الاتحاد

الرياضي

أمجد يحلم بنقل التجربة إلى «المحترفين»

أمجد نزار (الاتحاد)

أمجد نزار (الاتحاد)

معتصم عبد الله (دبي)

تشهد منافسات الهواة في الموسم الحالي 2019- 2020 مشاركة تاريخية لحراس المرمى من «فئة المواليد»، بعدما اقتصر المركز الأهم على صعيد فرق كرة القدم على اللاعبين المواطنين، بجانب أبناء المواطنات.
وشهدت قوائم الأندية في الموسم الحالي، قيد 15 لاعباً في مركز حراسة المرمى، على مستوى كل الفئات السنية، فيما اقتصر تواجد الحارس من الفئة ذاتها، ضمن صفوف الفريق الأول، على الثنائي السوري أمجد نزار السيد حارس التعاون، ومواطنه عبدالله العقلة حارس الذيد.
وعبر السوري أمجد نزار عن تأهبه لخوض تجربة جديدة ومثيرة مع ناديه الحالي التعاون، في أول مشاركة في دوري الدرجة الأولى، بعدما حظي بفرصة الدفاع عن عرين فريقه في 4 مباريات، ضمن التصفيات التمهيدية لكأس رئيس الدولة لاعباً أساسياً.
وأكد نزار على رغبته الجادة في المنافسة، لتحقيق نتائج إيجابية بالدوري، في ظل الاهتمام اللافت من مسؤولي النادي، بتوفير أفضل الظروف أمام اللاعبين لإظهار العطاء الجيد في الملعب، لكونهم يستشعرون المسؤولية الملقاة على عاتقهم، على غرار الأداء القوي في تمهيدي كأس رئيس الدولة، متمنياً أن يسهم في نقل تجربة الحراس من مواليد الدولة إلى دوري المحترفين.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»