، وهوجو برابوتشي، وسنتياجو وناثان، بينما يعتمد بن دري على راشد بن دري وتوماس ونيوكولاس، ويعد راؤول هو أبرز لاعبي البطولة. في الوقت الذي يحاول فريق الإمارات خطف المركز الثالث من فريق مازيراتي بعدما أن نجح كلاهما في الوصول للدور النهائي وودع الذئاب مبكراً البطولة بالخروج من الدور الأول باعتباره الفريق الذي لم يحقق أي فوز في البطولة، ورغم أن مازيراتي حقق فوزين، بينما الإمارات حقق فوز واحد إلا أن المواجهة لا تعترف بنتائج الدور الأول وأمام كل فريق 5 أشواط كي يثبت أنه الأفضل والأحق بالميدالية البرونزية للبطولة. وأكد أحمد علي النعيمي مدير عام النادي أن إدارة النادي أنهت كل الترتيبات للمباراة النهائية، وحفل الختام، وشكلنا لجنة داخل النادي لعمل كل التجهيزات للاحتفال نظراً لأن هذه البطولة وصلت إلى نسختها السادسة عشرة ونريد أن تواصل التألق، من بدايتها إلى نهايتها، وضمت اللجنة نسرين بن قرة ومحمد الحمادي ومجاهد صالح بشير، وتوصلنا إلى الشكل الذي سيظهر به الاحتفال اليوم، ونتمنى أن نرضي الجمهور وجميع الحاضرين للمباراة النهائية. وأشاد النعيمي بمستوى فرق البطولة، وقال إن جميع الفرق قدمت مستوى جيداً، يؤكد تطور اللعبة في الدولة، من خلال البطولات الكثيرة التي تنظم الآن على المستوى المحلي، من بينها البطولات التي ينظمها النادي، وساهمت في رفع مستوى اللعبة بفضل الدعم الكبير من سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس النادي راعي اللعبة في الدولة. وأضاف أن جميع المباريات كانت قوية، والمستوى الفني يؤكد أن الفرق جهزت خيولها ولاعبيها للموسم الجديد، والندية واضحة بين كل الفرق والدليل أن الفرق التي خسرت في الجولة الأولى عادت من جديد وحقق الفوز وجددت فرصتها في الصعود للمربع الذهبي، وأتوقع أن يشهد هذا الموسم مستوى أعلى بكثير من المواسم الماضية، خاصة أن البولو الآن بات له أجندة مليئة بالبطولات على مدار الموسم، والنادي له النصيب الأكبر في تنظيمها وهناك كأس دبي الذهبي وأيضاً دبي الفضي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة. وأوضح أن فريق غنتوت يشارك في كل البطولات التي تقام خارج النادي من أجل المنافسة على ألقابها وليس من أجل المشاركة فقط، خاصة أن خبرة اللاعبين المواطنين زادت بعد الكم الكبير من المباريات التي لعبوها في السنوات الأخيرة وهدفنا الأسمى رفع مستوى اللعبة في الدولة ومنح اللاعب المواطن الحافز للوصول إلى أعلى المستويات الفنية للعبة ورفع معدل «الهاندكاب». ووجه النعيمي الشكر إلى رعاة البطولة وفي مقدمتهم راعي فريق النادي والسيارة الرسمية للنادي للموسم الرياضي 2016-2017 مازيراتي من برايمير موتورز ومجموعة فنادق ومنتجعات جنة الفندق الرسمي للموسم 2016-2017، وأبوظبي للإعلام ممثلة في قناة ياس التي ستتولى نقل الحدث نقلاً مباشراً اليوم، وعيادة 515، شركة كيتشينكو لمعدات الفنادق والمطابخ وجاليريا مول بجزيرة المارية، وسوف يكون عشاء كبار الشخصيات والرعاة في ختام البطولة.