الاتحاد

ملحق دنيا

«الأعمال المنزلية».. بديل مجاني لـ «الجيم»

هناء الحمادي (أبوظبي)

يرى البعض أن القيام بالأعمال المنزلية متطلبات حياة تسبب الإجهاد والآلام، لكن الدراسات أثبتت أن هذه المهام اليومية فرصة جيدة لتعويد الجسم على نسق منتظم من النشاط، الذي يؤدي إلى حرق الدهون وتعزيز مرونة العضلات وتقوية قدرتها على التحمل والمقاومة، ففي دراسة حديثة أشارت خبيرة ألمانية إلى أن الأعمال المنزلية تحارب التوتر النفسي، وتساعد على حرق السعرات الحرارية كبديل مجاني عن الرياضة، نظراً لأنَّ التنظيف عمل بدني يجعل الجسم في حركة مستمرة، موضحة أن استعمال المكنسة الكهربائية لـ 30 دقيقة، ثم «مسح الأرضيات» 15 دقيقة يساعد على حرق 200 سعر حراري.
من واقع تجربة تؤكد بثينة جاسم العلي، «ربة منزل»، أنها بالفعل لم تستفد من مراكز الرشاقة والرياضة التي التحقت بها، فبعضها يتطلب دفع المال بلا فائدة، مقابل النزول عدة كيلو جرامات ثم يتوقف عند حد معين، مشيرة إلى أنها جربت طرقاً مختلفة لإنقاص وزنها، لكن وجدت حلاً سريعاً لا يحتاج إلى دفع رسوم طائلة، وهو فقط القيام بالأعمال المنزلية بشكل مستمر بلا انقطاع، وبالفعل لم تمر شهور، حتى شعرت برشاقة ونزول وزنها تدريجياً، بالإضافة إلى حرق 350 سعراً في الساعة، فحركة الجسم أثناء إزالة الأتربة تعمل على ضخ الدم للقلب بصورة منتظمة، بالإضافة إلى أن الحركة المتكررة للذراعين بمثابة التدريب، ويعد تنظيف نوافذ المنزل من أكثر المهام التي تحتاج إلى بذل الجهد، فهي تتطلب تحريك عضلات الذراعين والظهر طوال القيام بالعملية.

لياقة بدنية
ميثاء سعيد الجنيبي، «موظفة، تحرض على رؤية بيتها بأجمل صورة، وهو ما دفعها بشكل دائم إلى الاهتمام بأمور وأعمال المنزل، لكن لم تتوقع أن تنزل عدة كيلو جرامات من وزنها الذي شهد زيادة في فترة سابقة، وتقول عن ذلك: «لا أنكر أن الأعمال المنزلية تسهم في تخفيف الوزن واكتساب ربة المنزل لياقة بدنية وحالة صحية جيدة ليس لها فقط، بل لأبنائها خاصة لو طلبت منهم مساعدتها في أداء مهمة معينة، سواء في المطبخ أو حتى في الغرف أو الحديقة.
ومن خلال طبيعة عمل أمينة إبراهيم السعدي، «موظفة»، الذي يتطلب المكوث في العمل لساعات طويلة، دون حراك أثر ذلك على وزنها وزادت عدة كيلو جرامات، وهذا من وجهة نظرها شيء سلبي، لكن ذلك دفعها إلى مزاولة الأعمال في المنزل وزرع بعض الأشجار والزهور في الحديقة وتنظيفها دون الاعتماد على الخادمة، بجانب ذلك المشي والحركة الكثيرة لها فائدة كبيرة على الجسم في إنقاض الوزن.

ساعة واحدة
ضيق الوقت أحياناً ذريعة بعض النساء لعدم ممارسة الرياضة، لكن ما يخفى عن البعض هو أن القيام بالأعمال المنزلية يساعد في تخفيف الوزن، وعن ذلك تتحدث شمسة عبد الرحمن الشامسي، «25 عاماً» عن تجربة ممارسة الأعمال المنزلية التي تتصف بالكثير من الحركة، ونصحت بتخصيص ساعة واحدة في اليوم لترتيب المنزل وتنظيف جميع الأركان والزوايا، والانحناء لالتقاط الأشياء على الأرض، وغيرها من أنشطة الترتيب والتنظيم، مما يساعد على اكتساب اللياقة، فمسح النوافذ وانحناء الجسم إلى الإمام والضغط إلى الإمام، يساعد على تخفيف وزن الفخذ والورك وتقوية العضلات.

نصائح
* اعتمدي على تمارين الإطالة بتنظيف الأماكن العالية.
* استخدمي «الركبتين» للنزول، لتنظيف المناطق السفلية.
* مارسي تدريب الأذرع وعضلات البطن من خلال تنظيف الأرضية مع تبديل استخدام الذراع، حتى تعم الفائدة بتحريك عضلات الذراعين، كما ستفيدين بالضغط على عضلات البطن وتحريكها أثناء تنظيف الأرضيات.
* تعاملي مع المكنسة الكهربائية وكأنها آلة تمارسين عليها الرياضة، وحاولي التحريك بها بليونة وفي كل الاتجاهات.

اقرأ أيضا

مريم البلوشي تحوّل «الفشل» إلى نجاح