صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أحمد بن سعيد: 61 مليار دولار قيمة صفقة طائرات «الإيرباص»

أحمد مرسي (هامبورغ)

كشف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن القيمة المالية الإجمالية لصفقة الطائرات الإيرباص، والبالغ عددها 142 طائرة، تصل لنحو 61 مليار دولار، تسلمت المجموعة منها 100 طائرة، وسيتم تسلم العدد المتبقي «42» خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وقال، إن 13 طائرة فقط من هذا العدد ذات الدرجتين، رجال الأعمال والأولى، بينما بقية الطائرات تتميز بدرجاتها الثلاث في السفر.
وأكد سموه، في مؤتمر صحفي، على هامش احتفالية المجموعة بتسلم طائرتها الإيرباص A380 رقم 100 في مقر الشركة المصنعة بمدينة هامبورغ الألمانية أمس الأول، أن «طيران الإمارات»، وقعت أول عقد في عام 2000 لشراء هذا الطراز من الإيرباص، وفي عام 2008 تسلمت أول طائراتها، وأنها قامت بإدخال بعض الميزات الخاصة بالناقلة عليها، من خلال «بصمة إماراتية»، كإضافة ميزات للمسافرين عليها.
وأضاف سموه، أن المجموعة مستمرة في تحسين نوعية وجودة الخدمات المقدمة للمسافرين، على متن هذه الطائرة، وكذلك في العدد المتبقي استلامه من هذا الطراز، بإضافات سيتم الإعلان عنها في معرض دبي للطيران المقبل.وأشار سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، إلى أن هناك 48 وجهة عالمية، تستقبل طائرات a380 تشمل القارات الست، وأن معظمها يكون على الخطوط الطويلة، إضافة إلى بعض الخطوط الصغيرة مثل جدة والكويت.
وأوضح أن استقبال هذا النوع من طراز الطائرات الكبيرة والعملاقة، أمر يعتمد على استعدادات المطارات العالمية، وحقوق النقل، لافتاً إلى أن «طيران الإمارات»، تعمل على إدخال الخدمة إلى مطارات جديدة وهناك بعض المطارات المزدحمة أدخلنا عليها هذه الخدمة في مطارات جديدة مثل مطار جي إف كي وهيثرو، وأن طيران الإمارات مستعدة لاستقبال أعداد أكبر من المسافرين عبر خطوطها.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «فخورون بوضع صورة الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وباني نهضتها، بملصق عملاق على الهيكل الخارجي لطائرتهاA380 المائة.
وتابع: «بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تم وضع الصورة إحياءً للذكرى المئوية لميلاد القائد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأنه سيتم وضع ملصقات عملاقة على 10 طائرات أخرى خلال الفترة المقبلة، تحمل صورة القائد وشعار عام زايد، لتواكب احتفالات الدولة بتخصيص عام 2018 ليكون «عام زايد»، مع الفخر بأن الطائرات تحمل علم الإمارات وتهبط في 158 مطاراً حول العالم».
وأفاد الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أنه تم التخلص من كل الطرازات والأسطول القديم للطائرة إيه 330 وإيه 340، وأنه يتم تشغيل نوعين من الطائرات إيه 380 وبوينغ 777، وهو ما يؤكد التطور المستمر للناقلة في أسطولها لتتماشى مع سياسة الدولة وإظهار الوجه الحضاري للإمارات.
حول الإعلان عن موازنة النصف الأول من العام الجاري، أكد سموه، أنه سيتم الإعلان عن النتائج نصف السنوية في التاسع من الشهر الجاري، مشيراً إلى أن النتائج تبشر بأنها أفضل مما كانت عليه في السابق. وفيما يتعلق بالاتفاق مع «فلاي دبي»، أكد سموه أنه تم الإعلان الفترة الماضية عن الرمز المشترك بين الشركتين، وأنهما باتتا تملكان أسطولاً كاملاً من الطائرات مختلفة الحجم، وأن اتفاقية الرمز المشترك أفادت «طيران الإمارات» بـ29 وجهة جديدة، كما عادت بالمنفعة على «فلاي دبي»، حيث تمكنت من الدخول بشراكة قوية مع «طيران الإمارات»، وسنعزز هذه الشراكة لنتمكن من الدخول لأسواق جديدة وبشكل موحد.
ونوه سموه إلى أن «إكسبو 2020»، سيحدث تغييراً جوهرياً في دبي الجنوب، كما أن تشغيل مطار آل مكتوم في المنطقة سيعزز من تسيير رحلات جوية إلى دبي من ناقلات أجنبية أخرى، بالإضافة إلى تطوير البنى التحتية في ميناء جبل علي والمنطقة الحرة، ومن خلال التسهيلات الممنوحة لتلك المنطقة.