الاتحاد

الرياضي

كأس الأمم الأفريقية للشباب: طموحات الفراعنة تصطدم بمالي

طموحات الفراعنة تصطدم بمالي

طموحات الفراعنة تصطدم بمالي

محمد الدمرداش (القاهرة)

تنطلق اليوم، في القاهرة، بطولة كأس الأمم الأفريقية للشباب تحت 23 عاماً والمؤهلة لأولمبياد طوكيو صيف 2020، بمشاركة 8 منتخبات أفريقية تتنافس على 3 مقاعد مؤهلة للأولمبياد، وسط توقعات بأن المنافسة ستكون مشتعلة في ظل قوة المنتخبات المشاركة وسعيها للعبور إلى الحلم الأكبر. وستكون ضربة البداية اليوم، على استاد القاهرة الدولي، بمباراة أولى تجمع بين منتخبي مصر صاحب الأرض ومنظم البطولة، ومالي، تعقب هذا اللقاء، مواجهة نارية تجمع بين الكاميرون وغانا، سعياً لبداية قوية ودفعة هائلة نحو حجز مقعد مؤهل للأولمبياد.
ويسبق المباراة الأولى بين مصر ومالي، حفل افتتاح البطولة ،ويتضمن فقرات فنية واستعراضية، بحضور رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد، وفاطمة سامورا المسؤولة عن إدارة شؤون الكاف، واتحاد الكرة المصري برئاسة عمرو الجنايني، وعدد من وزراء الحكومة المصرية، ومجموعة من نجوم كرة القدم في قارة أفريقيا.
وتشهد البطولة مشاركة 8 منتخبات تأهل 7 منها من خلال تصفيات، حيث تجنب المنتخب المصري التصفيات باعتباره منظم البطولة، حيث تم تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين بقرعة أقيمت في مدينة الإسكندرية الشهر الماضي. وضمت المجموعة الأولى والتي تقام مبارياتها باستاد القاهرة الدولي، منتخبات، مصر ومالي وغانا والكاميرون، بينما تضم المجموعة الثانية، والتي تقام مبارياتها باستاد السلام، منتخبات زامبيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا وكوت ديفوار.
ويتأهل أول وثاني كل مجموعة مباشرة إلى نصف النهائي، ويتواجه أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، وأول الثانية يلتقي بثاني الأولى، والفائز في مباراتي نصف النهائي يتأهل إلى اللقاء النهائي يوم 22 نوفمبر، ويحجز مقعده مباشرة في أولمبياد طوكيو، ويتبقى مركز وحيد سيحصل عليه الفريق الفائز في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، ليكتمل عقد المنتخبات الثلاثة المتأهلة لطوكيو.
ويسعى المنتخب المصري بقيادة مديره الفني شوقي غريب، لتحقيق الحلم بالتأهل للأولمبياد بعدما سجل الفراعنة ظهورهم آخر مرة بدورة الألعاب عام 2012 في لندن، وغاب الفريق في الدورة الأخيرة بالبرازيل، ويأمل غريب أن يحقق الحلم.

اقرأ أيضا