الاتحاد

الرياضي

مينيزيس يدافع عن نيمار رغم أدائه المتواضع

لوس كارداليس (د ب أ) - دافع مانو مينيزيس المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم عن لاعبه الصاعد نيمار، الذي قدم أداء باهتا في المباراتين اللتين خاضهما الفريق حتى الآن في بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها الأرجنتين حاليا. بيد أن المدرب أوضح أن على المهاجم الشاب أن يتعلم كيفية التخلص من رقابة لاعبي الفرق المنافسة.
وقال مينيزيس في لوس كارداليس، مقر معسكر الفريق البرازيلي على بعد 60 كيلومترا من بوينس آيرس “أعتبر أن نيمار واحدا من أفضل اللاعبين الشبان في البرازيل. لقد تحول إلى حقيقة في سانتوس وقد أظهر ذلك في المباريات الودية التي خاضها مع المنتخب. فقط الآن يواجه بطولة أكثر صعوبة”.
وقال المدرب عن مباراة السبت، التي خرج منها راقصو السامبا بثاني تعادل لهم في البطولة “نعرف أن أمام باراجواي أوقف نيمار من قبل ثلاثة لاعبين. وهو عليه أن يكون أسرع مما كان عليه، لأن خلف هؤلاء اللاعبين الثلاثة كانت هناك مساحات”.
وكأغلب زملائه في المنتخب البرازيلي، قدم نيمار أداء محبطا، لكنه يبقى في بؤرة الانتقادات لأن تألقه مع سانتوس دفع البعض لمقارنته بروبينيو بل وببيليه.
كما حصل المهاجم 19” عاما” على مديح قبل انطلاق البطولة القارية، بوضعه على مسافة غير بعيدة من النجمين الأرجنتيني لونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.
ودافع عنه مدربه قائلا “نيمار لم يكن هو الملك الذي توجوه الأسبوع الماضي لكنه ليس لاعبا سيئا في نفس الوقت لأنه قدم أداء متواضعا خلال مباراتين”.
ويرى المدير الفني أن مهاجم سانتوس الذي يسعى ريال مدريد الإسباني إلى ضمه “لا يزال لاعبا يتمتع بقدر كبير من المهارة، لكنه يعاني من رقابة لصيقة، سيكون عليه أن يتعلم كيف يتخلص منها”.
وأكد المدرب مانو مينزيس، أنه تحدث إلى لاعبه روبينيو نجم هجوم ميلان الإيطالي قبل استبعاده من التشكيلة الأساسية في المباراة التي انتهت بالتعادل 2/2 السبت في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة (كوبا أميركا). ووضع مينزيس اللاعب روبينيو على مقاعد البدلاء، ولم يدفع به أيضا خلال الشوط الثاني علي الرغم من الموقف الصعب الذي واجهه الفريق، حيث كان مهددا بالخروج خاسراً قبل أن يسجل البديل فريد هدف التعادل الثمين في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.
وقال مينزيس “في كل مرة أستبعد فيها لاعبا، تكون هناك جلسة خاصة معه. ليس من الضروري أن تستمر الجلسة طويلاً، لكن المهم أن تكون موضوعية. روبينيو ليس جاهزاً للعب، وكذلك جيدسون (الذي حل مكانه في التشكيل الأساسي)، ولكنني دفعت به في مباراة باراجواي كصانع للعب”.
وغادر روبينيو ستاد “ماريو ألبرتو كيمبس” بمدينة كوردوبا عقب انتهاء المباراة من دون الإدلاء بأي تصريحات، وهو أمر يبدو طبيعياً دائماً بالنسبة للاعبين الذين لا يشاركون في المباريات.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم