الاتحاد

ملحق دنيا

أحمد زين.. «بتاع كله»

أحمد زين

أحمد زين

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

5 أفلام في رصيد المخرج والمنتج الإماراتي أحمد زين، وهي «مزرعة يدو» بجزأيه الأول والثاني، و«ليزا»، و«فريج الطيبين»، و«العم ناجي في الإمارات»، والتي حققت له التواجد السينمائي في الخمس سنوات الماضية، ووضعت له بصمة في عالم الإخراج وتنفيذ أفلام إماراتية تستطيع المنافسة.
وبعد «العم ناجي في الإمارات»، يعود أحمد زين لتقديم فيلم ثانٍ في 2019 «بتاع كله»، الذي يستعين في بطولته، لثالثة مرة على التوالي، بمشاهير الـ «سوشيال ميديا»، بعد أن أعطى لبعضهم فرصة إظهار إبداعاتهم في التمثيل، من خلال «فريج الطيبين»، و«العم ناجي في الإمارات»، وحصدوا ردود أفعال إيجابية من قبل الجمهور، كاشفاً عن أنه من المقرر أن يعرض الفيلم الجديد منتصف ديسمبر المقبل، بعد الإعلان عنه في عرض خاص بقصر الإمارات.

الإنتاج
3 أفلام، تولى زين إنتاجها من خلال شركته، ويأتي «بتاع كله» ليكون أول فيلم يتعاون فيه مع شركة إنتاج أخرى، وعن هذا الأمر قال: «للمرة الأولى أبتعد في تنفيذ أفلامي عن عملية الإنتاج، ولكن بعد السمعة الطيبة التي حققتها شركة إنتاج «بتاع كله»، من خلال أفلامها السابقة، والدعم الكبير الذي تقدمه من الناحية الفنية والخطة التسويقية والإعلانية، قررت التعاون معها لإنتاج الفيلم، متوقعاً أن يكون بمثابة نقلة نوعية في السينما المحلية».
وتولى زين عملية سيناريو وتأليف العمل إلى جانب الإخراج، وعن ذلك قال ممازحاً: «أنا بتاع كله».. ففي هذا العمل أحببت خوض تجربة كتابة السيناريو والتأليف إلى جانب الإخراج، خصوصاً أن فكرة الفيلم لدي من سنوات، وكنت أنتظر الوقت المناسب لتنفيذه، ورغم أن هذا القرار كان صعباً علي، إلا أن شغفي بالسينما دفعني لخوض التحديات.
وأوضح أن «بتاع كله»، تم تصويره في أبوظبي خلال ثلاثة أسابيع، وتدور أحداثه في قالب كوميدي، حول شخصية «هاني»، الذي يلعب دوره هاني المصري، ويجسد شخصية صعيدي، حيث يتسبب بالكثير من المشاكل، فيطرد من العمل، لكن يتعاطف معه «راشد» وأبناء المنطقة، ويساعدونه في البحث عن فرصة عمل جديدة، ما يجعلهم يقعون في مشكلات عدة بسببه، في إطار ساخر وكوميدي، ويشارك في بطولة العمل إبراهيم المريسي ومحمد الكندي وخالد ذبيان وعدد من الوجوه الجديدة.

رسالة
وعن اتجاهه في السنوات الأخيرة لتنفيذ أعمال كوميدية، أشار زين إلى أن الكوميديا أفضل طريقة لإيصال رسالة الفيلم إلى المشاهد، رغم أنها من أصعب أنواع الفنون، موضحاً أنه يفضل التنويع في الأفلام التي يقدمها، ما بين أعمال رعب وكوميديا واجتماعية، لافتاً إلى أن المهم بالنسبة للكوميديا، ألا يكون مضمونها من أجل الكوميديا فقط، بل يجب أن تحمل رسالة، مثل فيلمه الجديد الذي يبرز من خلال أحداثه مفهوم التسامح والتعايش مع الآخر.
وعن تعاونه مع نجوم «السوشيال ميديا»، في التمثيل، من خلال أفلامه «فريج الطيبين» و«العم ناجي في الإمارات»، وحالياً «بتاع كله»، قال زين: مشاهير السوشيال ميديا هم في الأساس نجوم، ولديهم قاعدة جماهيرية كبيرة، من خلال ما يقدمونه عبر مقاطع الفيديو التي ينشروها عبر حساباتهم، والتي يطلق عليها اسم «سينما صغيرة»، والتي يحصدون من خلالها أعداداً كبيرة من المتابعين، وبعضهم يتمتعون بموهبة وطاقات إبداعية في التمثيل، لذلك فإن الاستعانة بهم في الأفلام يزيد من نجاح الفيلم، مؤكداً في الوقت نفسه أنه كمخرج لديه معايير فنية لاختيار أحد مشاهير «السوشيال ميدياـ» في أفلامه، فلقد رشح له من قبل أحد الأشخاص الذي لديه أكثر من مليون متابع، لكنه لم يختره في أحد أفلامه، لأنه غير مؤهل لكي يظهر على الشاشة الكبيرة.

اقرأ أيضا

مريم البلوشي تحوّل «الفشل» إلى نجاح