الاتحاد

عربي ودولي

موريتانيا تغلق جامعة تابعة لـ"الإخوان" الإرهابية

جامعة عبد الله بن ياسين

جامعة عبد الله بن ياسين

سحبت السلطات الموريتانية، اليوم الأربعاء، ترخيصاً كانت قد منحته لجامعة عبد الله بن ياسين التي يملكها تيار الإخوان المسلمين في موريتانيا.
وجاء في قرار أصدرته وزارة التعليم العالي وأبلغ لرئاسة الجامعة أنه تم إلغاء "عقد الإنشاء الموقع بين جامعة عبد الله بن ياسين ووزارة التعليم العالي منذ 2010"، وهو العقد الذي كان يسمح للجامعة بالعمل كجامعة خاصة إلى جانب مؤسسات التعليم العالي الموريتانية.
وبررت وزارة التعليم قرار سحب ترخيص الجامعة بمزاولة رئيسها ولد الددو لأنشطة غير أكاديمية، منها التحريض على العنف ونشر التطرف والعصيان وثقافة العنف والمساس بسكينة واستقرار الدولة.
ويرأس الجامعة الشيخ محمد الحسن ولد الددو الزعيم الروحي لتيار الإخوان المسلمين في موريتانيا.
وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد صرح بأن المآسي التي تسببت فيها الحركات المتطرفة الإرهابية للعرب والمسلمين أكثر من القتل والمآسي التي تسببت فيها إسرائيل للفلسطينيين وللعرب في ثلاثة حروب خاضتها معهم.
ويأتي هذا الإجراء بعد يومين من إغلاق مركز "تكوين العلماء" الذي يرأسه ولد الددو وتوجيه تهم نشر التطرف والغلو لمناهجه التعليمية.
وللتذكير فقد أنشئت الجامعة في 2010 وتقوم بتدريس مختلف التخصصات من اقتصاد وعلوم الكمبيوتر إلي العلوم الشرعية واللغات إلي غير ذلك وتمنح حتى الآن شهادتي الليسانس والماجستير.

اقرأ أيضا

العفو الدولية: روسيا تصعب من عمل المنظمات غير الحكومية