الاتحاد

الإمارات

افتتــاح مؤتمر الإمارات الدولي لطــب وجراحة العيــون


دبي - الاتحاد: برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي افتتح معالي حمد عبد الرحمن المدفع وزير الصحة وسعادة قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة في المركز التجاري أمس فعاليات مؤتمر الإمارات الدولي الثاني عشر لطب وجراحة العيون والمؤتمر الثامن للمجلس العربي الأفريقي الثامن لطب وجراحة العيون الذي تنظمه شعبة العيون في جمعية الإمارات الطبية والمجلس العربي الأفريقي لطب وجراحة العيون·
وقال في كلمة له أثناء افتتاح المؤتمر يسعدني ان أكون بينكم اليوم نيابة عن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي لافتتاح مؤتمر الإمارات الدولي الثاني عشر لطب وجراحة العيون ومؤتمر المجلس العربي الأفريقي الثامن لطب وجراحة العيون·
وأشار وزير الصحة لقد دأبت دولة الإمارات العربية المتحدة على مواكبة التطورات العالمية بمختلف التخصصات والميادين وكانت السباقة بين دول المنطقة في مسايرة التطور العلمي والتقني في المجال الطبي وآخر ما توصلت إليه صناعة الأجهزة الطبية إيمانا منها بان الإنسان هو محور التنمية وتامين الجانب الطبي أمر ضروري للتغلب على الأمراض التي قد تصيبه وكل هذا ما كان له ان يتحقق لولا الدعم المطلق الذي توليه قيادة الدولة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات·
لقد حققت دبي قفزة نوعية في مجال التطور الحضاري حتى أصبح يشار إليها بالبنان بين مختلف مدن المنطقة نظرا للازدهار الذي حققته بفعل الجد والعمل الدؤوب والفكر الثاقب وهذا التطور والازدهار رافقه تطور في الخدمات الطبية نظرا للنهضة الشاملة التي تشهدها دبي وهذا التطور ما كان له ان يتحقق لولا الدعم الكبير من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع·
وأوضح المدفع ان انعقاد هذا المؤتمر اليوم الذي يلتقي فيه نخبة من خبراء العالم في مجال طب وجراحة العيون لتبادل الآراء ومناقشة آخر الأبحاث في هذا المجال كما ان التنوع في الآراء يثري المؤتمر والمشاركة الواسعة من شتى أنحاء العالم يعطي أهمية كبرى له إضافة الى ان هذا المؤتمر يعتبر واحدا من أربعة مؤتمرات عالمية معتمدة من قبل الهيئة العالمية لطب وجراحة العيون·
وبين وزير الصحة ان انعقاد المؤتمر لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة يعكس ثقة المؤسسات الطبية العالمية بدولة الإمارات ويشير الى التطور الكبير الذي حققته كما ان مشاركة 1200 طبيب في مجال طب العيون مؤشر بحد ذاته على أهمية المؤتمر الذي يستضيف أيضا روادا عالميين لهم لمسات واضحة في مسيرة طب وجراحة العيون، إضافة الى ان المعرض المرافق للمؤتمر يتضمن آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجال أدوية طب العيون وآخر التقنيات الحديثة في مجال إجراء العمليات الجراحية·
من جانبه قال الدكتور علي شكر نائب رئيس المؤتمر في كلمة له: بداية أود ان أتوجه بالشكر والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية راعي المؤتمر لرعايته الكريمة لمؤتمرنا هذا وان ما يقدمه سموه لنا في مثل هذه الفعاليات إنما يأتي انطلاقا من قناعة تامة رسخها فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب