الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للإعلام» تستقبل 100 طالب من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة»

 علي بن تميم خلال حديثه مع الطلبة بحضور حمد الكعبي وعبدالرحمن الحارثي  (تصوير عمران شاهد)

علي بن تميم خلال حديثه مع الطلبة بحضور حمد الكعبي وعبدالرحمن الحارثي (تصوير عمران شاهد)

منى الحمودي (أبوظبي)

استضافت «أبوظبي للإعلام» وفداً من أعضاء برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» ضم 100 طالب وطالبة، ضمن فعاليات دورته الثانية التي تقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وذلك في إطار البرنامج التنسيقي الذي خصصه المركز لطلاب تخصص الإعلام، بهدف إطلاعهم على مختلف ممارسات القطاع، وآلية العمل في الجهات والمؤسسات التي تتمتع بسمعة وحضور ريادي على مستوى المنطقة.
ونظمت «أبوظبي للإعلام»، على هامش الزيارة، ندوة للوفد الزائر بعنوان «الشباب العربي وعام زايد» والتي أدارها سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام»، بحضور مئة طالب من مختلف الجامعات العربية من داخل الدولة وخارجها، حيث أشار خلال الندوة إلى فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب اله ثراه، ورؤيته التي لعبت دوراً محورياً في تأسيس «أبوظبي للإعلام»، وتأثيره في بناء الشخصية الإعلامية الوطنية التي حرص من خلالها على ربط الصورة بالواقع.
وتوجه سعادة مدير عام «أبوظبي للإعلام» بالشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب، رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة على رعايته برنامج القيادات العربية الشابة، مؤكداً أن هذا البرنامج يتمتع بأهمية كبيرة لما يوفره للشباب العربي من فرص غير مسبوقة لخوض غمار التجربة في القطاع الإعلامي، وهو ما نجحت دولة الإمارات في ترسيخه، باعتبارها وجهة للشباب العربي وواجهة لطموحاتهم.
وأكد سعادته أهمية المرحلة المقبلة بالنسبة للقطاع الإعلامي، في ظل التحديات التي تواجهه، وتداخل الخطاب وضياع الرسالة الإعلامية العربية، منوهاً بالخطوات المتخذة في سبيل تطويره والنهوض المستمر به على جميع الصعد المهنية والفنية.
كما أثنى سعادته على مبادرة مركز الشباب العربي التي من شأنها أن تسهم في تعزيز مستوى الوعي لدى الطلاب، وتعريفهم بمختلف الممارسات الإعلامية، ليتمكنوا من بناء صورة واضحة حول خريطة الطريق التي سيتبعونها بعد التخرج، وبناء شخصيتهم الإعلامية وفق مشاهداتهم في هذا الإطار.
محتوى هادف
من جانبه، قال عبد الرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون: «لقد نجحت (أبوظبي للإعلام) في تحقيق مبدأ التنوع الذي ينسجم مع أهدافها الاستراتيجية الرامية إلى تقديم محتوى هادف ومتنوع يحاكي اهتمامات وتفضيلات جميع فئات الجمهور، ويضع مسألة احترام أذواقهم أولوية في خياراته».
وأكد الحارثي أن «أبوظبي للإعلام» وشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي راعت من خلال برامجها تحقيق معايير الدعائم الحكومية، وهو ما يضعنا على رأس قائمة القنوات التلفزيونية العربية المسؤولة عن بناء مجتمع واعٍ ومثقف.

فرص التدريب
من جانبه، أكد حمد الكعبي رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد» الإماراتية، أهمية تطوير الكوادر الإعلامية في الوطن العربي، وتوفير فرص التدريب لهم، حتى يكونوا على مستوى متقدم من الحرفية والمسؤولية في مجال الإعلام، موضحاً أن زيارة 100 طالب من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» لـ«أبوظبي للإعلام»، تترجم حرص المؤسسة على المساهمة في إعداد كوادر إعلامية عربية متخصصة، قادرة على المساهمة الفاعلة في التقدم السريع الذي يشهده الإعلام في الوطن العربي.
وأشار إلى أن هذا النوع من الزيارات يُعرف الشباب على واقع بيئة مهنة الإعلام، ويتيح الفرصة لهم للتواصل المباشر مع صناع القرار في هذا المجال، كما يفتح قنوات تواصل فعالة مع المؤسسات الإعلامية بمختلف مجالاتها، لافتاً إلى أن الإعلام في دولة الإمارات يقدم دوراً إيجابياً عبر مختلف المؤسسات الإعلامية تجاه القضايا المحلية والخليجية والعربية والعالمية، وأن وجود الطلبة من مختلف الدول العربية ما هو إلا تأكيد على رسالة الإعلام في دولة الإمارات المرتكزة على الوضوح والشفافية والمصداقية.
ولفت إلى أن زيارة مقر صحيفة «الاتحاد»، من شأنها إيصال الرسالة التي يجب أن تتحلى بها الصحيفة من المصداقية والأمانة في نقل المعلومة، والعمل على إيجاد محتوى نافع يكون مليئاً بالمعرفة ويعتمد على تقديم المعلومة القيمة، وقدمت فكرة واضحة للطلبة حول آلية العمل الصحفي، والتعرف إلى مختلف الأقسام في الصحيفة، والإجراءات التي تتم حتى الوصول لمرحلة طباعة الصحيفة بشكل يومي. من جهته، قال عبد الله أحمد بوعتابة الزعابي المدير التنفيذي للإذاعة بالإنابة: «إن زيارة مجموعة من الشباب الإعلاميين العرب لـ(أبوظبي للإعلام) تعد من المبادرات المتميزة والفعالة، والتي من شأنها أن تساهم بشكل كبير في إيصال معنى واضح، وتفسير متقدم لآلية عمل المؤسسات الإعلامية الكبرى».
وأضاف: «اكتست زيارة الشباب لشبكة أبوظبي الإذاعية والتعرف إلى إمكانات الشبكة من إذاعات وخدمات إذاعية وإرسال، أهمية بالنسبة للطلبة، الذين تعرفوا بشكل شامل وموسع إلى الإذاعة وما تحتويه وما تقدمه بشكل عام».
وأكد أهمية هذه البرامج التي من شأنها صقل مواهب الشباب الموجودين على ساحة الإعلام العربية، للاستفادة منهم في المستقبل، وذلك عن طريق تقديم التدريب والتطوير اللازمين لهذه الفئة من الكوكبة الإعلامية.
وشملت زيارة الوفد عدداً من المنشآت والمباني التابعة لـ«أبوظبي للإعلام»، والتي كانت أبرزها، صحيفة «الاتحاد»، والإعلام الرقمي، وشبكة أبوظبي الإذاعية، ومبنى التلفزيون واستوديو الأخبار التابعين لشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي.
وتضمن الوفد الزائر مجموعة من الطلاب من جنسيات عربية متعددة، في سياق جهود مركز الشباب العربي الرامية لاستقطابهم وتنسيق برنامج متكامل لزيارة جميع الجهات الإعلامية المهمة بالدولة.
وأعرب الطلبة عن امتنانهم لهذه الفرصة التي قدمت لهم، ومنحتهم التواصل المباشر مع صناع القرار في مجال الإعلام الإماراتي، إلى جانب التواصل المباشر مع صانعي الإعلام والعاملين فيه في المجالات كافة الإعلامية.
وحضر الزيارة من جانب «أبوظبي للإعلام» كل من سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام الشركة، وعبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون، وحمد الكعبي رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد»، وسلطان الرميثي المدير التنفيذي لدائرة التحرير والنشر، وعبدالله أحمد بوعتابة الزعابي المدير التنفيذي للإذاعة بالإنابة، وطلال عبدالله المزروعي المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة، وبشاير المطيري رئيسة تحرير مجلة زهرة الخليج، إلى جانب عدد من القيادات والكوادر الإعلامية في «أبوظبي للإعلام».

اقرأ أيضا