الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تندد بتصاعد هجمات قوات النظام على المستشفيات

نددت الأمم المتحدة في تقرير سلم لمجلس الأمن بتصاعد الهجمات التي تشنها القوات النظامية السورية على المستشفيات.
وخلص التقرير إلى أن «انتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا يستمر ارتكابها على نطاق واسع مع تصاعد الهجمات على منشآت طبية في تناقض صارخ مع القوانين الإنسانية الدولية».
وأحصى التقرير 12 هجوماً على مؤسسات استشفائية خلال يونيو في حلب وحماة وحمص وإدلب وفي ريف دمشق، لافتا إلى أن كل هذه الهجمات نفذتها القوات النظامية.
وأضاف «إنه العدد الأكبر في شهر واحد منذ ديسمبر 2012».
وقتل 19 شخصا من الطاقم الطبي خلال تلك الفترة، 18 منهم بأيدي القوات النظامية وواحد من جانب مقاتلي المعارضة، وفق المصدر نفسه الذي أشار إلى مقتل 526 شخصاً من الطواقم الطبية منذ بدء النزاع السوري قبل أكثر من ثلاثة أعوام.
وأكد التقرير أن «أطراف النزاع يواصلون إعاقة تقديم مساعدة إنسانية إلى من هم في امس الحاجة إليها ويرفضون عمليات إغاثة في شكل تعسفي تماماً يعتبر بمثابة تكتيك حرب».
وتابع أن الحكومة السورية «لا تزال ترفض السماح بتأمين أدوية يتم حقنها ومعدات تستخدم في الجراحات في المناطق التي يصعب الوصول إليها».
وجراء ذلك، فان 24 ألف شخص يعانون أمراضاً قد تفضي إلى الموت حرموا منذ ستة أشهر من العلاج في منطقة معضمية الشام.
(الأمم المتحدة -أ ف ب)

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين من الضفة وإضراب أسرى "عسقلان"