الاتحاد

ملحق دنيا

بدر نجيب.. مبادرات على أطباق المأكولات

بدر نجيب يعرض أحد أطباقه بعد تزيينها (من المصدر)

بدر نجيب يعرض أحد أطباقه بعد تزيينها (من المصدر)

أحمد النجار (دبي)

وظف الشيف الإماراتي بدر نجيب، مهاراته في فنون الطبخ، للتعبير عن قضايا تمس محيطه، من خلال رسم أشكال ورسائل ومبادرات تطوعية على الأطباق التي يحضرها، تعكس تفاعله مع مجتمعه ووطنه، معتبراً أن الطبق أداة تعبير قوية ومؤثرة في وجدان الشعوب، فقد رسم نجيب انطباعات وقيماً مهمة تجسد عام التسامح، وقصصاً عن أول رائد فضاء إماراتي على واجهة أطباقه قبل تقديمها للناس. بدر الذي أطل على قناتي أبوظبي ودبي في برامج رمضانية، وشارك مع عديد من نجوم عالميين في الطهي، أطلق مؤخراً كتابه «ملح بيتنا حلو»، في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019، ويضم 20 وصفة للحلويات. وقال: إن احتراف الطبخ لم يأت بالصدفة، ولم تكن هناك قصة ملهمة، فالطبخ لم يكن مجرد هواية محببة فقط، بل شغف يسكنه منذ الصغر، حيث كان يستمتع بمتابعة والدته في المطبخ، ليستلهم منها كيفية تحضير تلك المأكولات. وأضاف: كانت أشكال تزيين الحلويات تجذبني إلى استكشاف أسرار إعدادها ووصفاتها وفنون تقديمها، وهو ما قادني بعد ذلك إلى دراسة أصول الطبخ في سويسرا، ثم مع الاحتكاك والخبرة في هذا المجال، حققت العديد من الإنجازات تكللت بحصولي على الميدالية الذهبية في مسابقة المهارات الوطنية عام 2017 في قسم الحلويات والسكاكر، وشاركت في بطولة دبي العالمية للضيافة، وحصلت على فرصة تدريب، ثم تدربت كواحد من فريق الإمارات للطهي للمشاركات في بطولات دولية، وشارك في مهرجان دبي للمأكولات، كما شارك في الأكاديمية الصيفية للشباب.
رهان بدر على نجاح كتابه، ينطلق مما رصده من انطباعات ورسائل المتابعين على منصاته في «السوشيال ميديا»، يظهر دعمهم وتشجيعهم للفكرة، وقال: يعتبر «ملح بيتنا حلو» أول كتاب ينشره، وقد تلقى عديداً من طلبات الجمهور في دول مختلفة منها السعودية والكويت والأردن، لتوفير نسخة خاصة من الكتاب، مشيراً إلى أن «السوشيال ميديا» قدمت له خدمة كبيرة للتواصل مع متابعين لديهم الشغف نفسه وهواة في مجال الطبخ، وتمكن من بناء علاقات وصفقات تعاون مع شركات عالمية في مجال الطبخ، ونقل رسائل ملهمة من خلال أطباقه تخاطب الشعوب.
ولفت إلى أنه يتطلع للانضمام للمشاركة في الفعاليات الـvmgd، ومنها إكسبو 2020، ليكون جزءاً من قصة نجاح أروع حدث في العالم، معتبراً ذلك شرفاً كبيراً له، لتمثيل الشباب الإماراتي، وتقديم تجربته في هذا المجال أمام الملايين.

اقرأ أيضا

صفاء النقبي.. تقهر «السرطان».. وتصبح «طبيبة»