تحرك الذهب في نطاق ضيق اليوم الخميس وسط تعاملات ضعيفة قبل العطلات مع ترقب المتعاملين مجموعة من البيانات الاقتصادية الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم.

وستعلن الولايات المتحدة عن المراجعة الثالثة للناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث وكذلك طلبيات السلع المعمرة لشهر نوفمبر والبيانات الأسبوعية لطلبات إعانة البطالة الجديدة.
ولمح مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي رفع أسعار الفائدة الأميركية الأسبوع الماضي إلى ثلاث زيادات إضافية العام المقبل مقارنة مع توقعاته السابقة بزيادتين فقط.
وقد تحفز البيانات الاقتصادية القوية الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة قريباً بدلاً من وقت لاحق مما سيضغط على أسعار الذهب حيث تقلص الفائدة المرتفعة الطلب على المعدن الأصفر المقوم بالدولار والذي لا يدر عائداً.
وبحلول الساعة 07:20 بتوقيت جرينتش استقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1131.76 دولار للأوقية (الأونصة).
ولم يشهد الذهب في العقود الأميركية الآجلة تغيراً يذكر ليجري تداوله عند 1133.50 دولار للأوقية.
وانخفض مؤشر الدولار 0.1 في المئة إلى 102.890. وبلغ المؤشر 103.65 يوم الثلاثاء وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر كانون الأول 2002.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 0.3 في المئة إلى 15.89 دولار للأوقية بينما تراجع سعر البلاتين 0.2 في المئة إلى 913.50 دولار للأوقية ونزل البلاديوم 0.6 في المئة إلى 653.75 دولار للأوقية ليسجل انخفاضاً للجلسة السابعة على التوالي.