الاتحاد

الرياضي

الكأس المغربية في مصيدة «الفار»

الكأس المغربية في مصيدة «الفار»

الكأس المغربية في مصيدة «الفار»

المهدي الحداد (الرباط)

تلقى الاتحاد المغربي الضوء الأخضر من الفيفا لبداية العمل بتقنية الفيديو «الفار» خلال هذا الأسبوع، حيث سيكون حكام الفيديو حاضرين في مباراتي نصف نهائي كأس المغرب، والذي سيكون غداً وبعد غدٍ بمدينتي طنجة ومراكش.
وجاء ترخيص الاتحاد الدولي بعد زيارة ميدانية قامت بها لجنة مختصة يوم الثلاثاء الماضي إلى استاد مراكش، وعاينت مباراة تجريبية استُخدم فيها «الفار» بالشكل الصحيح والمعتمد دولياً، بعد الوقوف على كامل التجهيزات الضرورية من معدات تقنية وكاميرات وغرف مراقبة متوافرة على أحدث التقنيات التكنولوجية.
وتدخل مباراة الدفاع الجديدي والاتحاد البيضاوي بمدينة طنجة غداً التاريخ المغربي، كونها أول مواجهة محلية ستعرف تقنية الفيديو، تليها مباراة حسنية أغادير والمغرب التطواني بمراكش في النصف الثاني للمربع الذهبي لكأس المغرب.
ورغم بداية العمل الرسمي بالفيديو المساعد هذا الأسبوع، إلا أن مباريات الدوري المحلي لن تعتمد عليه خلال المستقبل القريب، بعدما تأجل انطلاق الاستعانة به إلى الموسم المقبل، لافتقار العديد من الملاعب المغربية للشروط الضرورية، من حيث التجهيزات اللوجيستية والمرافق والغرف المختصة، وهي العراقيل المتعددة التي دفعت رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع للتراجع عن قراره الأولي، بعدما صرح سابقا أن كل مباريات الدوري المحلي هذا الموسم ستُجرى بتقنية «فار»، لإنهاء الجدل التحكيمي واحتجاجات الأندية على قضاة الملاعب، ومواكبة الظاهرة على غرار مجمل الدول العالمية.
وكان الاتحاد المغربي لكرة القدم وبالتشاور مع لجنة الحكام التي يرأسها جمال الكعواشي، قد وقع عقداً مدته أربع سنوات مع إحدى الشركات الإسبانية المتخصصة، على أن يتم التنسيق بينها وبين شركة التليفزيون الوطني المالكة لحقوق البث، والاستعانة بمعدات ووحدات مستوردة من الخارج.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية