أبوظبي (الاتحاد) أعلن فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو عضو مجلس الإدارة، أن مجموع جوائز بطولة كأس رئيس الدولة للجو جيتسو 800 ألف درهم، وطالب الأندية بمنح البطولة كل الاهتمام لتحقيق أهدافها، لا سيما أنها معتمدة من الاتحادين الآسيوي والدولي، وضمن أجندة الاتحاد اعتباراً من الموسم الجاري، مشيراً إلى تخصيصها للأندية ويشارك فيها اللاعبون واللاعبات المواطنون والمواطنات فقط، للوصول بالرعاية إلى كل الشرائح والهيئات المهتمة بتلك الرياضة. وطالب يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، الأنديةَ بالعمل على استقطاب مزيد من اللاعبين واللاعبات في مختلف المراحل والفئات السنية لبطولة الكأس وكل المشاركات، مؤكداً أهمية دور الأندية في نشر وتطوير اللعبة على مستوى كل إمارات الدولة، خصوصاً بعد ما حققته من إنجازات قارية وعالمية، في مسيرة سعيها للوصول إلى الرقم واحد عالمياً. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو مع الأندية مساء أمس الأول الذي حضره كل من خالد راشد الهنائي رئيس شركة الألعاب المصاحبة للوحدة، وحمدان سعيد الزعابي عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب المصاحبة، وغازي شيحان (الوصل)، وخالد الحمادي (الظفرة)، وعبدالله الحمادي (الشارقة)، وسالم عبدالله (النصر)، وعبد الله الشامسي (العين)، وإبراهيم الحوسني (عجمان)، ومحمد الشامسي (الإمارات)، فضلاً عن يوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية في الاتحاد، ورودريجيو فاليرو عضو اللجنة الفنية، وجوسيه جونيور، ممثل شركة «بالمز» الرياضية. وكان الهدف منه تجديد الحوافز أمام الأندية للقيام بدورها الجوهري في تحقيق النهضة الشاملة لرياضة الجو جيتسو، وتعزيز التواصل وتكامل الأدوار في الوصول بتلك الرياضة إلى كل شارع وكل بيت في الدولة، وتطوير المسابقات المحلية، والاهتمام بصناعة الأبطال وفقاً للمعدلات العالمية في ظل توفير أفضل بيئة على مستوى العالم لممارسة تلك الرياضة التي تستهدف غرس الكثير من القيمة الإيجابية لدى ممارسيها. بدأ الاجتماع بكلمة قصيرة من يوسف البطران رحب فيها بالحضور، ونقل لهم تحيات عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وهنّأهم على الإنجازات المتوالية التي تحققها اللعبة في جميع المستويات الإقليمية والقارية والعالمية، مثمناً دور الأندية في تحقيق تلك الإنجازات، ومؤكداً أن المطلوب في المرحلة المقبلة هو مضاعفة الجهود وتعزيز التعاون أكثر بين الاتحاد والأندية لإنجاح المسابقات المحلية، ومن بينها مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وقال البطران: «من المهم للغاية أن تكون الأندية على اطلاع على أجندة المشاركات الخارجية، سواء التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة، والاتحاد الآسيوي، أو التي تقام تحت مظلة اللجنة الأوليمبية والمجلس الأوليمبي الأسيوي، لأن لدى الاتحاد من البداية برامج إعداد موحَّدة للاعبين واللاعبات يتم تطبيقها على مستوى الدولة، وفق معايير عالمية ومعدلات قياس للتطور، والاتحاد مع الأندية يمكن أن يقوما بدور مهم في توفير أفضل مناخ لممارسة اللعبة للاعبين واللاعبات في مختلف الشرائح، بما في ذلك المنتمين إلى مؤسسات الدولة مثل الجيش والشرطة». من ناحيته، عبر فهد علي الشامسي عن تقديره الدور الفاعل الذي تقوم به الأندية في دعم أنشطة وبرامج الاتحاد، مؤكداً أن اعتماد اللعبة في 14 نادياً على مستوى الدولة حتى الآن يمثل نقلة نوعية، وقاعدة للانطلاق يمكن البناء عليها في المستقبل، مشيراً إلى أن الاجتماع يأتي قبل أيام قليلة من الجولة الثانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للجو جيتسو المخصصة للأندية، مؤكداً أنها ضمن منظومة الاتحادين الدولي والأسيوي للجو جيتسو، وأن الاتحاد عندما ينظم تلك البطولة لا ينظر إلى نتائجها الرياضية فحسب، بل يهتم بترسيخ القيم التي تتبناها لعبة الجو جيتسو ضمن استراتيجيتها في بناء شخصية الشاب الإماراتي، والتي تقوم على الانضباط، والتركيز، والولاء للوطن وقيادته، والثقة بالنفس، والشجاعة، والقدرة على التفكير والابتكار والإبداع والقيادة، وأن مجموع جوائز بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الجولات الثلاث هو 800 ألف درهم. وقال: بطولة الكأس مهمة بالنسبة إلينا، فهي تقام بنظام الأوزان، وهو نفس النظام المعمول به في كثير من المسابقات العالمية والقارية، ونحن دائماً نعمل على ملء الفراغات في كل المراحل السنية بالنسبة إلى اللاعبين واللاعبات، لتصل رسالتنا إلى الجميع، ونحتفظ بنفس قوة الدفع التي نسير بها نحو التطوير. وتابع: جوائز بطولة الكأس تبلغ 800 ألف درهم متضمنةً جوائز المراكز الثلاثة الأولى، و200 ألف درهم للنادي صاحب المركز الأول، و100 ألف للوصيف، و65 ألف درهم لصاحب المركز الثالث، وإننا على قناعة بأن الاتحاد والأندية أمام مسؤولية أكبر في المستقبل. وعرض الاجتماع أيضاً لشرح آلية تجميع النقاط في البطولات التي ينظمها الاتحاد على المستويات المحلية والدولية لمنافسات الفردي والفرق، كما طالب جوسيه جونيور ممثل شركة «بالمز» الرياضية، بضرورة العمل على جذب اللاعبين واللاعبات بالمراحل السنية من 15 سنة فيما فوق في كل أندية الدولة، حتى يكون هناك تواصل بين برنامج الجو جيتسو المدرسي، وما بعد مرحلة المدرسة حيث إن الأندية والمراكز التي يؤسسها الاتحاد هما المؤهلان للقيام بهذا الدور، من أجل الحفاظ على استمرارية تقديم أفضل خدمة رياضية للأبطال في مختلف المراحل السنية. من جانبها، قدمت الأندية عدداً من المقترحات التي تم اعتمادها من بينها تعديل مواعيد إجراءات الوزن لتكون على 3 مرات بحيث تكون المرحلة الأولى قبل المنافسات بيوم، والثانية في صباح يوم المنافسات، والثالثة قبل ساعة من بدء المنافسات، وإتاحة الفرصة أمام ممثلي الأندية للمشاركة في التنظيم، وأن يكونوا ضمن اللجان المنظمة لبطولات الجو جيتسو، ومواصلة العمل لتأهيل وتطوير حكام مواطنين.