الاتحاد

الرئيسية

«تسامح».. على نهج زايد

المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية

المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية

بفضل التسامح، أصبحت الإمارات نموذجاً في التعايش، وعلى أرضها يعيش أبناء أكثر من 200 جنسية، في ود وانسجام، كما يجسّد دستورها أرقى معايير الاحترام والمساواة، وتحرص دولتنا على إعلاء قيم التعايش والتعددية وقبول الآخر فكرياً وثقافياًَ ودينياً، انطلاقاً من رؤية القيادة الحكيمة التي جعلت من التسامح منهج عمل وأسلوب حياة، لتتجسد ملامحه في تفاصيل المجتمع.
يعزز المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية، الذي ينطلق مساء اليوم، بحديقة أم الإمارات في أبوظبي، تحت شعار «على نهج زايد»، بمشاركة 150 جالية، رسالة التعايش والتسامح والتناغم داخل المجتمع، ويلفت الأنظار إلى مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التي تحملها الإمارات إلى العالم.
في المهرجان يجتمع أبناء الوطن والمقيمون على تحقيق رؤية القيادة بتنمية روح الاحترام المتبادل والتعايش السلمي بين فئات المجتمع، أياً كانت ثقافاتهم ومعتقداتهم، مؤكدين أن التسامح قيمة عظيمة ورّثها لشعبه المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار على النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

برعاية رئيس الدولة.. منصور بن زايد يفتتح "أديبك 2019"