الاتحاد

الإمارات

المدفع: الإمارات قطعت أشواطا كبيرة نحو توفير خدمات صحية متميزة


يحتفل العالم في السابع من ابريل من كل عام بيوم الصحة العالمي، ويتم الاحتفال هذا العام تحت شعار 'لا تبخسوا أما ولا طفلا مكانتهما في المجتمع' وقد اختير هذا الشعار نظرا للموقع المحوري للأم في الاسرة والمجتمع وما يقتضيه من اهتمام بصحتها لما لذلك من مردود ايجابي على المجتمع باسره·
كما ركز على الاطفال املا في تعزيز قدراتهم للمشاركة الفاعلة في برامج التنمية بالمستقبل·
وقال معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة في كلمة بهذه المناسبة انه من حسن الطالع ان يكون شعار يوم الصحة هذا العام موجها للمرأة والطفل لننتهز هذه الفرصة لنتقدم بالشكر والعرفان لأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدعمها اللامحدود للبرامج الصحية التي تعنى بصحة الأم والطفل، مما كان لها كبير الاثر في الارتقاء بهذه الخدمات حتى اصبحت تضاهي بل تتعدى مثيلاتها في كثير من دول العالم المتقدم·
واضاف ليس ذلك بغريب على سموها فهي القدوة الحسنة لكل الأمهات ولولا رؤيتها وحكمتها لما تبوأت المرأة في دولة الإمارات هذه المكانة المرموقة التي تحتلها في يومنا هذا·
وقال: ان دولة الامارات قد خطت خطوات واسعة نحو توفير رعاية صحية ذات مستوى وجودة عالية خاصة فيما يتعلق برعاية الام والطفل ومن اهم المؤشرات التي تدل على ذلك الارتفاع الواضح بمتوسط العمر عند الولادة والانخفاض في معدلات وفيات الاطفال حديثي الولادة حيث وصلت نسبته الى 54 ر 5 لكل الف مولود حي ووفيات الاطفال الرضع التي وصلت الى 7ر7 بالالف·
واكد ان هذه الانجازات تحققت بتطبيق برامج وطنية للرعاية الصحية الشاملة التي تضمنت التحصين للأطفال ضد أمراض الطفولة المعدية والذي نجح في الحد من حدوث هذه الأمراض والقضاء عليها كشلل الأطفال والحصبة وذلك بالوصول إلى تغطية اكثر من 90 في المائة لمعظم اللقاحات· وأضاف معالي وزير الصحة أن برنامج الاكتشاف المبكر للأمراض ومنها الأمراض السرطانية وبعض الأمراض الوراثية تم تطويره من خلال توفير مراكز متخصصة للكشف المبكر على الأمراض وعلاجها في مراحلها الأولية لتفادي مضاعفاتها على الفرد والمجتمع·
واشار الوزير الى ان الانخفاض بمعدلات الوفيات بين الأمهات إلى 01% ' لكل مئة الف مولود حي عام 2004 جاء بفضل تطوير برامج الرعاية الصحية للحوامل مما حقق نسبة عالية من الولادات داخل المستشفيات تحت الاشراف الطبي المباشر حيث وصلت إلى 99 فى المائة·
وقال ان الوزارة تحتفل بيوم الصحة العالمي لهذا العام من الفترة الممتدة من 7 إلى 10 ابريل 2005 حيث تقوم بتنفيذ أنشطة وفعاليات متنوعة في جميع مراكز الطب الوقائي في المناطق الطبية المختلفة لتبرز أهمية رعاية الأم والطفل في الدولة من خلال خمسة محاور رئيسية تتضمن تعزيز انماط الحياة الصحية والصحة النفسية للأم والطفل، والأمراض المعدية والاكتشاف المبكر للأمراض والمدارس المعززة للصحة وذلك بالتعاون مع كافة الجهات المعنية كالاتحاد النسائي العام وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وغيرهما من الجمعيات والمؤسسات الخاصة والحكومية وتنفذ هذه المحاور من خلال أنشطة وفعاليات متنوعة تتضمن ندوات وورش عمل ومعارض وحلقات نقاش في اماكن مختلفة كالمدارس والمساجد والمراكز الصحية والمراكز التجارية·(وام)

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم