الاتحاد

الإمارات

العويس يؤكد أهمية المشاركة في بينالي فينيسيا

تشارك وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في البينالي العالمي للفنون التشكيلية في فينيسيا 2009 لعرض أبرز الأعمال الفنية لتشكيليين إماراتيين إلى جانب حشد كبير أبرز الفنانين من دول العالم· وأكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن أهم أهداف المشاركة في مثل هذا البينالي هو نشر وإبراز الثقافة والفنون الإماراتية عالميا، وانفتاح الفنانين الإماراتيين على نظرائهم من كافة أرجاء العالم، وتبادل الخبرات والحوار في مثل هذه المحافل الثقافية المهمة·
وشدد على أن مشاركة دولة الامارات في هذا البينالي الذي يعتبر الأقدم من نوعه في العالم، تهدف إلى التواصل مع الفنانين والنقاد والتشكيليين من مختلف دول العالم ، الأمر الذي يعزز البعد الثقافي بين دولة الامارات و بقية الدول المشاركة ويعزز العلاقات المنشودة بين كافة الأطراف·
ووصف الفن والثقافة بأنهما ''مفتاح الحوار والتعاون بين الحضارات والشعوب في مختلف المجالات وآفاق المعرفة''، لافتا إلى أنهما يعملان على تقوية روابط الصداقة والرقي بها الى أعلى المستويات وتعميق الفهم لحضارة الآخر·
وقال: ''إننا سعداء بالتواجد مع فناني الإمارات في واحد من أهم البيناليات في العالم قاطبة لتقديم ملامح حضاراتنا وتطورنا وتقدمنا الى بقية شعوب العالم، إضافة إلى التعريف بالثقافة والهوية الإماراتية لدى الوفود المشاركة''·
وأشار العويس إلى أن هذه المشاركة ستكون من خلال التعاون مع فرق العمل والمسؤولين في الوزارة وعدة مؤسسات معنية بمجال الفنون والمعارض·
وكانت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع قد تلقت مؤخرا الموافقة الرسمية على المشاركة في البينالي العالمي للفنون التشكيلية في فينيسيا 2009 والذي يعتبر من أقدم البيناليات تاريخيا في مجال الفنون ويشارك فيه مئات الفنانين من القارات الخمس يعرضون أعمالهم في عشرات الأجنحة الدولية· وتقوم الوزارة بالتنسيق مع المؤسسات ذات العلاقة لدعم هذه المشاركة وإبراز دور الفن الإماراتي في تعميق التواصل الحضاري بين الدول ضمن هذه التظاهرة العالمية والأقدم تاريخيا في مجال البيناليات الفنية حيث اتخذ قرار افتتاح البينالي الأول في عام ·1895 وأعرب رئيس البينالي السيد باولو باراتا عن سعادته البالغة بمشاركة الإمارات في هذه التظاهرة الفنية العريقة وعبر عن تطلعه لتدعيم التعاون الثقافي والفني بين الدولتين من خلال هذه المشاركات الثقافية القيمة واللقاءات المعبرة عن تطور الفكر والفن الإماراتي وقدرته على التنافس مع الفنون العالمية·
وأشاد سعادته بهذه المبادرة من وزارة الثقافة وحرصها على التواجد في هذه المحافل المهمة وهو الهدف الأساسي الذي يوثق العلاقات ويعزز مجالات التعاون مستقبلا ويفتح آفاقا رحبة للحوار الفكري والثقافي بين الجانبين·

اقرأ أيضا