الاتحاد

عربي ودولي

البحرين تؤجل قضية التخابر مع قطر إلى أكتوبر المقبل

وزارة العدل والشئون الاسلامية البحرينية

وزارة العدل والشئون الاسلامية البحرينية

المنامة (وكالات)

قررت محكمة الاستئناف العليا بالبحرين، تأجيل النظر في نقض الحكم ببراءة المتهمين بالتجسس لصالح قطر إلى جلسة 15 أكتوبر المقبل للمرافعة الختامية.
وقال رئيس التفتيش القضائي البحريني المستشار المحامي العام أسامة العوفي، أنه «انعقدت اليوم الأربعاء (أمس)، ثاني جلسات نظر الطعن المقام من النيابة العامة أمام محكمة الاستئناف العليا بالبحرين في الحكم الصادر عن المحكمة الكبرى الجنائية ببراءة المتهمين على سلمان على أحمد، زعيم جمعية الوفاق الشيعية، وحسن علي جمعة سلطان، وعلي مهدي علي الأسود في القضية المسند إليهم فيها تهم التخابر مع دولة قطر، وقبول مبالغ مالية من دولة أجنبية مقابل إمدادها بأسرار عسكرية، وإذاعة أخبار كاذبة في الخارج من شأنها النيل من هيبة المملكة».
وأضاف: «انعقدت المحاكمة في جلسة علنية وفقاً لما يقضي به القانون، وحضر المتهم الأول ومعه محاموه، وقد ترافع الدفاع الحاضر مع المتهم وقدم مذكرة بدفاعه، وقررت المحكمة تأجيل نظر الاستئناف لجلسة 15 أكتوبر المقبل للمرافعة الختامية، مع التصريح للمتهم الأول بنسخة من مذكرة استئناف النيابة العامة ومذكرة الدفاع المقدمة بجلسة اليوم (أمس)».
وطعنت النيابية البحرينية على حكم أول درجة الصادر ببراءة الإرهابي البحريني علي سلمان وآخرين في قضية التخابر مع قطر، ورفعت المحكمة مذكرة تفصيلية شارحة لأسباب طعنها، وحددت على الفور محكمة الاستئناف العليا البحرينية جلسة 5 سبتمبر لنظر الطعن، ثم قررت تأجيل القضية لجلسة اليوم للاطلاع وتسليم الدفاع نسخة من أسباب استئناف النيابة لحكم براءة المتهمين. وكان تليفزيون البحرين الرسمي بث تسجيلات صوتية في يونيو وأغسطس 2017، قال إنها بين سلمان من جانب ومسؤولين قطريين من جانب آخر، واعتبرتها تتضمن «تحريضاً للمعارضة، وكشفت التسجيلات التدخلات القطرية في الشؤون الداخلية للبحرين، والتي كان يقصد منها قلب نظام الحكم.

اقرأ أيضا

البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فوراً