الاتحاد

ثقافة

"اليابان" ضيف شرف "الشارقة للكتاب" تكريماً لتجربتها الحضارية

جانب من معرض الشارقة (ا?رشيفية)

جانب من معرض الشارقة (ا?رشيفية)

الشارقة (الاتحاد)

سعياً منها لإطلاع القراء والمثقفين العرب على كنوز الثقافة والمعرفة التي تحفل بها منطقة شرق آسيا، وتكريماً للتجارب الحضارية المتميزة، اختارت هيئة الشارقة للكتاب - الجهة المنظمة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب - اليابان ضيف شرف الدورة الـ 37 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 10 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.
ووقع الاختيار على اليابان ضيف شرف المعرض هذا العام، احتفاءً بإنجازاتها الحضارية المتميزة التي شكل الكتاب فيها عاملاً ومحركاً رئيسياً في بناء الثقافة وتشكيل الأخلاق الاجتماعية، حيث تمتلك اليابان تاريخاً حافلاً بالمنجزات أو الأسماء الأدبية والثقافية الكبيرة على صعيد الرواية والسينما والموسيقا.
وتشارك اليابان في المعرض ضمن جناح خاص يجسد في تصميمه الملامح الحضارية والثقافية لليابان، حيث سيتم تنظيم العديد من الفعاليات والورش احتفاءً باللقب، إلى جانب عقد العديد من الندوات والحواريات الأدبية والإبداعية المتنوعة لنخبة من الأدباء والفنانين اليابانيين.
وقال أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب:«معرض الشارقة الدولي للكتاب حاضنة تجمع كافة الفئات الاجتماعية من شعوب مختلفة مع الحضور المكثف للمنجزات الحضارية، بهدف إثراء الثقافات المختلفة بأفضل ما في كل منها وصياغة ذاكرة مشتركة للشعوب جوهرها الإبداع والمعرفة، لذا يشكل اختيار اليابان ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب إضافة جديدة للمشروع الحضاري للمعرض الذي يتمثل في استعراض التجارب المتميزة للشعوب».
وأكد العامري أن فرادة التجربة اليابانية هي نتاج لفرادة علاقتها بالكتاب واحتضانها للمبدعين، لذلك حرصنا في الدورة الـ 37 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب على اختيار اليابان ضيف شرف لتقديم منجزها الحضاري والإنساني إلى القارئ العربي والإماراتي، إذ لا يمثل الاختيار فرصة للاطلاع على التجربة الإبداعية اليابانية وحسب، وإنما يعد جسراً جديداً نحو ثقافة شرق آسيا بكل ما تزخر به من مضامين وتاريخ وتجارب شكلت إضافة للمسيرة الإنسانية بأكملها.
من جهته، قال الدكتور أكيما أوميزاوا، القنصل العام لليابان في دبي:«يشرّفنا اختيار اليابان ضيف شرف الدورة السابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، ويسعدنا أن يعرض جناح اليابان أمام جمهور المعرض مجموعةً من الأعمال المتنوعة التي تلقي الضوء على الثقافة اليابانية، وتغطي مختلف المجالات، بما في ذلك الأدب والمأكولات والطبيعة والتكنولوجيا».

اقرأ أيضا

«الفريج».. ذاكرة المكان الأليف