الاتحاد

الإمارات

مقتل مواطن بعيار طائش في حفل زفاف

بدأت النيابة العامة أمس تحقيقاتها في حادث وفاة مواطن بطلق ناري في حفل زفاف بإحدى مناطق الإمارة أمس الأول نتيجة إصابته في الظهر· وتوفي المواطن في الحال وتم دفنه أمس بعد تشريح الجثة·
وكان (م·أ·م) 45 سنة قد تعرض لعيار طائش خلال الاحتفال بزفاف شخصين مساء أمس الأول في منطقة شمل برأس الخيمة ليتحول حفل الزفاف إلى مأتم·
ويُحظر قانون الاسلحة المرخصة استخدام السلاح في الأفراح والمناسبات ويتعرض المخالف للحبس لثلاثة أيام مع مصادرة السلاح·
وقال المقدم سالم سعيد العلكيم رئيس مركز شرطة المعمورة إن مجموعة من الأشخاص بمن فيهم القتيل قاموا بإطلاق أعيرة نارية عشوائية خلال الاحتفال بزفاف اثنين من المواطنين لتؤدي أحدى الرصاصات العشوائية إلى مقتل أحد المشاركين في الاحتفال والذي كان يطلق هو الآخر أعيرة نارية احتفالاً بالمناسبة·
وأوضح العلكيم أن العيار الطائش لم يكن مباشرا باتجاه القتيل وإنما ''كان قادماً من السماء عمودياً على الجهة اليمنى من صدره ليلقى حتفه على الفور'' حسب ما أكده العلكيم·
وفور تلقي الخبر سارعت الجهات المختصة إلى موقع الحادث وتسلمت النيابة العامة القضية التي أمرت بتشريح الجثة·
ومن جانية قال العقيد عبدالله خميس الحديدي مدير إدارة البحث الجنائي إنه رغم القوانين التي تحذر من هذا الفعل ورغم المآسي التي حصلت باستخدام الأعيرة النارية خلال حفلات الزفاف إلا انه مازالت بعض الفئات تصر على استخدام السلاح·
وأضاف الحديدي: ان الناس تجهل وللأسف الشديد بعض الحقائق العلمية التي توضح ان إطلاق الأعيرة النارية في الهواء للأعلى يؤدي أيضا إلى ارتداد عكسي بنفس سرعة إطلاق العيار بشكل مباشر على الجسم مما يؤدي إلى وقوع الخطر على سلامة الجسم ويهدد حياة الناس''·
ونوه إلى القانون الذي صدر في السابق بأن كل مستخدم للسلاح في حفلات الزفاف يتعرض للحبس ثلاثة أيام مع مصادرة السلاح· وقال: ''حذرنا مراراً من خطورة استخدام السلاح في حفلات الزفاف وحجز بعض الناس وحتى العرسان ممن تم استخدام وإطلاق الأعيرة النارية في حفلاتهم إلا انه لم يتعظ أحد وللأسف الشديد''·
وشدد على أن أي مخالف سيتعرض للمساءلة والعقوبة بمن فيهم العريس·

اقرأ أيضا