الاتحاد

الإمارات

مـواطنون ومقيمون: مكرمـة خليفــة تدعـم مسـيرة التنميـة والعمـل الوطني

تواصلت ردود الفعل الايجابية تجاه مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والخاصة بزيادة مرتبات العاملين بالحكومة الاتحادية وحكومة ابوظبي 25% للمواطنين و15% للمقميين·
وأعرب العديد من المواطنين والمقيمين عن شكرهم لرئيس الدولة لهذه اللفتة الطيبة إلتي تعيد الأمور الى نصابها في ظل الارتفاع في الاسعار الذي شهدته العديد من السلع والخدمات خلال الفترة الماضية الاتحاد استطلعت آراء العديد من المواطنين والمقيمين الذين أكدوا ان المكرمة جاءت في وقتها وأن الفائدة سوف تشمل العديد من المواطنين وليس فقط العاملين بالدوائر الحكومية·
في البداية يقول أسعد نايف الشمري موظف بالقطاع الخاص ويدرس في كلية الحقوق إن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة جاءت في توقيتها ورغم انني لست موظفا في دائرة حكومية أو اتحادية إلا أنني سررت لهذا القرار حيث ان والدي موظف وكذلك اخواني وبالتالي فإن الفائدة سوف تعم الجميع·
ويضيف الشمري أن القرار سوف يسهم بصورة كبيرة في ضبط العلاقة بين الدخول والاسعار حيث شهدت الاسواق خلال الفترة الماضية زيادة ملحوظة في الاسعار· وجاء هذا القرار ليعيد الأمور الى نصابها·· والشيء الجميل هذه المرة هو التحذيرات التي صدرت من المسؤولين بعدم زيادة الاسعار·
فيما يرى فريح صبار الشمري ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله أكدت على ان القائد يعيش هموم شعبه بل وكل المقيمين على أرض الدولة وهذا ليس غريبا على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي يضع المصلحة العامة ومصلحة كل من يعيش على هذه الأرض فوق كل اعتبار·
ويضيف قرأت الخبر في الجريدة حيث لم اتابعه في التليفزيون يوم صدوره وطوال يوم أمس وأمس الأول سيطر هذا القرار على أحاديث الناس في المصالح الحكومية والمقاهي والمنازل·
قرار مدروس
ياسر راشد الشامسي طالب بكلية هندسة البترول يقول ان صدور القرار بهذه الصيغة التي تستفيد منها شريحة كبيرة من ابناء المجتمع تشمل حتى المتقاعدين يؤكد ان العديد من الدراسات سبقت صدوره بحيث يستفيد منه أكبر عدد من المواطنين والمقيمين·
ويقول ياسر ان قرارا بهذه الصيغة يؤكد ان قيادتنا لا تفرق بين مواطن ووافد وهذا نادرا ما يحدث في اي مكان في العالم ويعتبر هذا وساما على صدر كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة·
الأمر الآخر ان هذه الزيادة التي لم تحدث منذ فترة طويلة تعيد الاعتبار للوظيفة وخصوصا بين الشباب الذين كانوا قد انصرفوا الى العمل الخاص اذ امتنعوا عن العمل في الحكومة·
ويرى حمد يوسف الحوسني موظف ان قرار زيادة المرتبات للعاملين بالحكومة الاتحادية وحكومة ابوظبي سوف يسهم بصورة كبيرة في تسريع برنامج التوطين في الوظائف الحكومية الى جانب ارتفاع معدلات الأداء بين الموظفين فمثل هذه القرارات التي تصدر من قيادة واعية تؤكد ان هناك تقديرا لكل من يبذل جهدا في سبيل رفعة هذا الوطن وايضا محاسبة المقصرين·
ويضيف ان هذا القرار يستفيد منه الموظفون وأسرهم الى جانب شرائح كبيرة في المجتمع من خلال زيادة الانفاق وزيادة الطلب على السلع والخدمات وكل هذا يصب في مصلحة الاقتصاد القومي·
وهناك ايضا فوائد اجتماعية حيث ان الزيادة التي تبلغ 25% للموظفين المواطنين سوف تنهي مشاكل العديد من الموظفين الذين كانوا يستدينون للبنوك لتمويل احتياجاتهم المعيشية ويأمل محمد علي الطالب بكلية التقنية الا تلتهم الزيادة في الاسعار هذه الزيادة حيث دأب التجار على زيادة الاسعار مع كل زيادة في الأجور وطوال السنوات الماضية استمرت الاسعار في الارتفاع رغم ثبات المرتبات·
واذا كانت الاحداث الدولية وارتفاع اسعار السلع والخدمات عالميا قد ساهمت بشكل كبير في زيادة الاسعار محليا فإن هذا القرار جاء ليعيد التوازن الى الاسواق المحلية وهذا في حد ذاته يؤكد ان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه ينظرون بعين الاعتبار لمصلحة المواطن والمقيم على حد سواء·
رقابة الأسواق
ماجد ابراهيم الحوسني موظف بشركة تكرير للبترول يرى ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بزيادة مرتبات العاملين بالحكومة الاتحادية وحكومة أبوظبي جاءت بعد مكرمة أخرى شملت كل أبناء الوطن في الامارات الشمالية حيث تم تخصيص 1500 مليون درهم كدفعة أولى لتنمية هذه المناطق وهذا يؤكد ان سموه وضع استراتيجية طويلة المدى تهدف الى رعاية المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم·
وما اثلج صدورنا هو التأكيد على أهمية رقابة الاسعار وتحذير التجار من رفع الاسعار بحيث تأتي هذه الزيادة بالفائدة على الموظفين·
يقول عبدالله المنهالي الموظف بالشرطة ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بزيادة مرتبات الموظفين تؤكد ان سموه يعمل من أجل صالح المواطن والمقيم على حد سواء طالما كان ذلك في سبيل رفعة الوطن· ويضيف ان الزيادة في الأجور جاءت في وقتها حيث شهدت الاسعار زيادة ملحوظة عالميا خلال الفترة الماضية وبالتالي ارتفعت محليا وجاءت هذه الزيادة لتعيد التوازن بين الأجور والاسعار·
وهناك ظاهرة كانت قد بدأت في الفترة الماضية حيث شاهدنا العديد من المواطنين يلجأون الى البنوك للاقتراض من أجل تمويل حاجاتهم اليومية·· وارى ان هذه الزيادة سوف تسهم بشكل كبير في تلبية حاجات الموظفين· ويأمل المنهالي ان تستقر الاسعار من خلال الرقابة على الاسواق من جانب الجهات المعنية·
مصلحة المواطن
ويرى محمد علي الشحي الموظف في شركة أدكو للبترول ان قرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله التي اتخذها منذ توليه المسؤولية خلفا للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله كلها تصب في مصلحة المواطن والمقيم فقبل اسابيع قليلة كان قرار سموه بالسماح ببيع ونقل ملكية الاراضي والعقارات في ابوظبي وقبلها كانت مكرمة سموه بتخصيص الدفعة الاولى لتنمية المناطق الشمالية وها هو اليوم يواصل عطاياه بهذه المكرمة التي اثلجت الصدور فشكرا له ولأخوانه وهذا ليس غريبا على صاحب السمو فهو خير خلف لخير سلف·
ويضيف الشحي ان قرار زيادة المرتبات يشجع العاملين بالحكومة ويزرع الامل في نفوس القادمين الجدد الى سوق العمل·
واذا كانت فرحة المواطنين قد ترجمتها برقيات الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن العديد من الوافدين الذين استطلعت الاتحاد آراءهم أكدوا أن شمولهم بالقرار يؤكد ان سموه لا يفرق بين مواطن ووافد·
يقول عمر توفيق مهندس إن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة اعطت مزيدا من الأمل لكل من يعمل على هذه الأرض الطيبة وبات كل مشمول بهذه المكرمة يعتبر نفسه ابنا لهذا الوطن فيما يرى علاء الدين الطيب موظف بالبلدية قرار الزيادة الذي شمل اعدادا كبيرة من الوافدين تفوق اعداد المواطنين الذين شملهم القرار تأكيد على ان سموه لا يفرق بين مواطن ووافد طالما كان ذلك في مصلحة الوطن·
ويضيف علاء ان الزيادة تعالج كل مشاكل الموظفين المشمولين بالقرار بعد الزيادة الملحوظة في اسعار السلع التي شهدتها الاسواق خلال الفترة الماضية·
نهج الخير
وقال عبدالرحمن الشاعر أشعر بالفخر والاعتزاز والطمأنينة والثقة الكبيرة بصاحب السمو رئيس الدولة، الذي عودنا بالقرارات الحكيمة التي تغرس الأمن والاستقرار في الدولة، مؤكداً أن شعب الإمارات في خير، طالما ان نهج المغفور له الشيخ زايد، هو منهجنا في العمل والتعامل بين الحاكم والشعب·
وأضاف ان الكلمات تعجز عن وصف الإشادة بموقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي يؤكد لنا ان رئيس الدولة يعيش في قلب كل مواطن ويسكن في كل بيت على أرض الدولة، مشيراً إلى ان الزيادة في الرواتب جاءت في وقتها المناسب، حيث بدأ الجميع يشعر تقلق من جمود مستوى الراتب لسنوات طويلة، إضافة إلى الارتفاع الكبير الذي شهده سوق الدولة في البناء وأسعار المواد والمنتوجات وإيجارات المنازل·
وقال: ندعو الله ان يمد صاحب السمو رئيس الدولة بالصحة والعافية وطول العمر، وان تشهد دولة الامارات في عهده مزيداً من الإنجازات والتنمية الشاملة·
وقال إبراهيم سلطان: إنني في الحقيقة لا أستطيع أن أعبر عن مدى السعادة التي غمرتني فور الإعلان عن هذه المكرمة التي جاءت في وقتها وكان الناس في حاجة ماسة إليها وهذه المكرمة إنما تدل على حرص القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على تخفيف العبء والمعاناة عن كاهل شعبه من مواطنين ومقيمين ·
وان هذا الكرم ليس بغريب على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي عاش وتربى في أحضان فقيد الوطن والأمة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
رحمه الله ونهل من معينه الكرم والشهامة مشيرا الى أن اللسان في الحقيقة يعجز عن وصف السعادة والامتنان لهذه المكرمة السخية والكل سعيد بها·
وأكد أن زيادة الرواتب سوف تساهم في حرص جميع الموظفين على بذل المزيد من الجهد والسير في التنمية التي تشهدها الدولة بصورة دائمة ·
بهجة دائمة
شمن جانبه قال أبوبكر سعيد الحميري إن هذه المكرمة أثلجت صدور الجميع من مواطنين ومقيمين وأدخلت البهجة على كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة وأننا في الحقيقة تعودنا دائما على مثل هذه المكرمات والتي تؤكد دائما إحساس قيادتنا بالشعب وكل من يعيش على أرض الوطن وإننا ننتهز هذه الفرصة لنتقدم بالشكر الجزيل إلى مقام حضرة صاحب السمو رئيس الدولة ونعاهده على سعينا الدائم في بذل الجهد لرفعة هذا الوطن·
وقال مبارك سعيد البريكي نحمد الله ونشكره على هذه المكرمة التي أتت من القيادة الحكيمة في الوقت المناسب والتي تعبر عن تلاحم القيادة مع الشعب وأن كرم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أمر ليس بغريب علينا وأن هذه المكرمة أتت لتخدم المواطن والمقيم خاصة وأنهما في أمس الحاجة إليها نظراً للظروف التي نمر بها بسبب ارتفاع الأسعار التي أصبحت لا تتناسب مع دخولنا·
وأضاف مبارك البريكي: إن كرم وعطاء صاحب السمو رئيس الدولة يشعرنا دائماً بأحساس قياداتنا الحكيمة باحتيجاتنا وأننا كمواطنين لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر لقيادتنا الحكيمة ونجدد العهد لهم ونحن نسير بأمر الله تعالى لما يأمروننا به وإنني باسمي وباسم أفراد قبيلة البريك جميعاً كلٌ حسب وظيفته نقدم جزيل الشكر إلى حكومتنا الرشيدة كما أنني أشعر وأخواني المواطنين والمقيمين بفرحة غامرة بهذه المكرمة وإننا نحمد الله على الخير والأمان الذي نعيشه في بلادنا فكلنا أسرة واحدة نعيش على هذه الأرض الطيبة·
وأشار : إنني أتمنى ألا يستغل التجار زيادة الرواتب للموظفين بزيادة الأسعار وان تكون لجان للتفتيش دائماً على الأسواق حتى لا ترتفع الاسعار وتبتلع هذه الزيادة·
وقال هلال بدر إن المكرمة التي قام بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' عززت الفرحة في قلوب المواطنين والوافدين فالفرحة كبيرة وقد يعجز اللسان عن التعبير لكن نسأل الله أن يجعلها في ميزان حسنات صاحب السمو رئيس الدولة وأن يديم عليه الصحة والعافية، وأن يتغمد فقيد الأمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بواسع رحمته حيث عمر البلاد ولولا فضل الله علينا ثم جهوده لما وصلنا إلى هذا المستوى المعيشي العالي·
وعبر عن فرحته الكبيرة بهذه المكرمة داعيا في نفس الوقت إلى الحذر من استغلال التجار لهذه المكرمة لزيادة الأسعار بالرغم من ارتفاعها أصلا· وقال إن هذه المكرمة ما هي إلا إكمال لنهج الوالد الراحل الشيخ زايد 'طيب الله ثراه'·
وأضاف أن هذا الخبر أدخل السرور في نفوس الجميع واستقبلناه بفرحة عارمة، وكنا نهنئ بعضنا بهذه المكرمة عند سماعنا بها، مضيفا أننا قد تعودنا دائما من والدنا الراحل المغفور له الشيخ زايد على الكرم ونبل الأخلاق والدعوة للتكافل والترابط الاجتماعي وغرس فينا قيما لازالت آثارها تغمرنا على كل المستويات، وهذه المكرمة ما هي إلا استمرار لمنهج الوالد الراحل الذي تشرب منه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة·
عطاء مستمر
وأكد أن هذه المكرمة قد أفرحتنا وهي لفتة كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والتي تشمل المواطنين والوافدين، وتدل على أن مكارم صاحب السمو رئيس الدولة مستمدة من عطاء زايد الذي لا تنمحي بصماته من ذاكرة التاريخ فهي موجودة في قلوبنا·
من جهته قال خالد عبيد إننا كنا ننتظر مثل هذا الخبر بلهفة وشوق وهو ليس بغريب على صاحب السمو رئيس الدولة الذي يعرف بالكرم والمبادرات الطيبة· وفي الحقيقة لم يفاجئنا لأننا تعودنا على مكارمه الدائمة· وأكد الأستاذ علي أن هذه المكرمة سيكون لها الأثر الطيب في زيادة الدخل وتحسين الظروف المعيشية محذرا من قيام التجار باستغلال المكرمة ورفع الأسعار وكأن المكرمة جاءت لتصب في جيوبهم·
وأكد أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد هو صاحب المكارم ولم يقصر أبدا وهو يقوم بالواجب وزيادة لأنه يسير على نهج الوالد الراحل الشيخ زايد طيب الله ثراه· وقال إن هناك تخوفا لدى الكثيرين من احتمال زيادة الأسعار خاصة السلع والمواد الاستهلاكية وإيجارات المساكن، داعيا إلى فرض رقابة على الأسعار حتى لا يتمادى التجار في رفع الأسعار·
وقال إننا استقبلنا هذه المكرمة بفرحة عارمة حيث كان تبادل الجميع الاتصالات والتهاني بعد نشر الخبر وكان الجميع يتوقع مثل هذه المبادرة خاصة بعد ارتفاع الغلاء المعيشي وارتفاع الأسعار· وقال ان صاحب السمو الشيخ خليفة هو صاحب الأيادي البيضاء والعطايا التي لا تعرف حدا كيف لا وهو قد تربى في مدرسة زايد الخير 'طيب الله ثراه' ونهل من معينه الذي لا ينضب·
أما إبراهيم عبيدالله وهو موظف حكومي فقد أعرب عن سعادته واستبشاره بهذا الخبر، حيث أبدى الجميع شعورا بالفرح والذي إن دل فإنما يدل على عمق ترابط القيادة مع الشعب والوقوف عند همومهم وحاجاتهم والعمل على تلبية مطالبهم· فجزى الله خيرا صاحب السمو رئيس الدولة الذي أمر بهذه المكرمة وسدد خطاه هو وإخوانه أبناء زايد الخير 'طيب الله ثراه'·
وأكد خلفان سيف أن الفرح والسرور غمر جميع الموظفين مشيرا إلى أن المكرمة تعكس تلاحم القيادة بالشعب وشعورهما ببعض وحرص القيادة على توفير الحياة الكريمة للجميع· وأضاف من الضروري أن ترصد الجهات المعنية الأسواق لمنع أي زيادة جديدة في الأسعار خاصة وأنها ارتفعت مؤخرا إلى حد ملفت للنظر وأصبحت هاجسا يقلق الجميع· كما ناشد التجار وأصحاب المؤسسات والشركات أن يراعوا الله في الناس وكبح جماح جشعهم·
حافز للجميع
وأكد أن هذا القرار يعتبر حافزا لجميع المواطنين والوافدين لبذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن والقيادة الكريمة·وقال: نحن أبناء الوطن والمقيمين فيه يسعدنا أن نلقى هذا الكرم من صاحب الأيادي البيضاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد والذي استقى هذا الكرم من والده ووالد الجميع الشيخ زايد رحمه الله رحمة واسعة· ونوجه لجميع شيوخنا الكرام جزيل الشكر والتقدير على مواقفهم التي تصب في خدمة الوطن والمواطن·
وقال عبدااله محمد إنه استقبل الخبر بفرحة عارمة وهي إحدى مكارم صاحب السمو الشـــــــيخ خليفــــة الكثيرة الـــذي يقف دائما عند حاجات المواطنين، خاصة بعد ارتفاع الأسعار والغلاء المعيشي في الفترة الأخيرة·
ويجب على التجار عدم استغلال هذه المكرمة بإضافة زيادات أخرى على الأسعار حتى يستفيد الشعب من هذه المكرمة ولا تذهب إلى جيوب التجار·
وأضاف أن هذه بادرة طيبة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد وهي ليست بجديدة عليه وقد تعودنا على هذا الخير والكرم من عهد زايد الخير 'طيب الله ثراه' وهو الآن على نهج زايد الذي بقيت سيرته الطيبة في أفعال أبنائه·
لافتا أن هذا خبر طيب ومفرح، وهو سعيد جدا بهذه المكرمة التي تخلق توازنا في عملية الصرف والدخل وتساهم في الاستقرار الأسري، حيث أن الجميع شعر براحة كبيرة وقد عززت المكرمة شعور الناس بالاستقرار والانتماء لهذا الوطن وزادت من ارتباطهم وحبهم للإمارات حيث أصبحت الإمارات بلدنا الأول·
وأضاف أن هذه المكرمة هي من شيم العرب الأصيلة وشيوخنا هم أهل الكرم والمكارم فجزاهم الله خير الجزاء وسدد خطاهم لما فيه خير الجميع·
في البداية يقول أسعد نايف الشمري موظف بالقطاع الخاص ويدرس في كلية الحقوق إن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة جاءت في توقيتها ورغم انني لست موظفا في دائرة حكومية أو اتحادية إلا أنني سررت لهذا القرار حيث ان والدي موظف وكذلك اخواني وبالتالي فإن الفائدة سوف تعم الجميع·
ويضيف الشمري أن القرار سوف يسهم بصورة كبيرة في ضبط العلاقة بين الدخول والاسعار حيث شهدت الاسواق خلال الفترة الماضية زيادة ملحوظة في الاسعار· وجاء هذا القرار ليعيد الأمور الى نصابها·· والشيء الجميل هذه المرة هو التحذيرات التي صدرت من المسؤولين بعدم زيادة الاسعار·
فيما يرى فريح صبار الشمري ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله أكدت على ان القائد يعيش هموم شعبه بل وكل المقيمين على أرض الدولة وهذا ليس غريبا على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي يضع المصلحة العامة ومصلحة كل من يعيش على هذه الأرض فوق كل اعتبار·
ويضيف قرأت الخبر في الجريدة حيث لم اتابعه في التليفزيون يوم صدوره وطوال يوم أمس وأمس الأول سيطر هذا القرار على أحاديث الناس في المصالح الحكومية والمقاهي والمنازل·
قرار مدروس
ياسر راشد الشامسي طالب بكلية هندسة البترول يقول ان صدور القرار بهذه الصيغة التي تستفيد منها شريحة كبيرة من ابناء المجتمع تشمل حتى المتقاعدين يؤكد ان العديد من الدراسات سبقت صدوره بحيث يستفيد منه أكبر عدد من المواطنين والمقيمين·
ويقول ياسر ان قرارا بهذه الصيغة يؤكد ان قيادتنا لا تفرق بين مواطن ووافد وهذا نادرا ما يحدث في اي مكان في العالم ويعتبر هذا وساما على صدر كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة·
الأمر الآخر ان هذه الزيادة التي لم تحدث منذ فترة طويلة تعيد الاعتبار للوظيفة وخصوصا بين الشباب الذين كانوا قد انصرفوا الى العمل الخاص اذ امتنعوا عن العمل في الحكومة·
ويرى حمد يوسف الحوسني موظف ان قرار زيادة المرتبات للعاملين بالحكومة الاتحادية وحكومة ابوظبي سوف يسهم بصورة كبيرة في تسريع برنامج التوطين في الوظائف الحكومية الى جانب ارتفاع معدلات الأداء بين الموظفين فمثل هذه القرارات التي تصدر من قيادة واعية تؤكد ان هناك تقديرا لكل من يبذل جهدا في سبيل رفعة هذا الوطن وايضا محاسبة المقصرين·
ويضيف ان هذا القرار يستفيد منه الموظفون وأسرهم الى جانب شرائح كبيرة في المجتمع من خلال زيادة الانفاق وزيادة الطلب على السلع والخدمات وكل هذا يصب في مصلحة الاقتصاد القومي·
وهناك ايضا فوائد اجتماعية حيث ان الزيادة التي تبلغ 25% للموظفين المواطنين سوف تنهي مشاكل العديد من الموظفين الذين كانوا يستدينون للبنوك لتمويل احتياجاتهم المعيشية ويأمل محمد علي الطالب بكلية التقنية الا تلتهم الزيادة في الاسعار هذه الزيادة حيث دأب التجار على زيادة الاسعار مع كل زيادة في الأجور وطوال السنوات الماضية استمرت الاسعار في الارتفاع رغم ثبات المرتبات·
واذا كانت الاحداث الدولية وارتفاع اسعار السلع والخدمات عالميا قد ساهمت بشكل كبير في زيادة الاسعار محليا فإن هذا القرار جاء ليعيد التوازن الى الاسواق المحلية وهذا في حد ذاته يؤكد ان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه ينظرون بعين الاعتبار لمصلحة المواطن والمقيم على حد سواء·
رقابة الأسواق
ماجد ابراهيم الحوسني موظف بشركة تكرير للبترول يرى ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بزيادة مرتبات العاملين بالحكومة الاتحادية وحكومة أبوظبي جاءت بعد مكرمة أخرى شملت كل أبناء الوطن في الامارات الشمالية حيث تم تخصيص 1500 مليون درهم كدفعة أولى لتنمية هذه المناطق وهذا يؤكد ان سموه وضع استراتيجية طويلة المدى تهدف الى رعاية المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم·
وما اثلج صدورنا هو التأكيد على أهمية رقابة الاسعار وتحذير التجار من رفع الاسعار بحيث تأتي هذه الزيادة بالفائدة على الموظفين·
يقول عبدالله المنهالي الموظف بالشرطة ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بزيادة مرتبات الموظفين تؤكد ان سموه يعمل من أجل صالح المواطن والمقيم على حد سواء طالما كان ذلك في سبيل رفعة الوطن· ويضيف ان الزيادة في الأجور جاءت في وقتها حيث شهدت الاسعار زيادة ملحوظة عالميا خلال الفترة الماضية وبالتالي ارتفعت محليا وجاءت هذه الزيادة لتعيد التوازن بين الأجور والاسعار·
وهناك ظاهرة كانت قد بدأت في الفترة الماضية حيث شاهدنا العديد من المواطنين يلجأون الى البنوك للاقتراض من أجل تمويل حاجاتهم اليومية·· وارى ان هذه الزيادة سوف تسهم بشكل كبير في تلبية حاجات الموظفين· ويأمل المنهالي ان تستقر الاسعار من خلال الرقابة على الاسواق من جانب الجهات المعنية·
مصلحة المواطن
ويرى محمد علي الشحي الموظف في شركة أدكو للبترول ان قرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله التي اتخذها منذ توليه المسؤولية خلفا للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله كلها تصب في مصلحة المواطن والمقيم فقبل اسابيع قليلة كان قرار سموه بالسماح ببيع ونقل ملكية الاراضي والعقارات في ابوظبي وقبلها كانت مكرمة سموه بتخصيص الدفعة الاولى لتنمية المناطق الشمالية وها هو اليوم يواصل عطاياه بهذه المكرمة التي اثلجت الصدور فشكرا له ولأخوانه وهذا ليس غريبا على صاحب السمو فهو خير خلف لخير سلف·
ويضيف الشحي ان قرار زيادة المرتبات يشجع العاملين بالحكومة ويزرع الامل في نفوس القادمين الجدد الى سوق العمل·
واذا كانت فرحة المواطنين قد ترجمتها برقيات الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن العديد من الوافدين الذين استطلعت الاتحاد آراءهم أكدوا أن شمولهم بالقرار يؤكد ان سموه لا يفرق بين مواطن ووافد·
يقول عمر توفيق مهندس إن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة اعطت مزيدا من الأمل لكل من يعمل على هذه الأرض الطيبة وبات كل مشمول بهذه المكرمة يعتبر نفسه ابنا لهذا الوطن فيما يرى علاء الدين الطيب موظف بالبلدية قرار الزيادة الذي شمل اعدادا كبيرة من الوافدين تفوق اعداد المواطنين الذين شملهم القرار تأكيد على ان سموه لا يفرق بين مواطن ووافد طالما كان ذلك في مصلحة الوطن·
ويضيف علاء ان الزيادة تعالج كل مشاكل الموظفين المشمولين بالقرار بعد الزيادة الملحوظة في اسعار السلع التي شهدتها الاسواق خلال الفترة الماضية·
نهج الخير
وقال عبدالرحمن الشاعر أشعر بالفخر والاعتزاز والطمأنينة والثقة الكبيرة بصاحب السمو رئيس الدولة، الذي عودنا بالقرارات الحكيمة التي تغرس الأمن والاستقرار في الدولة، مؤكداً أن شعب الإمارات في خير، طالما ان نهج المغفور له الشيخ زايد، هو منهجنا في العمل والتعامل بين الحاكم والشعب·
وأضاف ان الكلمات تعجز عن وصف الإشادة بموقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي يؤكد لنا ان رئيس الدولة يعيش في قلب كل مواطن ويسكن في كل بيت على أرض الدولة، مشيراً إلى ان الزيادة في الرواتب جاءت في وقتها المناسب، حيث بدأ الجميع يشعر تقلق من جمود مستوى الراتب لسنوات طويلة، إضافة إلى الارتفاع الكبير الذي شهده سوق الدولة في البناء وأسعار المواد والمنتوجات وإيجارات المنازل·
وقال: ندعو الله ان يمد صاحب السمو رئيس الدولة بالصحة والعافية وطول العمر، وان تشهد دولة الامارات في عهده مزيداً من الإنجازات والتنمية الشاملة·
وقال إبراهيم سلطان: إنني في الحقيقة لا أستطيع أن أعبر عن مدى السعادة التي غمرتني فور الإعلان عن هذه المكرمة التي جاءت في وقتها وكان الناس في حاجة ماسة إليها وهذه المكرمة إنما تدل على حرص القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على تخفيف العبء والمعاناة عن كاهل شعبه من مواطنين ومقيمين ·
وان هذا الكرم ليس بغريب على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي عاش وتربى في أحضان فقيد الوطن والأمة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
رحمه الله ونهل من معينه الكرم والشهامة مشيرا الى أن اللسان في الحقيقة يعجز عن وصف السعادة والامتنان لهذه المكرمة السخية والكل سعيد بها·
وأكد أن زيادة الرواتب سوف تساهم في حرص جميع الموظفين على بذل المزيد من الجهد والسير في التنمية التي تشهدها الدولة بصورة دائمة ·
بهجة دائمة
شمن جانبه قال أبوبكر سعيد الحميري إن هذه المكرمة أثلجت صدور الجميع من مواطنين ومقيمين وأدخلت البهجة على كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة وأننا في الحقيقة تعودنا دائما على مثل هذه المكرمات والتي تؤكد دائما إحساس قيادتنا بالشعب وكل من يعيش على أرض الوطن وإننا ننتهز هذه الفرصة لنتقدم بالشكر الجزيل إلى مقام حضرة صاحب السمو رئيس الدولة ونعاهده على سعينا الدائم في بذل الجهد لرفعة هذا الوطن·
وقال مبارك سعيد البريكي نحمد الله ونشكره على هذه المكرمة التي أتت من القيادة الحكيمة في الوقت المناسب والتي تعبر عن تلاحم القيادة مع الشعب وأن كرم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أمر ليس بغريب علينا وأن هذه المكرمة أتت لتخدم المواطن والمقيم خاصة وأنهما في أمس الحاجة إليها نظراً للظروف التي نمر بها بسبب ارتفاع الأسعار التي أصبحت لا تتناسب مع دخولنا·
وأضاف مبارك البريكي: إن كرم وعطاء صاحب السمو رئيس الدولة يشعرنا دائماً بأحساس قياداتنا الحكيمة باحتيجاتنا وأننا كمواطنين لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر لقيادتنا الحكيمة ونجدد العهد لهم ونحن نسير بأمر الله تعالى لما يأمروننا به وإنني باسمي وباسم أفراد قبيلة البريك جميعاً كلٌ حسب وظيفته نقدم جزيل الشكر إلى حكومتنا الرشيدة كما أنني أشعر وأخواني المواطنين والمقيمين بفرحة غامرة بهذه المكرمة وإننا نحمد الله على الخير والأمان الذي نعيشه في بلادنا فكلنا أسرة واحدة نعيش على هذه الأرض الطيبة·
وأشار : إنني أتمنى ألا يستغل التجار زيادة الرواتب للموظفين بزيادة الأسعار وان تكون لجان للتفتيش دائماً على الأسواق حتى لا ترتفع الاسعار وتبتلع هذه الزيادة·
وقال هلال بدر إن المكرمة التي قام بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' عززت الفرحة في قلوب المواطنين والوافدين فالفرحة كبيرة وقد يعجز اللسان عن التعبير لكن نسأل الله أن يجعلها في ميزان حسنات صاحب السمو رئيس الدولة وأن يديم عليه الصحة والعافية، وأن يتغمد فقيد الأمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بواسع رحمته حيث عمر البلاد ولولا فضل الله علينا ثم جهوده لما وصلنا إلى هذا المستوى المعيشي العالي·
وعبر عن فرحته الكبيرة بهذه المكرمة داعيا في نفس الوقت إلى الحذر من استغلال التجار لهذه المكرمة لزيادة الأسعار بالرغم من ارتفاعها أصلا· وقال إن هذه المكرمة ما هي إلا إكمال لنهج الوالد الراحل الشيخ زايد 'طيب الله ثراه'·
وأضاف أن هذا الخبر أدخل السرور في نفوس الجميع واستقبلناه بفرحة عارمة، وكنا نهنئ بعضنا بهذه المكرمة عند سماعنا بها، مضيفا أننا قد تعودنا دائما من والدنا الراحل المغفور له الشيخ زايد على الكرم ونبل الأخلاق والدعوة للتكافل والترابط الاجتماعي وغرس فينا قيما لازالت آثارها تغمرنا على كل المستويات، وهذه المكرمة ما هي إلا استمرار لمنهج الوالد الراحل الذي تشرب منه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة·
عطاء مستمر
وأكد أن هذه المكرمة قد أفرحتنا وهي لفتة كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والتي تشمل المواطنين والوافدين، وتدل على أن مكارم صاحب السمو رئيس الدولة مستمدة من عطاء زايد الذي لا تنمحي بصماته من ذاكرة التاريخ فهي موجودة في قلوبنا·
من جهته قال خالد عبيد إننا كنا ننتظر مثل هذا الخبر بلهفة وشوق وهو ليس بغريب على صاحب السمو رئيس الدولة الذي يعرف بالكرم والمبادرات الطيبة· وفي الحقيقة لم يفاجئنا لأننا تعودنا على مكارمه الدائمة· وأكد الأستاذ علي أن هذه المكرمة سيكون لها الأثر الطيب في زيادة الدخل وتحسين الظروف المعيشية محذرا من قيام التجار باستغلال المكرمة ورفع الأسعار وكأن المكرمة جاءت لتصب في جيوبهم·
وأكد أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد هو صاحب المكارم ولم يقصر أبدا وهو يقوم بالواجب وزيادة لأنه يسير على نهج الوالد الراحل الشيخ زايد طيب الله ثراه· وقال إن هناك تخوفا لدى الكثيرين من احتمال زيادة الأسعار خاصة السلع والمواد الاستهلاكية وإيجارات المساكن، داعيا إلى فرض رقابة على الأسعار حتى لا يتمادى التجار في رفع الأسعار·
وقال إننا استقبلنا هذه المكرمة بفرحة عارمة حيث كان تبادل الجميع الاتصالات والتهاني بعد نشر الخبر وكان الجميع يتوقع مثل هذه المبادرة خاصة بعد ارتفاع الغلاء المعيشي وارتفاع الأسعار· وقال ان صاحب السمو الشيخ خليفة هو صاحب الأيادي البيضاء والعطايا التي لا تعرف حدا كيف لا وهو قد تربى في مدرسة زايد الخير 'طيب الله ثراه' ونهل من معينه الذي لا ينضب·
أما إبراهيم عبيدالله وهو موظف حكومي فقد أعرب عن سعادته واستبشاره بهذا الخبر، حيث أبدى الجميع شعورا بالفرح والذي إن دل فإنما يدل على عمق ترابط القيادة مع الشعب والوقوف عند همومهم وحاجاتهم والعمل على تلبية مطالبهم· فجزى الله خيرا صاحب السمو رئيس الدولة الذي أمر بهذه المكرمة وسدد خطاه هو وإخوانه أبناء زايد الخير 'طيب الله ثراه'·
وأكد خلفان سيف أن الفرح والسرور غمر جميع الموظفين مشيرا إلى أن المكرمة تعكس تلاحم القيادة بالشعب وشعورهما ببعض وحرص القيادة على توفير الحياة الكريمة للجميع· وأضاف من الضروري أن ترصد الجهات المعنية الأسواق لمنع أي زيادة جديدة في الأسعار خاصة وأنها ارتفعت مؤخرا إلى حد ملفت للنظر وأصبحت هاجسا يقلق الجميع· كما ناشد التجار وأصحاب المؤسسات والشركات أن يراعوا الله في الناس وكبح جماح جشعهم·
حافز للجميع
وأكد أن هذا القرار يعتبر حافزا لجميع المواطنين والوافدين لبذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن والقيادة الكريمة·وقال: نحن أبناء الوطن والمقيمين فيه يسعدنا أن نلقى هذا الكرم من صاحب الأيادي البيضاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد والذي استقى هذا الكرم من والده ووالد الجميع الشيخ زايد رحمه الله رحمة واسعة· ونوجه لجميع شيوخنا الكرام جزيل الشكر والتقدير على مواقفهم التي تصب في خدمة الوطن والمواطن·
وقال عبدااله محمد إنه استقبل الخبر بفرحة عارمة وهي إحدى مكارم صاحب السمو الشـــــــيخ خليفــــة الكثيرة الـــذي يقف دائما عند حاجات المواطنين، خاصة بعد ارتفاع الأسعار والغلاء المعيشي في الفترة الأخيرة·
ويجب على التجار عدم استغلال هذه المكرمة بإضافة زيادات أخرى على الأسعار حتى يستفيد الشعب من هذه المكرمة ولا تذهب إلى جيوب التجار·
وأضاف أن هذه بادرة طيبة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد وهي ليست بجديدة عليه وقد تعودنا على هذا الخير والكرم من عهد زايد الخير 'طيب الله ثراه' وهو الآن على نهج زايد الذي بقيت سيرته الطيبة في أفعال أبنائه·
لافتا أن هذا خبر طيب ومفرح، وهو سعيد جدا بهذه المكرمة التي تخلق توازنا في عملية الصرف والدخل وتساهم في الاستقرار الأسري، حيث أن الجميع شعر براحة كبيرة وقد عززت المكرمة شعور الناس بالاستقرار والانتماء لهذا الوطن وزادت من ارتباطهم وحبهم للإمارات حيث أصبحت الإمارات بلدنا الأول·
وأضاف أن هذه المكرمة هي من شيم العرب الأصيلة وشيوخنا هم أهل الكرم والمكارم فجزاهم الله خير الجزاء وسدد خطاهم لما فيه خير الجميع·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية