الاتحاد

الإمارات

عصابة التماثيل أمام محكمة دبي

مبنى محاكم دبي (من المصدر)

مبنى محاكم دبي (من المصدر)

دبي ( الاتحاد)

أحالت النيابة العامة في دبي اثنين من أفراد عصابة باكستانية إلى محكمة الجنايات فيما لاذ الآخرون بالفرار لتورطهم في قضية سرقة تماثيل على شكل «حصان وفيل وأسد ونافورة وحورية البحر» والعائدة لإحدى الشركات في دبي، حيث توجهوا ليلاً لمستودع الشركة وقاموا بكسر قفل المستودع بوساطة مقص ثم ولوا هاربين من المكان.
ووفق شهادة الشهود في تحقيقات النيابة، قال محاسب الشركة: إنه توجه إلى مقر عمله ليكتشف اختفاء 5 تماثيل وعليه قام بالاتصال بصاحب الشركة الذي بدوره أبلغ الشرطة حيث قاموا بالتدقيق على كاميرات المراقبة فتبين أن نحو 4 أشخاص قاموا بحمل التماثيل المسروقة إلا أن التصوير لم يكن واضحاً حيث تنبه الجناة لوجود الكاميرات فعمدوا إلى تغطية وجوههم.
وبدوره، أكد شاهد من شرطة دبي أنه من خلال البحث والتحري في المستودعات والشركات الخاصة ببيع الأثاث والتماثيل شاهدوا تمثالين من المسروقات وبسؤال صاحب الشركة أفاد بأنه قام بشراء التمثالين بقيمة 5000 درهم من أحد الأشخاص وزودهم ببياناته كاملة وتم التوجه إليه فأقر أنه اشترى التماثيل من شخص غير متخصص بهذه التجارة بل ببيع «السكراب»، حيث دفع نظيرها 2500 درهم قبل أن يبيعها بـ 5000 لآخر وزودهم أيضاً ببياناته ليتضح أنه أحد أفراد العصابة فتم ضبطه وأدلى باعتراف بأنه باع بقية التماثيل لتاجر في إمارة مجاورة كما أقر بمساعدة رفيقه له في هذه المهمة.
واعترف المتهم الثاني بأنه اتفق مع الأول على تنفيذ عملية السرقة ونقل المسروقات بوساطة «شاحنة صغيرة» إلى مكان في منطقة القوز ثم تم التصرف بها.

اقرأ أيضا