الاتحاد

عربي ودولي

كلينتون: الأسد فقد الشرعية ويمكن الاستغناء عنه

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، إن الرئيس السوري بشار الأسد، فقد شرعيته من وجهة نظر الولايات المتحدة، وانه ليس "شخصا لا يمكن الاستغناء عنه".

وجاء تصريح كلينتون في حين تزايدت التوترات بسبب هجوم انصار الاسد على سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق.

وادانت كلينتون الهجمات السورية وقالت ان واشنطن لا تعتقد ان الاسد سينفذ وعوده بالاصلاح في مواجهة الاحتجاجات المتصاعدة والمناهضة لحكمه.

وقالت كلينتون للصحفيين في ظهور مع منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي في واشنطن كاترين أشتون "إنه من وجهة نظرنا فقد شرعيته ولم يف بوعوده وقد طلب وقبل مساعدات من الايرانيين في كيفية قمع شعبه".

كانت تصريحات كلينتون تشديدا ذا مغزى للموقف الأمريكي من الاسد الذي تشن قواته الامنية حملة على المحتجين الذين استلهموا حركات مطالبة بالديمقراطية في بعض دول العالم العربي.

وقال دبلوماسيون غربيون في العاصمة السورية إن عددا من المؤيدين للرئيس الأسد اقتحموا السفارة الأمريكية في دمشق يوم أمس الاثنين، وان حراسا استخدموا الذخيرة الحية لمنع مئات من اقتحام السفارة الفرنسية.

واضاف الدبلوماسيون ان المهاجمين حطموا اللوحة التي كتب عليها اسم السفارة الأمريكية وحاولوا تحطيم الزجاج في احتجاجات حرضت عليها الحكومة تعبيرا عن الاستياء من زيارة قام بها سفيرا الولايات المتحدة وفرنسا لمدينة حماة مركز المظاهرات المناهضة لحكم الأسد.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس