الاتحاد

عربي ودولي

حمدوك في بروكسل الأحد بحثاً عن الدعم الأوروبي

عبدالله حمدوك

عبدالله حمدوك

الخرطوم - القاهرة (الاتحاد)

يتوجه رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إلى العاصمة البلجيكية بروكسل بعد غد الأحد، للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المكون من 28 دولة، استجابة لدعوة من الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني.
وقالت موجيريني إن الهدف من الدعوة هو التعرف على الوضع الحالي في السودان، وإظهار الدعم السياسي للحكومة الانتقالية، وتحديد أفضل السبل لدعم الاتحاد الأوروبي لهذه العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الهامة.
يأتي ذلك في وقت، وجه فيه حزب التحالف الوطني السوداني انتقادات قاسية لقوى الحرية والتغيير الذي يعد التحالف أحد مكوناتها، وأعلن التحالف الوطني أمس عقب اجتماع طارئ لمكتبه التنفيذي رفضه للخطوات التي اتفقت عليها بعض قوى الحرية والتغيير فيما يختص بتعيين ولاة الولايات والمجلس التشريعي، بما يتقاطع مع تحقيق السلام واستحقاقاته وينتقص من المشاركة الواسعة للقوى السياسية والمجتمعية، وكانت الجبهة الثورية أعلنت رفضها لتلك الخطوة. كما أعلن التحالف الوطني السوداني رفضه للهيكلة التي أعلن عنها لقوى الحرية والتغيير، وقال: إنها إقصائية ولا تعبر عن الثورة السودانية ومكوناتها ولا تستوعب إسهامات قطاعات واسعة في الثورة من الشباب والنساء وتضحيات النازحين، كما أغلقت الباب أمام مشاركة الكفاءات الوطنية المؤهلة في عملية البناء.
وأضاف التحالف أن ممارسات بعض مكونات نداء السودان أسهمت في إضعاف دور قوى الحرية والتغيير في ملف السلام، وأن بعض القوى السياسية في الإجماع الوطني ذات المزايدات عطلت تحقيق وحدة حركة المقاومة السودانية وأدت إلى عجزها عن تحقيق رؤية وطنية مشتركة، تمكن السودان من العبور إلى آفاق الثورة وتجاوز الأزمة الوطنية الممتدة. ودعا التحالف الوطني إلى ضرورة إخضاع أداء عملية التفاوض وترشيحات قوى الحرية والتغيير لتقييم موضوعي شفاف وشجاع، لتحديد الأخطاء والمحاسبة عليها وإرساء لقيم المدنية الحقة، ونقد التجربة السياسية وضعفها وعدم الالتزام الكامل بإعلان الحرية والتغيير تشكيل حكومة كفاءات مستقلة.
وفي هذه الأثناء، اختتمت الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة مالك عقار اختتام مؤتمر القيادي من أجل تجديد الرؤية والتنظيم وقضايا السلام الذي عقد في جوبا عاصمة جنوب السودان على مدى عشرة أيام.

اقرأ أيضا

ترامب: لولا تدخلي لسُحِقت هونج كونج خلال 14 دقيقة