الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات: تعزيز الجهود مع الشركاء الدوليين لمنع دعم الأنشطة الإرهابية

خلال مشاركة وفد الدولة في اجتماعات المؤتمر الوزاري بأستراليا (وام)

خلال مشاركة وفد الدولة في اجتماعات المؤتمر الوزاري بأستراليا (وام)

ملبورن- أستراليا (وام)

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، في مؤتمر وزاري لمكافحة تمويل الإرهاب تحت شعار «لا أموال للإرهاب» الذي استضافته مدينة ملبورن الأسترالية بمشاركة أكثر من 60 دولة ومنظمة دولية وإقليمية وحضور 20 وزيراً من مختلف دول العالم.
وترأس وفد الدولة معالي الدكتور عبيد الكتبي مساعد وزير الخارجية للشؤون العسكرية والأمنية، بحضور أحمد الهاملي مدير إدارة شرق آسيا والمحيط الهادئ، ومطر المنصوري القنصل العام للدولة بالإنابة في ملبورن، والسيد سعيد الظاهري مستشار في مكتب مساعد الوزير للشؤون الأمنية والعسكرية، والسيدة اليازية محمد خليفة السويدي من مكتب مساعد الوزير للشؤون العسكرية والأمنية.
وأكد معالي الدكتور عبيد الكتبي على الجهود الإماراتية المبذولة لمواجهة هذا التهديد المستمر حيث عززت دولة الإمارات إطارها القانوني الحالي لمكافحة تمويل الإرهاب بطرق مختلفة، بما في ذلك تنفيذ أحدث فرقة عمل للإجراءات المالية، والتزامها بقرار مجلس الأمن 1373/‏2001‏، فيما وقعت وحدة مكافحة غسيل الأموال والحالات المشبوهة في الدولة أكثر من 45 مذكرة تفاهم مع نظرائها الوطنيين والإقليميين والدوليين.
ونوه معاليه بالتزام دولة الإمارات بتعزيز الجهود مع الشركاء الدوليين لمكافحة دعم الأنشطة الإرهابية، وأنه لا يمكن التغلب على هذا التهديد إلا من خلال العمل الجماعي والمشترك بين كافة أعضاء المجتمع الدولي.
وخلال افتتاحه للمؤتمر أكد معالي بيتر داتون وزير الشؤون الداخلية الأسترالي على ضرورة تجفيف مصادر تمويل الإرهابيين أينما كانت هذه المصادر وأينما وجدت.

اقرأ أيضا

دبلوماسي أميركي: ترامب ربط دعوة زيلينسكي بتحقيقات حول الديمقراطيين