ملف أعده منى الحمودي وإبراهيم سليم أكد مجلس أبوظبي للتعليم، توفير خدمات الصحة المدرسية في المدارس الحكومية من خلال شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، والتي تقدم عدداً من المبادرات التي من شأنها تعزيز صحة طلبة المدارس، منها مبادرة الوقاية من السمنة بمشاركة 67 مدرسة في إمارة أبوظبي منها 15 مدرسة من أبوظبي، و38 مدرسة في العين، و14 مدرسة في المنطقة الغربية، وتستمر المبادرة في مدارس الإمارة لهذا العام. من جانب آخر، يقدم المجلس الدعم لتنفيذ البرامج والفحوصات السنوية والشاملة للطلبة في المدارس، حيث تجاوزت التغطية للفحوصات الدورية والشاملة نسبة 98% ضمن الفئة المستهدفة في المدارس الحكومية، كما يعمل المجلس على تعزيز مشاركة الطلاب في الأنشطة الرياضية والبدنية. وفي ما يتعلق بالمبادرة، أكد المجلس أن المبادرة تضمنت تقديم الممرضين والممرضات المحاضرات الصحية التي تستهدف تعزيز أسلوب الحياة الصحي للطلبة وأولياء الأمور والهيئة التدريسية، منها سلسلة من أنشطة التثقيف للطلبة حول الإفطار، والسعرات الحرارية، وحل المشكلات، والوجبات السريعة، والمياه والحليب، واحترام الذات، والنشاط البدني، ومؤشر كتلة الجسم، وقائمة محتوى الغذاء، وصندوق الغذاء، والصحن الصحي، كما تضمنت محاضرات للأهل والهيئة التدريسية عن التغذية والصحة، والتسوق الصحي، والوصفات الصحية، والقلق واضطراب الأكل، والاكتئاب واحترام الذات. وأظهرت نتائج المبادرة تحسناً ملحوظاً في المعرفة لدى الفئات المستهدفة، وتحسناً في الممارسات التغذوية والنشاط البدني لدى الطلبة. التغذية الصحية وأكد المجلس أنه يعمل بالتعاون مع الجهات الأخرى على تنفيذ مبادرات لتعزيز التغذية الصحية والنشاط البدني في المدارس، منها على سبيل المثال «هيئة الصحة- أبوظبي» و«جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية» وغيرها، لتنفيذ المبادرات والبرامج والأنشطة المقترحة وتحديث معلومات الهيئة التدريسية بالمواضيع الصحية. وأوضح أنه تم إطلاق تطبيق مبادرة «افتح يا سمسم» في جميع مدارس رياض الأطفال والحلقة الأولى الحكومية التي توفر أدوات تعليمية مبتكرة لتعزيز صحة الطلبة، كما يتعاون المجلس مع هيئة الصحة منذ عدة سنوات في تطبيق برنامج «صحتي في غذائي ونشاطي» حيث أسهم البرنامج في إجراء تدخلات من قبل المدارس المشاركة لتمكين الطلبة من تبني أنماط حياة صحية. وانتهج مجلس أبوظبي للتعليم، التغذيةَ الصحية كأولوية ضمن أجندته ووضع ضوابط للتعاقد مع مقدمي خدمة المقاصف المدرسية من خلال إجراءات وخطوات تتم بالتنسيق مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ودائرة التنمية الاقتصادية، حيث ألزم المجلس مقدمي الخدمة باستخراج تصاريح وتراخيص لاستخدام المقاصف وتشغيل المطابخ. واعتمد المجلس قائمة الأصناف الغذائية المسموحة والممنوعة بهدف توفير غذاء صحي سليم آمن تتوافر فيه جميع الاشتراطات الواجب تطبيقها خلال مراحل تحضيره وحفظه وتقديمه لضمان سلامة الغذاء، ويلتزم مقدمو خدمة المقاصف بالقائمة المعتمدة، بالإضافة إلى عدم توريد المواد الممنوعة، كذلك التزامهم بأسعار المواد الغذائية المحددة من قبل المجلس. وحدد المجلس المعايير والاشتراطات الملزمة مقدمي خدمة المقاصف في ما يخص الاشتراطات الصحية بالمقصف والغذاء ومتداولي الغذاء، بحيث تتولى إدارات المدارس في ما بعد مسؤولية متابعة مدى الالتزام الموردين بما نص عليه العقد المبرم بين الموردين وبين المجلس، لضمان عدم التلاعب بالقيمة الغذائية أو المادية للأغذية المقدمة للطالب. وتم إبرام اتفاقية تفاهم بين المجلس وبين مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية لدعم المقاصف المدرسية بحيث يتم دعم بعض المواد الغذائية بالإضافة إلى الألبان والحليب والعصائر المقدمة للطلبة، فقد تم تعيين بائعات بالتعاون مع مؤسسة الشيخ خليفة ومواصلات الإمارات للعمل بالمقاصف بعد حصولهن على برامج تدريبية بشأن سلامة ونظافة الغذاء، وفق اشتراطات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.