الاتحاد

منوعات

«لحظات أبوظبي».. أمسية للمواهب في «ليلة الغناء»

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تحت شعار «عِش اللحظة».. تواصل مبادرة «لحظات أبوظبي»، التي تنفذها دائرة تنمية المجتمع، ضمن إطار برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، التي انطلقت 17 أكتوبر الماضي، وتستمر حتى ديسمبر المقبل، تقديم مجموعة من الأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية والفنية، وغيرها من الفعاليات التي تجمع جميع أفراد الأسرة في أجواء عائلية، تحتفي بكل أفراد المجتمع، على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم. شهدت فعالية «ليلة الغناء- أمسية المواهب»، التي أقيمت، مساء أمس الأول، في «وسط البلد- المركز التجاري العالمي»، إقبالاً جماهيرياً كبيراً من محبي الموسيقى وعاشقي العزف من مختلف الفئات والجنسيات، تحت عنوان «شارك معنا واكشف مواهبك للمجتمع»، حيث يتشارك الجميع مواهبهم المتنوعة والفريدة على خشبة مسرح واحد.

تنوع ثقافي واجتماعي
«لحظات أبوظبي»، مبادرة نُظمت في العاصمة الإماراتية، بهدف الاحتفاء بالتنوّع الثقافي والاجتماعي بأبوظبي، وتعزيز نسيج المجتمع الواحد، وتتضمن في مرحلتها الأولى لهذا العام حوالي 25 من الأنشطة والفعاليات، التي تشهدها 5 مناطق في مدينة أبوظبي، كانت من أبرزها فعالية «ليلة الغناء- أمسية المواهب»، التي تسهم في دعم وتعزيز المواهب الناشئة في جميع أنحاء أبوظبي، من خلال إظهار إبداعاتهم في الموسيقى والشعر والعزف والغناء.
وتم تجهيز المسرح بأحدث التقنيات الصوتية والآلات الموسيقية المتنوعة، منها الدرامز والجيتار والكمان، وبدأ توافد المواهب الساعة السابعة تقريباً، في أجواء مفعمة بالحيوية والنشاط في حب الفن والموسيقى، إلى جانب الزوار الذين استمتعوا بالعديد من المواهب الناشئة، الذين اجتمعوا على مسرح واحد لتأدية معزوفات وأغنيات خاصة بهم، نالت تفاعلاً كبيراً من الحضور.

انغمر في المواهب
وفرت هذه الأمسية للموهوبين، مساحة كبيرة للتعبير عن إبداعاتهم، وفرصة الفوز بإظهار مواهبهم في إحدى فعاليات مبادرة «لحظات أبوظبي»، وكان استقبال المشاركين من قبل مسؤولي المبادرة، بمقولة «انغمر في مواهب أبوظبي»، وعن مشاركته في هذه الفعالية بعدة فقرات غنائية، قال محمد شاهين: ليلة الغناء أعطت مساحة لكثير من الموهوبين لإبراز فنونهم في الغناء والعزف على آلاتهم الموسيقية المفضلة، وقد استمتعت مع الحاضرين بهذه الأمسية التي تعبر عن التسامح، من خلال تقديم الفقرات بمشاركة جنسيات مختلفة، وعلى الرغم من أن الذين أظهروا إبداعاتهم الفنية على خشبة المسرح من المواهب الصاعدة، إلا أن مبادرة «لحظات أبوظبي» أتاحت لنا الفرصة في التعبير عن ما نمتلك من مواهب.

أجواء لا تنسى
وأشارت يوستينا عيلبوني، التي أمتعت الحضور بصوتها، إلى أن «لحظات أبوظبي» من المبادرات الترفيهية التي أسعدت الجمهور في كل الأماكن التي تقام فيها الفعاليات، وهي تحرص على التسجيل في معظم الأنشطة، لأنها تناسب جميع الأعمار، وفي أمسية «ليلة الغناء»، أكدت أن مثل هذه الفعالية تثري المشهد الفني، وتعطي مساحة لمن يتمتع بمواهب فنية في أن يظهرها على الملأ وأمام الجميع، لكي يأخذ الثقة في نفسه، وتأتيه ردود أفعال حول ما يقدمه من فن في ذات اللحظة، واستطاعت هذه الفعالية أن تدفع المواهب الناشئة لتأدية فقرات فنية موسيقية تفاعل الحضور معها كثيراً، في ظل أجواء فنية لا تنسى من العزف والغناء.

اقرأ أيضا

افتتاح قرية شعبية ومتحف بحري برأس الخيمة