الاتحاد

الإمارات

«قافلة نون» تستأنف عامها الدراسي الجديد بـ 27 طفلاً

قافلة نون تستأنف عامها الدراسي ( من المصدر)

قافلة نون تستأنف عامها الدراسي ( من المصدر)

آمنة النعيمي(الشارقة)

استأنفت مبادرة «قافلة نون» التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة؛ برامجها للعام الدراسي 2018-2019، باستقبال 27 طفلاً ممن حرموا من تلقي تعليمهم الدراسي، حيث إن المبادرة تستهدف الأطفال فاقدي حق التعليم للفئات العمرية من 6 وحتى 15 عاماً، وتعتمد على تعليم الطلاب والطالبات أساسيات التعلم كالقراءة والكتابة وتوفير كل ما يساعدهم على تلقي تعليمهم الأساسي باستخدام منهج دراسي مبسط في مواد اللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات والتربية الأخلاقية والإسلامية.
وقالت فايزة خباب مدير مركز التطوع بالدائرة، إن قافلة نون استقبلت هذا العام 27 طفلاً ممن حرموا من تلقي تعليمهم الدراسي، بمعدل 15 من الأطفال الإناث، و12 من الأطفال الذكور، لتأمين حق من حقهم في تلقي التعليم، لافتة إلى أن رؤية المبادرة تنسجم ضمن أهداف دائرة الخدمات الاجتماعية القائمة على خدمة المجتمع وحرصها الدائم على تشجيع الأطفال المعوزين لمواصلة التعليم، مشيرة إلى أن هذه المبادرة التعليمية الخيرية التي أعدتها الدائرة تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية لحكومة الشارقة والتي تهدف إلى التركيز على أهمية التعليم كونه ركيزة أساسية وأنه حق أساسي لكل طفل.
وأضافت مدير مركز التطوع أن القافلة ألحقت 14 طفلاً للمدارس النظامية لإكمال دراستهم، بعد تعديل أوضاعهم وتأهيلهم من قبل المبادرة، مثمنة مساهمة ودور الجهات الداعمة في إنجاح هذه المبادرة، حيث إن دائرة الأوقاف تبرعت للمبادرة بمبنى مؤلف من طابق واحد فيه فصلان، ومكتبة وغرفة للمعلمات، وكذلك تعاون جمعية المتقاعدين من خلال الدعم بمدرسين متطوعين، وكذلك نادي سيدات الشارقة الذي بادر بإلقاء ورش أسبوعية لطلبة قافلة نون.
يذكر أن المبادرة تم إطلاقها كفكرة إنسانية من قبل دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة مطلع سبتمبر من عام 2016 وانطلقت برامجها التعليمية من قافلة متنقلة على شكل فصل دراسي، إلى مبنى مؤلف من طابقين به فصول دراسية ومستلزمات الأدوات التدريسية.

اقرأ أيضا